بفضل مجال السياحة المزدهر، أصبحت تايلاند متطورة بشكل جيد وتوفر جميع أنواع وسائل الراحة الحديثة، ومع ذلك فهي أيضاً تمتلك حياة برية بما يكفي لتقديم تجارب سفر خارج الصندوق. سواء كنتم ترغبون بالدراسة أو السياحة لمشاهدة الشواطئ ذات المستوى العالمي في الجنوب أو القرى الجبلية في الشمال، فإن تايلاند لن تخيب أملكم. إليكم قائمة أفضل مناطق الجذب السياحي في تايلاند.

شاطئ رايلي Railay Beach

نظراً لكونها واحدة من أفضل الشواطئ في البلاد، فإن Railay تمنحكم تجربة ممتعة بالرمال البيضاء والمياه الفيروزية الزرقاء، رايلاي هي أيضاً منطقة لتسلق الصخور، حيث تجذب القمم الكارستية المغامرين لمواجهة منحدرات الحجر الجيري الشاهقة.

جزر فاي فاي Koh Phi Phi

واحدة من أكثر مناطق المنتجعات شعبية في تايلاند بسبب المياه الزرقاء الصافية، والرمال الناعمة، والمناظر الخلابة التي سترغبون أن تستمر إلى الأبد.

القصر الكبير The Grand Palace

هذا هو مكان الجذب السياحي الأول في المدينة، وهو مذهل من حيث الأهمية التاريخية والحرفية. عبارة عن متاهة من القاعات الملكية والمعابد والآثار القديمة، وأهمها معبد بوذا الزمردي، الذي يُقال إنه يحتوي على جزء من شعر أو عظم من بوذا المستنير نفسه.

مدينة سوخوثاي القديمة Sukhothai Old City

محطة مفضلة لهواة التاريخ وعشاق التصوير الفوتوغرافي، لا تزال آثار هذه المدينة القديمة قائمة على الرغم من استمرار قرون من القتال والتعرض للعوامل الجوية. تعتبر مدينة سوخوثاي القديمة أحد مواقع التراث العالمي لليونسكو، وقد تم استثمار الكثير لترميمها باعتبارها أحد أهم المواقع التاريخية في تايلندا.

مدينة أيوثايا التاريخية Historic City of Ayutthaya

كانت أيوثايا أهم مدينة في تايلندا، وتشهد القصور والمعابد القديمة على ذلك. بعض المعالم مثل المعبد الذي يضم تمثال بوذا المتكئ الذي يبلغ طوله 12 متراً وجذور الأشجار التي تحتضن رأس بوذا، مذهلة بشكل خاص ولا ينبغي تفويتها.

جسر كانشانبوري Kanchanaburi Bridge

هو جزء من سكة حديد تايلاند – بورما ويمكن عبوره عن طريق ركوب قطار محلي، حوالي 130 كيلومتراً من طريق السكك الحديدية الأصلي البالغ طوله 415 كيلومتراً قيد الاستخدام اليوم.

الشلالات في حديقة إيراوان الوطنية Waterfalls at Erawan National Park

حديقة إيراوان الوطنية لديها عدد من الكهوف، والمسارات التي تقطع الغابات الكثيفة، والحيوانات التي تشمل الأفيال البرية، وغيرها. لكن شلالات إيراوان ذات المستويات السبعة، هي التي تجذب معظم الزوار. سميت الشلالات على اسم الفيل الأبيض الذي يسافر مع الإله الهندوسي إندرا لأنه يُقال إن الطبقات تشبه إلى حد ما شكل رأس الفيل.

قصر مروخاتياوان Maruekhathaiyawan Palace

تم بناء هذا القصر الفريد من خشب الساج كمقر صيفي للملك راما السادس، يقف بشكل كامل على ركائز متينة، مما يسمح لنسيم البحر بالانتشار من جميع الجوانب ويحافظ على برودة المباني. القصر عبارة عن مزيج رائع من المعايير الغربية والهندسة المعمارية التايلاندية التقليدية.

حديقة خاو سوك الوطنية Khao Sok National Park

هي مزيج فريد من النظم البيئية المتنوعة للغاية، موطناً للغابات المطيرة الأقدم من الأمازون، وتحتوي الحديقة أيضاً على سلسلة جبال من الحجر الجيري مغطاة بتشكيلات كارستية والعديد من الكيلومترات من المسارات، وحتى نهر يمكنكم استكشافه على قوارب الكانو أو طوافات الخيزران. الحديقة هي موطن لدببة الشمس الماليزية والنمور والفيلة البرية.

مدن الملاهي

تعد المتنزهات الترفيهية أفضل الأماكن التي يمكنكم الاسترخاء فيها والاستمتاع بها، خاصة إذا كان لديكم أطفال. تتمتع تايلندا ببعض من أفضل الخيارات في العالم، ولا بد أنكم ستجدون مصدراً رائعاً للترفيه لجميع أفراد الأسرة، أهمها Dream World، High Park Samui Water Park، Siam Park City، و Safari World، وغيرها.