قف للحظة.. وتذكر موقفاً طلب منك فيه تحضير وإلقاء كلمة، أو محاضرة، أو شرح تعريفي لشيء معين أمام مجموعة من الأشخاص سواء كنت تعرفهم أم لا، أو محاججة شخص آخر أمامك لإثبات وجهة نظر معينة في موضوع محدد.. هذه الفنون تدعى الخطابة، والعرض التقديمي، والمناظرة..

ولكن ما الفرق بين الخطابة والمناظرة والعرض التقديمي؟

الخطابة Public Speaking: هي إلقاء أحد الأشخاص لخطاب معين يشتمل أفكار معينة أمام مجموعة واسعة من الجمهور على اختلاف ثقافته.

العرض التقديمي Presentation: هي قيام الشخص بعرض موضوع معين أمام فئة مخصصة ومحددة من الجمهور.

المناظرة Debating: هي سجال ونقاش بين طرفين يسعى كل منهما لإثبات وجهة نظره بالحجج والدلائل المنطقية.

 

وكل من المفاهيم السابقة تتفق على الوصول إلى هدف واحد ألا وهو إقناع الطرف الآخر باستخدام مختلف أساليب الكلام

معلومة: المتحدثون الاحترافيون غالباً ما يوضعون في مناصب وظيفية تؤهلهم لإيصال رسائلهم بشكل فعال أكثر من غيرهم.

 

مصطلحات أساسية في الخطابة والمناظرة و العرض التقديمي:

  1. الجمهور: معرفة الجمهور أساسية جداً في بناء المحتوى وتوجيه لغته.
  2. الوصول: التأكد من فهم أغلبية الجمهور لمحتوى الرسالة المراد إيصالها.
  3. البيئة: تحديد البيئة الأكثر ملائمة لضمان إيصال ووصول الرسالة.
  4. رجع الصدى: معرفة رد فعل الجمهور سواء بالسلب أو الإيجاب على الخطاب، أو المناظرة أو العرض.
  5. الرسالة: محور الخطاب أو المناظرة أو العرض وأساسه.

 

في حال قررت دخول عالم الخطابة أو المناظرة أو العرض التقديمي عليك ب:

  1. تعلم لغة الجسد.
  2. تدريب صوتك على النبرة المناسبة.
  3. تقوية اللغة من حيث القواعد السليمة.
  4. اختيار المواضيع المناسبة لكل جمهور.

تذكر: كلما كانت اللغة التي تستخدمها أقوى، كلما أقنعت من حولك بما تريد، سواء كنت خطيباً أم متناظراً.

 

أشهر المواقع الالكترونية لتنمية مهاراتك:

كورسات أونلاين:

منصات تقدم كورسات أونلاين:

قنوات يوتيوب:

أهم الكتب:

مقالات هامة في تعلم فن الخطابة:

أهم الأشخاص المؤثرين في مجال الخطابة: