يعد المنهج النظري للبحث جزءاً مهماً من أي مشروع أكاديمي أو أي دراسة علمية أكاديمية، خاصة بالنسبة لأطاريح الماجستير أو الدكتوراه، حيث يعمل الطالب على تنظيم أفكار ونتائج غيره من الباحثين بشكل محدد وبما يتوافق مع موضوع بحثه الأساسي، حيث يعكس الإطار النظري عادةً موضوع أطروحته والغرض الأساسي منها وكل الدراسات السابقة المتعلقة ببحثه.

وفي المقال أدناه سنقدم لك عزيزي الباحث دليلاً عاماً حول كيفية إعداد إطار نظري بعد التفكير في مشروعك واختيار الهيكل الذي يناسب احتياجاتك البحثية.

أهمية وأهداف المنهج النظري للبحث

يعد إنشاء إطار نظري مناسب لدراستك أو مشروعك عملية مهمة، حيث يتطلب أولاً فهماً عميقاً لسؤال البحث الخاص بك والغرض منه ومشكلته وأهميته، لذلك تحتاج إلى تضمين هذه العناصر جميعاً ضمن إطار منظم وربطها بشكل صحيح لجعلها أساس لعملك البحثي وتوجيه اختياراتك في تصميم البحث، حيث يجب أن يتصل كل جانب من جوانب كتابتك بإطار نظري.

يعتمد الإطار النظري على اختيار أكثر المواضيع والنظريات صلة بموضوع بحثك، و من ثم تقييم ومقارنة هذه المواضيع مع بحثك ونتائجه المتوقعة لتجعل بذلك القارئ على دراية بالافتراضات التي توجه نهجك وتدعم تحليلك.

مراحل صياغة المنهج النظري

1-      اختيار العنوان المناسب الذي يعكس مشكلة البحث، لتتمكن من إعداد إطار العمل النظري الخاص بك وتحقيق نتائج علمية مهمة

2-      تقييم المشروع البحثي بناءً على سؤال  بحثي مركزي  للعثور على النهج والنظريات ذات العلاقة ببحثك، لتتمكن من البدء بالخطوة التالية

3-      تحديد المفاهيم والمصطلحات الأساسية لبحثك: إذ تتمثل هذه الخطوة في  اختيار المصطلحات الأساسية المتعلقة بمشكلتك البحثية وسؤالك البحثي، حيث يجب أن يتضمن الإطار النظري تعريفاً واضحاً لكل مصطلح مدرج ضمن دراستك النظرية.

4-      تقييم وشرح النظريات ذات الصلة ببحثك: إذ يتوجب عليك أثناء قيامك بكتابة الإطار النظري، أن تقوم بمقارنة الأساليب البحثية المتعلقة بموضوعك والتي اقترحها الباحثون المختلفون، وتقييمها بشكل نقدي وذلك من خلال مناقشة النماذج والنظريات المختلفة عبر مراجعة شاملة للأدبيات، وتذكر أن تشرح النظريات المتعلقة بمفاهيمك البحثية، وفي حال كان هناك نظرية أو نموذج راسخ لا تريد تطبيقه ضمن بحثك الخاص عليك أن تشرح سبب عدم ملائمته لاغراضك.

5-      أظهر مدى ملائمة النظريات المدونة في الإطار النظري ببحثك:فبصرف النظر عن مناقشة نظريات الباحثين الآخرين، يجب أن يوضح الإطار النظري كيف سيستفيد مشروعك من تطبيق النظرية في سياق ما، أو استخدام نظرية ما في تفسير نتائجك، أو الجمع بين نظريات مختلفة بطرق جديدة وفريدة.

نصائح لكتابة الإطار النظري

  • قم بتحديد المنهج الذي ستنطبق عليه النظرية التي سوف تعتمد عليها في بحثك
  • ضع باعتبارك ما إذا كانت النظرية التي اخترتها مناسبة لخطتك المنهجية
  •   تأكد من أن نظريتك لها مفاهيم ومبادئ مختلفة، يمكن أن تلبي أهداف مشروعك
  • فكر في حجم النظرية التي اخترتها وحدد ما إذا كانت متطورة جيداً، أو أن نطاقها قصير لا يناسب سؤال البحث الخاص برسالتك الأكاديمية.
  •    قرر ما إذا كانت منهجية دراستك تتعلق بمفاهيم ومبادئ وأفكار إطار العمل النظري الخاص بك
  •   اكتب مقدمة لبحثك لإثارة اهتمام القرّاء بالموضوع الذي اخترته، حيث يجب أن يذكر الإطار النظري أي بحث سابق متعلق بموضوعك، كما يجب أن  يشير إلى الفرضيات غير المدروسة والمشكلات المتوقعة عند تنفيذ البحث والقيمة المضافة للبحث والفوائد المتوقعة منه

ختاماً…يبقى الإطار النظري للبحث بمثابة دراسة تمهيدية وتوضيحية للمنهج التجريبي وكلاهما مكملان لبعضهما، فبقدر ما تكون دراستك النظرية واضحة وتفصيلية، بقدر ما تكون نتائج دراستك الأكاديمية سهلة الفهم والتفسير، ويبقى على عاتقك عزيزي الباحث الغوص في البحر الافتراضي للعلوم وانتقاء الدراسات والنظريات الأنسب لبحثك للخروج بنتيجة علمية ذات قيمة مضافة.