لا تقتصر السرقة في عالمنا المعاصر اليوم على سرقة الأمور المادية كالأموال والمجوهرات، بل تتعداها لتشمل السرقة الرقمية والقرصنة وسرقة النتاج الفكري والأدبي! في مقالنا هذا سوف نعرض لكم بإيجاز تعريف السرقة الأدبية (أو كما يعرفها البعض لغويًا بالاستلال، أو قد يترجمها البعض: انتحال أدبي)، ونسرد أهم الخطوات لتجنبها.

تعريف السرقة الأدبية

السرقة الأدبية «Plagiarism»، هي استخدام كلمات أو أفكار شخص آخر دون الإشارة إليه بشكل صحيح. قد تكون السرقة الأدبية أحيانًا سرقة عمل شخص ما عن عمد، ولكن غالبًا ما تكون أمرًا عرضيًا من خلال الإهمال أو النسيان.

كل بحث أو مقال يتم فحص نسبة النسخ فيه من الجهة المعنية (الجامعة أو المجلة العلمية) كمرحلة أولى، في حال تجاوزت نسبة النسخ النسبة المسموح بها (تختلف النسب حسب الجهة) يتم رفض البحث، وأحياناً تتخذ اجراءت قانونية من طرف الجامعة في حق الباحث.

عندما تكتب بحثًا علميًا، أنت تبني على عمل باحثين آخرين، وتستخدم مراجع ومصادر معلومات مختلفة. لذلك، لتتجنب السرقة الأدبية، تحتاج إلى دمج هذه المصادر بشكل صحيح في النص الذي تكتبه.

بعض البرمجيات للكشف عن السرقة الأدبية

يمكنك استخدام هذه البرمجيات لفحص نسبة الاقتباس أو النسخ في مقالك، تقوم هذه البرمجيات بالبحث عن أي عبارة مطابقة في المكتبات الرقمية والمصادر عبر الانترنت، من ملخصات وكتب وأبحاث وإلى ما هنالك.. تختلف هذه البرمجيات بناء على دقتها ومدى شيوعها بين الطلاب والباحثين، لكن الفرق المهم هو حجم قاعدة البيانات التي تعتمد عليها. إليك بعض أفضلها:

1. Scribbr (in partnership with Turnitin)

برمجية كشف مصممة خصيصًا للطلاب، مدفوعة، لكنها من أفضل الخيارات الموجودة في سوق برمجيات كشفة السرقة الأدبية. للاستفادة من الخدمة من هنا.

2. Ephorus

من الأدوات التي تستخدمها الجامعات والمؤسسات البحثية، يتميز بدقة عالية وقاعدة بيانات ضخمة جدًا. زره من هنا.

3. Grammarly

هو أداة للتدقيق الإملائي والنحوي، ويقدم كشف الانتحال كخدمة إضافية. إذا كنت من مستخدمي Grammarly للتدقيق مجاناً، يمكنك الدفع للحصول على خدمة كشف الانتحال، وهو من الخيارات الجيدة.

البرمجيات المجانية لتصحيح الأخطاء الإملائية والنحوية

تجدر الإشارة هنا إلى ضرورة استخدام أدوات تصحيح الأخطاء الإملائية والنحوية مثل: Grammarly الذي ذكرناه آنفًا، وإليكم مثالان آخران:

InstaText: هي أداة كتابة وتحرير سهلة الاستخدام. يحسن ويصحح الأخطاء النحوية ويجعل المحتوى أكثر قابلية للقراءة والفهم. من هنا.

reverso: منصة للأدوات اللغوية بما في ذلك: الترجمة، التدقيق الإملائي، التدقيق القواعدي، النطق. خدمة مجانية بالكامل. من هنا.

أهم الخطوات لتتجنب السرقة الأدبية

تعلم عن ماهية السرقة الأدبية وأنواعها

هنالك أنواع عدة من السرقة الأدبية، والتي تبدأ بالنسخ المباشر لعمل شخص ما وصولًا لإعادة استخدام أعمالك الخاصة (يسمى Self-Plagiarism). فالخطوة الأولى إذًا لتجنب السرقة الأدبية هي التعرف على هذه الأنواع المختلفة، يمكنك الاطلاع عليها من خلال الرابط.

اذكر جميع المصادر التي تستخدمها

بغض النظر عن نوع السرقة الأدبية التي تحاول تجنبها، سيساعدك الاستشهاد الصحيح بالمصادر على ذلك. لا تستشهد بمصادر لم تستخدمها، ولا تستخدم أفكار أو معلومات أي شخص آخر بدون الاستشهاد بها. دوّن كل مصدر تستخدمه على دفتر ملاحظات أو ملف إكسل أثناء البحث، حتى يكون لديك فكرة واضحة عن المصادر التي استخدمتها في عملك. هناك مدارس وأنماط مختلفة للاستشهاد، ومن الأمثلة عليها:

    1. نمط American Psychological Association، أنشأت جمعية علم النفس الأمريكية أسلوب الاستشهاد APA في عام 1929 كوسيلة لمساعدة علماء النفس والأنثروبولوجيا على إنشاء طريقة واحدة مشتركة للاستشهاد بالمصادر وتقديم المحتوى العلمي. المزيد من هنا.
    2. نمط Modern Language Association، أنشأت جمعية اللغة الحديثة نمط MLA لتزويد الباحثين بالإرشادات اللازمة لتوثيق الاقتباسات العلمية. يستخدم نمط MLA في العلوم الإنسانية غالبًا، و تعتمده العديد من التخصصات الأخرى في أجزاء متعددة من العالم. المزيد عنه من هنا.
    3. نمط Chicago، يستخدم على نطاق واسع في العلوم الإنسانية. يتم وضع الاقتباسات في الحواشي السفلية، مع قائمة مراجع لسرد المصادر بالكامل في النهاية. المزيد عنه من هنا.

كن حذرًا عند إعادة صياغة الكلام

يمكن أن تكون إعادة الصياغة طريقة جيدة لتجنب السرقة الأدبية إذا قمت بذلك بشكل صحيح. يمكنك تقديم فكرة مشابهة لما ورد في المصدر، ولكن تأكد من عدم استخدام نفس الأفكار أو المفردات بالضبط. استخدام الكثير من مادة المصدر يعتبر سرقة أدبية. لذا حاول أن تتطلع على بعض الأمثلة عبر الانترنت لفهم كيفية إعادة الصياغة الجيدة. أو استخدم أدوات إعادة الصياغة الآلية Paraphrasing Tools، إليك مثال عنها هنا.

استخدم اقواس التنصيص لتضمين أفكار الآخرين

إذا كنت بحاجة إلى اقتباس أفكار شخص آخر، فاستخدم أقواس التنصيص لتضمين كلمات هذا الشخص مباشرةً. من ثم استشهد بالمصدر واذكره بشكل صحيح وبنمط من الأنماط المذكورة في الأعلى. استخدم اقواس التنصيص بحذر، لا تفرط باستخدامها، القليل منها يقدم طريقة جيدة لتضمين أفكار الآخرين في عملك دون اقتراف سرقة.

ابحث عن شيء جديد لتقوله

واحدة من أفضل الطرق لتجنب الانتحال هي الخروج بشيء جديد! كون استنتاجاتك الخاصة، وتحدث بلسانك لا بلسان أحد آخر، بهذه الطريقة ستتأكد من عدم استخدام أفكار أو مفردات أي شخص آخر.

استعن برأي خبير

يمكن للعين المدربة، أستاذك الجامعي أو أي شخص ذو مستوى متقدم في مجال الكتابة أن يلتقط مواضع الخلل بسرعة وسلاسة. استعن بشخص تثق بقدراته لمراجعة عملك حين الانتهاء منه. إن لم يكن لديك شخص يمكنه مراجعة عملك، فحاول نسخ العبارات والجمل والبحث عنها عبر الإنترنت. إذا وضعت عبارة البحث بين علامتي اقتباس، يمكنك العثور على أي استخدام سابق لتلك العبارة. هذا يسمح لك بإصلاح المشكلات المحتملة مع الاستشهادات أو إعادة الصياغة. أو استخدم أدوات كشف السرقة التي سنتحدث عنها تاليًا.

باستخدام ما ذكر من خطوات وبرمجيات، تضمن لنفسك عدم الوقوع في مشكلة السرقة الأدبية وتأخير نشر عملك أو تعريضك للمسائلة والمحاسبة من جامعتك أو الجهة التي تعمل لديها.