دائماً ما يقع على عاتقنا كطلاب أو كباحثين أكاديميين مهمات معقدة نوعاً ما، يتجلى بعضها في كتابة مقالات، أبحاث علمية، أطروحات ماجستير ودكتوراه تستوفي شروط حازمة من حيث التنسيق والبناء وكذلك المحتوى المدعم بالاستشهادات والأدلة العلمية والرسوم البيانية والجداول الضرورية، عدا عن أهمية الخروج بمقالات علمية ذات لغة سليمة خالية من الأخطاء الإملائية والنحوية، لذا يتطلب استكمال الأطروحة أو الرسالة العلمية مع استيفاء الشروط السابقة الكثير من الجهد والوقت والعمل الجاد. ولأن مقالك العلمي هو طريقك للنجاح والوصول لمراتب علمية وعملية مرموقة، وجواز سفرك إلى الجامعات والمنصات التعليمية والمجلات المحكمة، فلا بد من أداء مهمة كتابة الورقة الأكاديمية بأمانة علمية وعلى أكمل وجه. ولحسن الحظ أننا في عصر التكنولوجيا الذي وضع بين أيدينا العديد من الوسائل التي تيسر وتسهل أداء أصعب المهمات ولا سيما كتابة الأوراق العلمية التي باتت تكتب اليوم بطرق أكثر سهولة وفعالية، بمساعدة برامج معالجة الكلمات التي حققت قفزة هائلة وغيرت إلى الأبد عمليات الصياغة والأرشفة، حيث أصبحت تتنافس اليوم العديد من تطبيقات الكتابة التي تدّعي أنها تُحدِث ثورة في طريق كتابتك.

ماهي التطبيقات التي تستحق وقتك؟ سيساعدك هذا المقال على اتخاذ القرار واستكشاف مجموعة من برمجيات كتابة البحث العلمي المفيدة لتُحسّن طريقة تبادل الأفكار وصياغة وتحرير الأوراق أو المقالات البحثية.

تعريف البرمجيات المستعملة في كتابة البحث العلمي وأهميتها

تعد البرمجيات الخاصة بكتابة البحث العلمي أحد الأدوات البرمجية الحديثة التي تساعدك في إنشاء ورقة بحثية أو مقالة أو أطروحة على جهاز الكومبيوتر الخاص بك، وذلك باستخدام أدوات متخصصة في فن الكتابة الوصفية والتحليلية ومعالجة النصوص والرسوم البيانية، حيث يساعد استخدام مثل هذه البرامج على ترتيب النصوص وتنسيقها، كما توفر ميزات التدقيق الإملائي والحفظ التلقائي وإضافة المعادلات  والرموز الرياضية بطريقة ميسرة، فهي بذلك تسهل عملك وتوفر وقتك وجهدك وتنظم أفكارك. 

ولكن ونظراً لكثرة البرمجيات الخاصة بالكتابة والمتاحة عبر السوق الالكترونية، يصبح أحياناً من المعقد أن نختار البرنامج الأنسب الذي يُمَكّننا من كتابة الورقة البحثية بشكل ناجح فيستغرق العثور على البرنامج المثالي وقتاً وجهداً إضافياً. لذا كل ماعليك هو التعرف على مختلف البرامج المتوفرة للكتابة ودراسة خصائص كل منها بشكل جيد واختيار الأنسب والأسهل بالنسبة لك.

فيما يلي شرح لأحد أكثر البرمجيات الخاصة بكتابة البحث العلمي فائدة وفعالية، اخترناها لكم عبر منصة Look in MENA ليكن مقالنا هذا أحد المصادر العربية القليلة التي تتطرق لهذا الموضوع على الرغم من أهميته.

أهم البرمجيات المستعملة في كتابة البحث العلمي

Microsoft Word

 يعتبر برنامج Word من أهم البرامج التي يتم الاعتماد عليها في معالجة مختلف أنواع النصوص، وهو برنامج شائع الاستخدام بين الباحثين في كتابة وتنسيق الأبحاث بمختلف أنواعها، وذلك لما يحتوي عليه البرنامج من أدوات تجعل مهمة الباحث أسهل في القيام بعمليتي الكتابة والتنسيق للنصوص

أهم مميزاته:

  • إمكانية التعامل مع مختلف أنواع النصوص والتعامل مع الملفات مهما كان حجمها
  • كتابة النصوص بلغات متعددة
  • إعداد صفحة الكتابة مثل ضبط الهوامش واتجاه الورقة وقياس الورق وخيارات الطباعة…الخ
  •  تنفيذ نمط أو تنسيق معين على المستند مثل لون وحجم ونوع الخط…الخ
  • إدراج صور وأشكال بيانية ومخططات هيكلية وجداول بالإضافة لإمكانية تنسيقها
  • تأمين المستندات عن طريق تأمين حماية لها وحفظها بكلمة مرور
  • معاينة المستندات قبل الطباعة

يمكن تحميل  Microsoft Word مجاناً من هنا

الموقع الرسمي لتعلم  Microsoft Word

 LaTex

Latex هي لغة تستخدم لوصف المستندات وإخراجها بأعلى جودة ولا يعتبر برنامج LaTex معالج نصوص كما هو الحال في MS Wordولكنه شائع جداً كأداة للكتابة الأكاديمية وغالباً ما يتم استخدامه للوثائق التقنية أو العلمية.

يدعم Latexسلسلة من التعليمات البرمجية عوضاً عن الكتابة السهلة للنص فهو أكثر ملائمة للباحثين في الرياضيات والإحصاء والهندسات والكيمياء والفيزياء والاقتصاد.

أهم مميزاته:

  • مجاني
  • أداة ممتازة لإعداد المستندات التي تستخدم مواد معقدة متعددة اللغات بحيث يدعم النصوص غير اللاتينية مثل اللغة العربية والصينية والسنسكريتية
  • يدعم ميزة إخراج ملف PDF، مما يجعل قرائته أسهل في مكان آخر
  • يحافظ على ترتيب وتنسيق التقارير والتعديل عليها دون أن يتأثر الجزء المكتوب سابقاً
  • يمكن للمستخدم أن يضيف التنسيق الخاص به وتطبيقه على كامل المستند
  • يعمل على مختلف أنظمة التشغيل ولا سيما Window 98/95/2003/XP
  • يعمل كمحرر قوي ومدقق إملائي وقاموس مرادفات مدمجاً وعارض DVI
  • يعمل على إضافة المراجع والاستشهادات بدقة وكفاءة

يمكن تحميل Latex مجاناً من هنا

الموقع الرسمي لتعلم برنامج   Latex

 Overleaf

هو أحد محررات لغة LaTex التي يمكن من خلالها إنشاء مستند LaTex دون الحاجة لتحميل تطبيق، وهو برنامج يستخدم لكتابة وتحرير ونشر الوثائق العلمية، كما يقدم قوالب LaTex  للمجلات الرسمية و روابط إرسال مباشرة، كما أنه أداة للكتابة و التعاون عبر الانترنت.

أهم مميزاته:

  • التعاون: حيث يقدم ميزة اشتراك مجموعة واسعة من الناشرين العلميين في الكتابة وهو بذلك يساعدك في فهم ما يساهم به كل مؤلف في تطوير ورقة  بحثية، وهذا بدوره يوفر الشفافية في مساهمة كل مؤلف.
  • سهولة المشاركة: يساعدك في مشاركة ورقة البحث الخاصة بك مع المؤلفين المشاركين، بحيث كل مشروع تقوم بإنشاؤه على Overleaf له رابط  سري، كل ما عليك فعله هو نسخ هذا الرابط ومشاركته مع الشخص المعني لعرض المستند.
  • المعاينة: يمكنك مشاهدة التغييرات أو المعاينة أثناء كتابة المستند
  • البحث عن الأخطاء بسرعة: يحذرك من الأخطاء أثناء الكتابة لمساعدتك على اكتشافها في وقت مبكر، كما يعرض الأخطاء في السطر بحيث لا تضطر للعثور عليها في سجل Latex
  • مشاريع محمية: يمكنك حماية مشاريعك، مما يعني أنك تختار من سيكون له حق الوصول إلى المشروع، حيث يمكنك إضافة أو حذف المتعاونين في أي وقت تريده.

يمكنك إنشاء حساب على Overleaf من هنا

الموقع الرسمي لتعلم برنامج   Overleaf

 Scientific Workplace

يُبسّط هذا البرنامج كتابة ومشاركة وتنضيد النصوص الرياضية والعلمية، يجمع بين الرياضيات والنصوص للسماح للمستخدمين بإجراء عمليات حسابية منسقة بشكل صحيح وطباعتها

أهم مميزاته:

  • يساعد في كتابة و تنسيق الرسائل العلمية ذات التخصصات العلمية في الرياضيات وذلك لأنه يدعم كتابة المعادلات الرياضية، ويتيح للباحث إمكانية تنسيقها كيفما يشاء
  • يحتوي على جميع رموز المعادلات الرياضية، وكل ما تحتاجه يظهر بالقائمة وبشكل بسيط
  • هو برنامج يسهل الحسابات الجبرية وحساب التفاضل  والتكامل والاشتقاق بالإضافة لحساب المصفوفات
  • من أفضل أدوات تحرير الصيغ الرياضية ويتميز بإمكانية حل المعادلات الرياضية ورسم الدوال

البرنامج ليس مجاناً، ولكن يوجد نسخة تجريبية لمدة شهر مجانية تتيح لك تجربة البنامج من هنا 

الموقع الرسمي لتعلم برنامج  scientific workplace

 Type Set

موقع يقوم بترتيب البحوث حسب ما تريده المجلة التي ترسل بحثك إليها حيث يحتوي على قاعدة بيانات تضم أكثر من 17000 مجلة مع نماذج ترتيب بحوثها، هو موقع هام يوفر للباحثين تغيير الفورمات الخاصة بالأبحاث لدور النشر والدوريات العلمية العالمية، يحتاج إلى تسجيل بسيط ليعمل، حيث يقوم بعمل صفحة خاصة بك.

أهم مميزاته:

  • إمكانية كتابة البحوث فيه مباشرة كصفحة وورد وليس تحميل ملف
  • يعمل على ترتيب الرسائل الجامعية أيضاً وفقاً للجامعة التي تدرس فيها في حال كانت مدرجة ضمن قاعدة بياناته
  • يُعتبر الاستشهاد بالمراجع الخاصة بك أسهل مع Type Set، كل ما عليك هو النقر على خيار Cite في شريط الأدوات وتحديد المرجع الخاص بك

يمكنك إنشاء حساب على Type Set من هنا

الموقع الرسمي لتعلم برنامج Type Set

بالإضافة للعديد من البرمجيات الأخرى التي تسهل كتابة البحث العلمي مثل:

grammarly ، Scrivener ، open office، smart-edit.،  endnote 

كيف يمكن للباحث إختيار البرنامج المناسب لبحثه

هناك الكثير من الأسرار والتلميحات والتوصيات حول كيفية كتابة ورقة بحثية ناجحة، وفي حال كنت مبتدئ لا بد أن يواجهك العديد من الصعوبات.

  فيما يلي مجموعة من النصائح المهمة لجعل عملية الكتابة ممتعة وللحصول على ورقة بحثية مناسبة:

  1. إذا بدأت في كتابة بحث أكاديمي ولم تحدد البرامج التي يجب استخدامها، فإبدأ بأبسطها وأكثرها انتشاراً مع الأخذ بعين الاعتبار أن تختار مثلاً برنامج Scientific Workplace إذا كانت ورقتك البحثية تحوي على معادلات ورموز رياضية، أو برنامج Overleaf في حال كان يشترك أكثر من باحث في كتابة الورقة البحثية
  2. حدد نوع الكتابة التي ستقوم بها أولاً والشكل النهائي الذي تريد أن تبدو عليه ورقتك البحثية مما يسهل عليك اختيار البرنامج ذو المميزات الأنسب
  3. قم باختيار نفس البرنامج الذي تعتمده المجلة التي ستنشر فيها بحثك بحيث تتبع نفس التنسيق والقالب التنظيمي الذي تعتمده المجلة لأبحاثها.
  4. إن لم يكن البرنامج مجاني، تأكد أن يكون متوافق مع ميزانيتك الحالية
  5. تأكد من إلقاء نظرة على موقع الويب للبرنامج الذي تهتم به للحصول على مزيد من التفاصيل، حيث يتوجب عليك التأكد من توفر مقاطع فيديو تعليمية أو إصدارات تجريبية مجانية للبرنامج الذي لقي اهتمامك للمساعدة في اتخاذ قرارك واختيار البرنامج الأسهل استخداماً والأنسب من حيث الميزات
  6. بصفة عامة، قم بحفظ بحثك على Google Drive أو I cloud

أخيراً، عند كتابة بحث أكاديمي من المهم جداً استخدام أداة كتابة أكاديمية موثوقة، عملية البحث بحد ذاتها معقدة للغاية وامتلاك أداة تساعدك على تنظيم أفكارك أمر مفيد للغاية، لذا ستساعدك البرمجيات الخاصة بكتابة الأوراق البحثية ولا سيما المذكورة أعلاه على إنجاز المهمة بشكل أسرع وأسهل وعندها سيبقى عليك فقط أن تختار أفضل البرامج التي ستناسب احتياجاتك واحتياجات ورقتك البحثية.