يعتبر المطبخ الفلسطيني من المطابخ العربية الشرقية المهمّة التي تمثل أحد أهم و أعرق مطابخ بلاد الشام، وقد تأثر بثقافات عديدة أساسية عبر التاريخ، فهو يُعد من المطابخ الغنية بالتنوّع من حبث مواد التحضير و الموارد العديدة، ويقوم الأكل الفلسطيني على استخدام عدة مقومات، مثل اللحم والتوابل، والبهارات، والأرز، والألبان والبرغل، بالإضافة إلى الخضراوات والمكسرات، والخبز، وغيرها من المكونات الأخرى حسب كل أكلة.

المسخن

يعتبر من أشهر المأكولات الفلسطينية فهي وجبة  شعبية تتكون من خبز الطابون المغطى بالدجاج، والبصل المقلي والسماق وزيت الزيتون، ويضاف اليه المكسرات مثل اللوز و الصنوبر، ويتميز هذا الطبق بقيمته الغذائية العالية،كما أنّه طبق سهل التحضير وله مذاق مميز و لذيذ، و يتم تحضيره في المناسبات و بطرق مختلفة.

المسخن-الفلسطيني

ورق الدوالي

من أشهر الوجبات في فلسطين عموما وجبة “ورق العنب” أو “ورق الدوالي” (باللهجة الفلسطينية)، وتعد هذه الوجبة من الوجبات التي تتوفر في البيت الفلسطيني طيلة أيام السنة، إذ تحرص كل أسرة على تخزين كمية كافية من ورق الدوالي لفصول الصيف والخريف والشتاء، وتتكون الوجبة من ورق الدوالي المحشو بالأرز مع اللحم والبهارات والبقدونس، ويمكن إضافة الكوسى المحشو بأحجام صغيرة، وتفضل الكثير من الأسر الفلسطينية إبقاء كمية من مياه الطبخة دون أن تجف، كي تكسب الوجبة طعما حامضاً لذيذاً.

ورق دوالي

المفتول

هو طعام شعبي فلسطيني يؤكل في أيام الشتاء، وقد انتشرت هذه الأكلة إلى العديد من الدول، ويستخدم في هذا الطبق ما يسمى في فلسطين “السميد”، وهو القمح المجروش أو البرغل المضاف إليه طحين القمح على شكل كرات صغيرة  وتطهى كرات المفتول بطناجر خاصة على البخار المتصاعد من مرق اللحم وخليط الخضراوات حتى نضجها، وتتكون من بصل وملح وبهارات وفلفل أسود، زيت زيتون، لحم، حمص، عصير البندورة، لوز، بقدونس. ويمكن أكل حبيبات المفتول ناشفة، أو بعد تشريبها بالمرق.

المفتول

القدرة الخليلية

عرفت القدرة االخليلية نسبة الى مدينة الخليل بالأصل في فلسطين، ثم انتشرت لتصل إلى العديد من البلاد العربيّة، وهي تتميز بأنها إحدى الوجبات الدسمة التي تقدم في الولائم، وغيرها، كما أنها تتميز بمذاقها الطيب والشهي، وهي طبق من الأرز واللحم والبهارات والحمص والثوم، ويقدم إلى جانبها طبق من سلطة الخضار، ولبن الرائب، ويجدر ذكر أنّه بالرغم من أنّ خطوات إعدادها طويلة، إلا أنّها تعرف بسهولة تحضيرها.

القدرة الخليلية

العكوب

نبات شوكي، يعيش في جبال الجليل والأغوار ونابلس، ويصنع منه الأهالي العديد من أشكال الطعام وأنواعه، فالبعض يأكله مقلياً مع البيض، والمعظم يأكله مطهواً مع اللبن، كما يدخل في العديد من أشكال الشوربات، ويضعه البعض مع أكلة المقلوبة،  وتشتهر نابلس باهتمامها الشديد بهذا النوع من الطعام، فيطهونه على مدار العام سواء في موسمه أو غير موسمه، حيث يتم تجميده طوال فصول السنة، وتتكون أكلة “العكوب باللبن الرايب” من: العكوب المنظف والمقطع، واللحم، والبصل؛ المطهو باللبن الرايب.

عكوب

الكنافة النابلسية

أحد الأكلات الوطنية فلسطين، والتي تشتهر بصناعتها مدينة نابلس، وهي حلوى لذيذة من الحلويات التي تؤكل في بلاد الشام وهذه الحلوى لها رواج كبير بين العرب، وتتكون من عجينة الكنافة المشهورة وهي شعيرية على شكل خيوط طويلة مضاف إليها السمن والقطر، وطبقة من الجبن، ويضاف اليها الفستق الحلبي و المكسرات المنوعة.

كنافة

الكلاج

وهو أحد الحلويات التي تشتهر بها مصر وفلسطين ومنطقة بلاد الشام عموماً، وتتكون من رقائق العجين الخاص بالكلاج التي توضع فوق بعضها ويوضع فوق كل واحدة من الرقائق طبقة الجبن أو الجوز مع القرفة، يخبز في الفرن ثم يوضع عليه القطر.

كلاج

المهلبية

المهلبية هي إحدى الحلويات التي تشتهر بها فلسطين وباقي بلاد الشام، ومصر. وهي ذات أنواع؛ فإما أن تكون مع الأر، أو مع القشطة، أو السميد، أو البسكويت، وتختلف تسمية المهلبية في الدول العربية حسب اللهجة العامية لكل بلد، وإن كانت تتشابه مع اسمها الأصلي؛ فبينما تسمى في فلسطين ومصر مهلبية، تسمى في سوريا محلاية، بينما تسمى في ليبيا محلبية وفي الجزائر محلبي.

مهلبية

الخرّوب

ويعد الخروب مشروب فلسطيني شعبي، وله العديد من التقاليد التي تميزه عن العديد من المشروبات، فيتجول باعة شراب الخروب في شوارع العديد من مدن فلسطين وهم يلبسون ملابس تراثية خاصة بهذه المهنة، حيث تهتم العديد من القرى والبلدات الفلسطينية بصناعة شراب الخروب؛ حيث يُنقع الخروب في الماء لمدة 12 ساعة أو طوال الليل، ثم يُغلى قبل أن يصفى وتزال منه قطع الخروب، ويضاف إليه السكر، ثم يبرد ويشرب.

الخروب

شراب القرفة

مشروب شعبي فلسطيني ذو فوائد طبية عديدة، يستخدم في فلسطين كمشرب ساخن، يتميز شراب القرفة بنكهة فريدة يفضلها العديد من الناس، يضيف البعض إلى القرفة مواد أخرى كالليمون والعسل والقرنفل، والزنجبيل للحصول على نكهات وقيم غذائية وطبية عديدة.

شراب القرفة

 

عبر السنين المستمرة ونتيجة لكون فلسطين بلداً يتمتع بأهمية دينية، يتوافد العديد من أبناء الشعوب الأخرى التي تنتمي لحضارات وثقافات مختلفة اليها، حاملين معهم كنوز تجاربهم من بلدانهم ليضفوا خلاصة مهاراتهم إلى أهالي فلسطين العريقة، عبر تمازج ثقافي يثري المعارف وأساليب العيش الفلسطينية الأصيلة، وتتوارث الأمم طرق طهي أطعمتها وتقديمها كما تتوارث أغانيها وألبستها ولغتها وطرق عيشها.