خاتمة البحث أو «الخلاصة – conclusion»، هي العنصر الأخير من عناصر الورقة البحثية، والجزء الذي يساعد القارئ على فهم أهمية بحثك ومخرجاته التي قدمتها، والتأكيد على أهمية ما ورد من نتائج، لتترك لدى القارئ انطباعًا إيجابيًا. كتابة الخاتمة ليس بالأمر السهل، يجب أن تكون الخاتمة واضحة ومختصرة، وتلخص أهم النقاط في سطور قليلة متجنبًا التكرار والاسترسال. في هذا المقال، سوف نتعلم أهمية وطريقة كتابة هذا الجزء من الورقة البحثية، بخطوات ونصائح بسيطة وواضحة.

1. أهمية خاتمة البحث

  1. تعرض من خلالها كلمتك الأخيرة عن الموضوع الذي تناولته وتعيد صياغة مشكلة البحث.
  2. تلخص فيها أفكارك وتسلط الضوء على الأثر الأكبر لدراستك.
  3. تقدم لك الخاتمة فرصة لتوضيح أهمية النتائج التي توصلت إليها.
  4. فرصة لتقديم طرق ورؤى جديدة وإبداعية للتفكير في مشكلة البحث وتأطير أو تحديد سياق مشكلة البحث بناءً على نتائج دراستك.

2. خطوات كتابة خاتمة البحث

  1. أعد صياغة موضوع البحث

    وهي أول ما يتوجب عليك فعله عند الشروع في كتابة الخاتمة، وعادة ما تكون جملة واحدة كافية لإعادة صياغة الموضوع بوضوح، حاول خلالها تبيان أهمية موضوع بحثك. من المهم أن يكون هذا الجزء من الخاتمة واضحًا ومختصرًا قدر الإمكان، ليغطي المعلومات المهمة فقط.

  2. أعد صياغة فرضية البحث

    يمكنك القيام بذلك عن طريق مراجعة الفرضية التي قدمتها في بداية ورقتك. ومن المهم أن تصاغ الفرضية في الخاتمة بشكل مختلف عما كتبته في مقدمتك، جملة واحدة ومختصرة.

  3. لخص نقاط البحث الرئيسة

    من المفيد قراءة ورقتك البحثية مرة ثانية لاختيار المعلومات والحقائق الأكثر صلة ببحثك، والغرض من الأمر هو تذكير القارئ بأهمية موضوع البحث.

  4. أكد على أهمية نتائج البحث

    كيف ساهم بحثك في فهم جديد أو ملئ فجوة مهمة في الأدبيات العلمية؟ بكلمات أخرى، الخاتمة هي المكان الذي تضع بحثك فيه ضمن سياق أكبر. وإن كان هناك بعض النتائج السلبية أو المشاكل المتعلقة بالبحث، استخدمها كفرصة لتبيان أهميتها في توفير المعلومات التي يمكن أن يستند عليها ويستفاد منها في أبحاث مستقبلية.

  5. لخص أفكارك

    عند الانتهاء من الخاتمة، وبجملة بسيطة، حاول طرح فكرة أو الدعوة لإجراء مزيد من الدراسات مثلًا، كما يمكنك أيضًا الإجابة على أي أسئلة كانت معلقة دون إجابة في ورقتك.

3. نصائح لكتابة خاتمة البحث

فيما يلي بعض النصائح المفيدة التي يجب وضعها في عين الاعتبار عند كتابة خاتمة أو خلاصة البحث:

  • التزم الوضوح والإيجاز عند إعادة صياغتك للفرضية والنقاط الرئيسة والنتائج وتجنب الاستفاضة.
  • تجنب بدء الخاتمة بعبارات مثل “في الختام in conclusion” أو “في الملخص in summary”.
  • عليك بتضمين النقاط الأكثر صلة فقط، تجنب تكرار المعلومات التي ناقشتها بالفعل.
  • قدم رؤية جديدة، لكن لا تقدم معلومة جديدة تفاجئ القارئ بها في الخاتمة. إذا كان لديك معلومات جديدة لتضيفها، فأضفها إلى “المناقشة” أو أي قسم آخر من الورقة.

دائمًا ما يكون ملخص البحث “Abstract” وخلاصة البحث “Conclusion” الجزءان الأصعبان عند كتابة الورقة العلمية، فهما يرسمان الانطباع الأول والأخير لدى القارئ، فاحرص على كتابتهما بشكل جيد.