فرصة هنا
بانتظارك

أفضل 10 مدن للدراسة في العالم

عندما نبحث عن فرص للدراسة في الخارج فإن أول ما يتبادر لأذهاننا السؤال التالي:

ما هي أفضل الدول للدراسة في العالم؟؟

يوجد العديد من الدول التي تتوافر فيها الشروط والظروف المناسبة للطلاب الأجانب سواء من حيث الظروف المعيشية أو من حيث المستويات الدراسية الراقية والشهادات العالميّة، وبحسب تصنيفات العام 2015 لأفضل 10 مدن للدراسة بالعالم هي كالتالي:

Paris -1

تصدّرت للعام الثالث على التوالي قائمة أفضل المدن للدراسة بالعالم، بحيث لديها ما لا يقل عن 17 جامعة مُصنّفة من ضمن أفضل جامعات العالم، وجامعة السوربون واحدة منها..

كما خرّجت جامعات باريس نخبة من العلماء والسياسيين ورجال الأعمال على مدى أعوام.

– أما من حيث التكاليف والظروف المعيشية: في كثير من الأحيان يتم تصنيف باريس باعتبارها واحدة من أكثر المدن ملائمة للعيش بأوروبا وخاصة من ناحية المصاريف الدراسية المنخفضة بالمقارنة مع باقي الدول و نسبة لجودة التعليم العالية.

Melbourne -2

احتلت العاصمة الثقافية الاسترالية مالبورن المركز الثاني ضمن تصنيفات QS، بحيث يوجد فيها 7 جامعات ضمن تصنيفات أفضل جامعات العالم. ومنها  University of Melbourne

– ومن حيث التكاليف: مدينة تحمل طابع اجتماعي ثقافي ترفيهي بطبيعة خلابة العثرة الوحيدة التي يجدها الطالب فيها قدرته على تحمل التكاليف، وذلك بسبب الرسوم الدراسية العالية نسبياً وارتفاع تكاليف المعيشة.

London -3

عاصمة المملكة المتحدة، صاحبة المركز الثالث والتي فضلاً عن كونها مركز أكاديمي إلا أنها أيضاً واحدة من مراكز العالم الكبرى للثقافة والإبداع والفن، كما أنها واحدة من أهم المراكز المالية في العالم. ومن ضمن مؤسساتها التعليمية\\ المشهورة:

 The London School of Economics and Political Science (LSE) المُصنّفة بالمركز الثاني للعلوم الاجتماعية بالعالم.

– وأما التكاليف: الإيجار وتكاليف المعيشة في لندن هي الأعلى مقارنة مع بقية مدن المملكة المتحدة.

Sydney -4

المركز المالي والاقتصادي في استراليا، يوجد 5 جامعات في مدينة سيدني ضمن تصنيفات أفضل جامعات العالم، منها

   The University of Sydney , The University of New South Wales (UNSW)

معروفة هذه المدينة للطلاب على أنها تشكل خليط ثقافي اجتماعي عملي بتكاليف معيشية ودراسية غالباً تكون كبيرة، ولكن يستطيع الطالب تغطية التكاليف باندماجه بنمط الحياة في سيدني.

Hong Kong -5

من المراكز المالية الرائدة في العالم، وهي من أكثر المدن ازدحاماً على مستوى العالم، كما تضم العديد من الجامعات الرائدة في آسيا، كـ جامعة هونغ كونغ الصينية.

– أما التكاليف فهي متوسطة نوعاً ما، بحيث أنها مرتفعة بأسعار الآجارات ومتوسطة بالتكاليف المعيشية والدراسية.

Boston -6

احتلت المركز السادس للعام 2015، تتميز بارتفاع المصاريف الدراسية بها بشكل كبير رغم أن الجامعات الشهيرة لا تقع ببوسطن بل بالقرب منها مثل

 ،MIT and Harvard Universityكما لقبت قديماً بلقب أثينا أمريكا لقربها من الجامعات الأمريكية الهامة.

Tokyo -7

في المرتبة السابعة العاصمة اليابانية الأكثر كثافة سكانية بالعالم، فهي تناسب الطلاب الذين يبحثون عن بيئة اجتماعية محلية صاخبة، ومن جامعاتها المشهورة:

 University of Tokyo , Tokyo Institute of Technology , Keio University.

Montreal -8

تمثل العاصمة الثقافية لكندا والناطقة باللغة الفرنسية كما أن جامعةMcGill University  تحتل المركز 21 عالمياً. أكثر ما يعيب المدينة هي إرتفاع تكاليف الإقامة بها و لكنها متميزة علمياً.

Toronto -9

أكبر مدينة في كندا مدينة الفن والازياء والإبداع، كما تحتل جامعة   University of Torontoالمركز 20 عالمياً، وتحتل المرتبة الرابعة من أصل 140 مدينة في The Economist’s Global Liveability Report.

Seoul -10

 حازت مدينة سي ول المدينة التي لا تعرف الملل عاصمة كوريا الجنوبية المرتبة العاشرة ضمن تصنيفات أفضل المدن للدراسة بالعالم، كما أن 14 جامعة من سي ول تعتبر من ضمن أفضل الجامعات العالمية ومنها

Seoul National University (SNU), Yonsei University , Korea University.

وهكذا نكون قد عددنا أفضل 10 مدن مصنفة عالميا للدراسة بالعالم بحسب تصنيفات QS للعام 2015..

فلكل مدينة عامل جذب تختلف به عن الأخرى، سواء بالفرص العملية أو بطبيعة المدينة وبيئتها الاجتماعية أو بالمناخ الثقافي الفني..

لكن العامل المشترك لكل هذه المدن هو التميز العلمي لجامعاتها، فابدأ بخطتك الدراسية من هنا

لأن دليل دراستك يبدأ من اختيار وجهتك المناسبة.

المصادر

مشاركة المقال

اترك رد

كن الأول و قم بالتعليق

avatar
wpDiscuz