الاسم الشائع لهذا التخصص هو الجراحة التجملية إلا أن الجراحة التجميلية  او Cosmetic Surgery لا تعدو كونها أحد المجالات التي يتعامل معها الجرّاح في هذا الاختصاص و التي تضم:

  1. الجراحة التجميلية Cosmetic Surgery
  2. الجراحة الترميمية Reconstructive Surgery
  3. علاج الحروق و ترميمها
  4. علاج التشوهات الولادية
  5. جراحة اليد التجميلية

كتخصص، يتضمن اجراء عمل جراحي  تجميلي لإصلاح و ترميم و إعاضة التشوهات الجسدية الخلقية أو المكتسبة سواء على صعيد الشكل و الوظيفة على حد سواء، بالإضافة إلى تحسين و إعادة تشكيل أجزاء الجسم المختلفة حسب رغبة المريض، وعليه فتدخلات الجرّاح التجميلي تشمل قسماً كبيراً من أجهزة الجسم و نواحيه (الجلد، الجهاز العضلي الهيكلي، الرأس و الوجه، اليد، الأطراف، الثدي، الجذع، البطن).

كم عدد سنوات التخصص ؟

المدة الزمنية للاختصاص 6 سنوات في اغلب البلدان تشمل على:

  •   2  سنتين تدريب جراحة عامة يتنقل الطالب خلالها بين شعب الجراحة العامة
  •   4  سنوات جراحة تجميلية و ترميمية و حروق

أهم المستشفيات العالمية في هذا التخصص :

  1.    كليفلاند كلينيك – Cleveland Clinic : وفيه تمت أول عملية زرع وجه في العالم
  2. مستشفى سنغافورة العام- Singapore General Hospital
  3. مستشفى شاريتيه الجامعي في برلين – Charité Universitätsmedizin Berlin
  4. مستشفى ماساتشوستس- Massachusetts General Hospital
  5. مستشفى تورنتو- Toronto General Hospital

لمن يوجّه التخصص ؟

الطلاب الذين أنهوا دراسة الطب العام ويرغبون باستكمال دراستهم في اختصاص الجراحة التجميلة والترميمية

يغلب  الجانب التجميلي التحسيني Aesthetic Cosmetic على الحالات التي يتعامل معها جراح التجميل  و عليه يكون هو الشخص الأول الذي يحدد خطة العلاج المتبعة كون المرضى الذين يلجأون لهذه الإجراءات هم في أغلب الحالات سليمون و معافون جسدياً، و تقتصر الحالات التي يضطر فيها الجرّاح التجميلي إلى الاستعانة بالأطباء من باقي الاختصاصات على الحالات الترميمة بعد الحوادث و الحروق أو التشوهات الولادية.

هناك نسبة تقارب الـ 10-15% من الحالات التي يصادفها الجرّاح التجميلي تصنف كعديمة الأمل أو يكون احتمال التحسن فيها ضيئلاً كالحروق الواسعة المشوهة أو التشوهات الكبيرة الولادية أو المكتسبة. أحياناً يكون العائق المادي حائلاً دون القدرة على تطبيق العلاج المناسب مما يؤدي إلى تحول الحالة إلى عديمة الأمل.

من المهم جداً ان يتمتع الطبيب بمهارات التواثل الجيد مع المريض لان  العلاقة مع مريض الجراحة التجميلية من العلاقات المعقدة، فهي قد تكون علاقة طويلة الأمد كما في بعض الحالات الترميمية بعد الحوادث أو الحروق بينما تكون قصيرة الأمد بعد الجراحات التحسينية بشكل عام.

التخصصات الفرعية في هذا المجال :

  1. جراحة الرأس و العنق
  2. جراحة اليد
  3. الجراحة المجهرية
  4. جراحة الثدي

الحالات اليومية الشائعة في هذا التخصص :

  • التشوهات الخلقية
  • الحروق
  • عمليات تجميل الانف والوجه
  • عمليات تكبير الصدر والارداف

التقنيات الحديثة المستخدمة في جراحة التجميل :

كلما مر الزمن وكلما تطور العالم وتطورت الأساليب الجديدة، ظهر لدينا أجهزة وتقنيات جديدة تستخدم في طب التجميل مثل :

  1. العلاج التجميلي بالليزر، فتعمل تقنية الليزر على استخدام الضوء للعلاج، فمثلا هناك ليزر مختص بإزالة البقع والهالات البنية التي تصيب الجسم
  2. شد الوجه بتقنية الـ 3D
  3. التجميل بالليزر لإيقاف نمو شعر الجسم
  4. ليزر خاص بتقشير البشرة وإعطاءها نضارة وحيوية، وهناك تقنيات تستخدم لتخفيف التجاعيد وأثار الحبوب وتقدم العمر
  5. تجميل الأنف بتقنية الموجات الصوتيّة
  6. عملية نحت الجسم بالليزر

ماذا بعد الاختصاص ؟

يجد الطبيب الحاصل على شهادة أكاديمية في تخصص النسائية والتوليد أمامه مجموعة واسعة من المسارات المهنية، نذكر منها:

  • العمل ضمن عيادة خاصة
  • العمل مع المستشفيات الخاصة والحكومية
  • العمل في مراكز الأبحاث المتخصصة
  • تقديم الندوات والمحاضرات لتثقيف المرأة صحياً وإنجابياً
  • نيل درجة الدكتوراه التي تساهم في مزيد من الخبرة العملية والأكاديمية

قنوات يوتيوب في الجراحة التجميلة و الترميمية :

كتب في مجال جراحة التجميل :

  1. Plastic Surgery
  2. Grabb and Smith’s Plastic Surgery
  3. Essentials of Plastic Surgery: Q&A Companion
  4. Aesthetic Plastic Surgery E-Book

كورسات في الجراحة التجمليلة و الترميمية:

في النهاية اختصاص الجراحة التجميلية والترميمية عل الرغم من المسؤلية الكبيرة التي تقع عل عاتق الطبيب لكنه من أكثر الاختصاصات تنافسية للحصول عليه نظراً للمردود المادي الجيد بعد الاختصاص وتصنيفة كإختصاص بارد بدوام حالات إسعافية جدية

ويكفي أن نشير إلى أنه في عام 2016 وحدها حسب إحصائية نشرتها نشرت الجمعية الدولية للجراحة التجميلية (ISAPS) تم إجراء أربع ملايين ونصف عملية تجميلية فقط في الولايات المتحدة الامريكية .