اختصاص طب التخدير Anesthesiology أحد أهم أفرع الطب، يهتم بتقديم الرعاية الصحية قبل العمل الجراحي وأثناءه وبعده، تأتي أهمية هذا الاختصاص من عدم القدرة على إجراء أي عمل جراحي بدون وجود طبيب التخدير في غرفة العمليات.

عدد سنوات الاختصاص في طب التخدير

يمضي الطبيب بعد إنهاء دراسة الطب العام ما يقارب خمس سنوات في دراسة اختصاص طب التخدير، يصبح خلالها قادراً على القيام بدوره بشكل تام، إذ توسع دور طبيب التخدير بشكل كبير مؤخرًا، ليشمل الآن:

  • رعاية المرضى أثناء الشفاء
  • إدارة الألم بعد العملية الجراحية
  • توفير التخدير للإجراءات الجراحية
  • المساعدة على تخفيف الألم أثناء الولادة
  • إدارة الألم المزمن

الاختصاصات الفرعية في طب التخدير

يتابع بعض الأطباء سنوات دراسة إضافية لاكتساب المزيد من الخبرة العملية والأكاديمية، وتشمل التخصصات الفرعية الرئيسية في قسم التخدير:

أهم الجامعات في اختصاص طب التخدير

المؤهلات المطلوبة لاختصاص طب التخدير

يحتاج طبيب التخدير الجيد إلى أسس متينة في الطب والجراحة وعلم وظائف الأعضاء والصيدلة لتقديم مخدر آمن وفعال والقدرة على تحديد الجرعات، كما يجب على الطبيب الراغب بدخول اختصاص طب التخديرامتلاك مهارات محددة ليتمكن من التميز في مجاله، نذكر منها:

  • القدرة على العمل تحت الضغط
  • دقة الملاحظة والانتباه  للتفاصيل
  • سرعة البديهة في المواقف الصعبة
  • مهارات الإدارة والقدرة على العمل ضمن فريق واحد

ميزات هذا الاختصاص

تخصص طب التخدير من الاختصاصات المرموقة والتي تتمتع بعدد كبير من الإيجابيات، نذكر منها:

  • وفرة فرص العمل إذ لا يمكن إجراء عمل جراحي بدون وجود طبيب التخدير.
  • يعتبر الأجر المرتفع الذي يتلقاه طبيب التخدير في مختلف أنحاء العالم أحد أهم الميزات التي يتمتع بها التخصص
  • معرفة الطبيب المحدودة بالمريض، الأمر الذي يسهل على الطبيب مواصلة التركيز على الجوانب السريرية للحالة، دون أي مشاركة عاطفية.

سلبيات هذا الاختصاص

مثل أي تخصص في الطب، فإن طب التخدير لديه بعض السلبيات، التي تفوقها مزاياه بالنسبة إلى معظم الأطباء، وأهمها:

  • تخصص صعب نسبيًا، يحتاج درجة عالية من الدقة.
  • يتطلب مستوى عال من المسؤولية وتحمل الضغط.
  • عدم الحصول على التقدير الكافي من قبل المرضى الذين كانوا نائمين أثناء الإجراء التخديري.

الحالات اليومية الشائعة في هذا الاختصاص

تخصص طب التخدير بعيد جدًا عن الروتين، قد يتعامل الطبيب مع عملية قيصرية أو استئصال لوزتين ومريض حادث سير إسعافي في نفس الصباح.

تشمل وظيفة طبيب التخدير إبقاء المرضى على قيد الحياة أثناء الإجراء الجراحي من خلال التحكم في مستوى وعي المريض (التنويم) والاستجابة للألم (التسكين) وتوتر العضلات (الاسترخاء)، وقد توسع دور طبيب التخدير بشكل كبير ليشمل الآن:

  • رعاية المرضى أثناء الشفاء
  • إدارة الألم بعد العمل الجراحي
  • توفير التخدير للإجراءات غير الجراحية
  • تخفيف الألم أثناء الولادة بالإصافة لأكثر من ذلك بكثير

مجالات العمل بعد الاختصاص

يمتلك أطباء التخدير خيار العمل في العديد من المجالات المختلفة، إذ تختلف مسارات العمل باختلاف رغبة الطبيب، بما في ذلك:

  • العمل مع المنظمات الإنسانية والإغاثية.
  • العمل في المستشفيات الحكومية أو الخاصة.
  • التعاقد مع المراكز الصحية.
  • استكمال الدراسة للحصول على درجة الدكتوراه ما يضيف المزيد من الخبرة الأكاديمية والعملية للطبيب.
  • تقديم المحاضرات والندوات.
  • العمل في مراكز الأبحاث المتخصصة.

قنوات يوتيوب في مجال طب التخدير

تهدف قناة قسم التخدير في جامعة كنتاكي إلى تقديم المعلومات والمهارات اللازمة لتحقيق التميز السريري والحفاظ عليه عن طريق برنامج تعليمي واسع يشمل مختلف جوانب التخدير.

من أشهر قنوات طب التخدير، تجمع عدد كبير من المحاضرات بمختلف مواضيع هذا التخصص. 

أهم الكتب في اختصاص طب التخدير

Basics of Anesthesia

Clinical Anesthesia

Morgan and Mikhail’s Clinical Anesthesiology

أهم المجلات والمراجع في اختصاص طب التخدير

اختيارك لاختصاص طب التخدير يعني تحملك لمسؤولية كبيرة وساعات عمل طويلة إلا أنه اختصاص ممتع وبعيد كليًا عن العمل الروتيني، ستصادف مزيج رائع من الحالات السريرية المختلفة يوميًا.

هل أجاب هذا المقال على أسئلتك حول اختصاص طب التخدير؟ لا تتردد في بدء تصفح المراجع المرفقة، أو يمكنك متابعة تصفح مقالاتنا حول الاختصاصات الأخرى من هنا.