الكيمياء علم مركزي يقدم إجابات لأسئلة أساسية لا حصر لها طرحها العلماء والفلاسفة على مر العصور، وتُطرح اليوم في مختبراتنا. تلعب الكيمياء دوراً مهماً في مستقبل الجميع. من عصر النهضة إلى الصواريخ، ومن تقنية الرقائق الدقيقة إلى رسم خرائط الحمض النووي، فإن الكيمياء هي الخيط المركزي في نسيج المجتمع.

تقسم الكيمياء إلى ثلاث أقسام أساسية:الكيمياء العضوية والكيمياء غير العضوية والكيمياء الفيزيائية.

بعد أن أطلعنا على علم الكيمياء وأقسامه ، إليك الدول التي يُنصح بها لدراسة الكيمياء حسب وجهة نظر جمهور Look in MENA:

 ألمانيا – Germany

معايير أكاديمية ممتازة وإقتصاد مزدهر هذه أسباب تجعل الجامعات الألمانية أن تكون على قائمة الدراسة في الخارج.
أكثر من 30 جائزة نوبل في الكيمياء مُنحت للباحثين في ألمانيا أحد أهم الأسباب التي تجعل الطلاب الدوليين يرغبون بدراسة الكيمياء في ألمانيا،بالإضافة إلى امتلاك ألمانيا أكبر صناعة كيميائية في أوربا وأحتلت أيضاً المركز الثالث في مؤشر الطبيعة” Nature” عام 2019.
تُرحب ألمانيا بالطلاب الدوليين وتقدم العديد من الجامعات الألمانية مجموعة متنوعة من الفصول الدراسية، تدعم القيادة الألمانية مستقبل موضوعات العلوم والتكنولوجيا والهندسة وأطلقت شبكة لدعم خياراتك الدراسية والحصول على درجة الماجستير في الكيمياء عام 2008.
بسبب الإصلاح التعليمي على مدار العقدين أصبحت ألمانيا ميسورة التكلفة أكثر ولديها طيف واسع من الآفاق للخريجين ويحظى بإهتمام أرباب العمل في أنحاء العالم.

الولايات المتحدة الأمريكية – USA

تفتخر الولايات المتحدة بما تملكه من جامعات منها ستة عشر جامعة أمريكية مصنّفة ضمن المراكز العشرين الأولى على مستوى العالم وأيضاً تطورها التكنولوجي مما يجعل الحياة الجامعية أكثر بساطة وسهولة.
عرض أفضل البرامج الكيميائية في وقت مبكر عام 1865م،تشمل البرامج مجموعات بحثية متعددة التخصصات في البيولوجيا الكيميائية والكيمياء التركيبيةو تتميز المرافق والمراكز العديدة في الحرم الجامعي بمجموعة متنوعة من معدات وتقنيات البحث التي تسمح بالدراسة في حالات الضغط الغالي ودرجات الحرارة المنخفضة.
وقد أحتلت حسب مؤشر الطبيعة المركز الأول في الكيمياء لمدة ثلاث سنوات متتالية والمركز الثاني عام 2018.

الصين – China

نما إنتاج الصين في أبحاث الكيمياء بنسبة 17.9 % منذ 2017 لتحقق حصة مثيرة للإعجاب في 2018 وبلغ إنتاجها ضعف حصة جيرانها الآسيويين.
تتنوع برامج الكيمياء وهو جزء لايتجزأ في نمو الصين في التطبيقات الطبية والتنموية ودراسة الكيمياء في الصين تعرض تطبيقات جديدة للعلم الذي تحبه وفرصة لتوسيع آفاق عقلك، وأيضا يوجد مشاريع بحثية منظمة وندوات علمية ومؤتمرات مما يمنحك الفرصة للتفاعل مع الباحثين المشهوريين عالمياً.
في تصنيفQs حازت 6 جامعات صينية ضمن أفضل 100 جامعة على مستوى العالم.

المملكة المتحدة – UK

إذا كنت مهتماً ببحوث تطوير الكيمياء على وجة الخصوص فهذا هو المكان المناسب لك، تم تكليف الجامعات في المملكة المتحدة بمشاريع كبرى في مجالات عديدة كالطب والتكنولوجياوتحت إشراف ألمع العقول.
تمتلك جميع جامعات المملكة المتحدة مختبرات أحترافية وأحدث المعدات على أحدث طراز وتقدم أفضل تجربة علميةو أعضاء هيئة التدريس هم باحثون ومؤهلون في مجالاتهم، بالإضافة إلى تطوير مهارات إدارة المشاريع والتواصل الفعال وحل المشكلات وقد أحتلت المرتبة الخامسة في مؤشر الطبيعة سنة 2018.

اليابان – Japan

تتمتع الجامعات اليابانية بمعايير تعليمية عالية للغاية وهي من بين رواد العالم في أحدث التقنيات والاوراق العلميةالمنشورة والأستشهادات وتأثيرها في مجال الكيمياء بالإضافة إلى الفطنة التقنية ، تحظى الجامعات اليابانية بتقدير كبير في التخصصات الأكاديمية العديدة وينشط الخريجون في مجال الكيمياء الصناعية وهم أيضاً بارزون في العالم الأكاديمي.
يحظى سبعة كيميائين يابانيين بتقدير كبير في أنحاء العالم وقد حصلوا على جائزة نوبل منذ سنة 2000،وأحتلت اليابان المرتبة الرابعه في مؤشر الطبيعة سنة 2018.

بالطبع لاننسى دولاً عملاقة مثل فرنسا وكوريا وسويسرا وإيرلندا والسويد وأسبانيا والهند.