الجغرافيا هي العلم الذي يدرس كل ما على الأرض من تضاريس وظواهر ومناخ، وما في باطن الأرض من مواد ومعادن وثروات، وما في السماء داخل مجال الأرض وخارجه أيضاً، حيث تتداخل الجغرافيا مع أغلب العلوم الأخرى

ومع تطور العلم والتكنولوجيا تتنامى الحاجة إلى الجغرافيا والاعتماد عليها، من البيئة والزراعة إلى العمران والسكان إلى المجال العسكري ولا تنتهي بالفلك، و إحدى أهم مهام الجغرافيا حماية كوكبنا الذي بدأ بالتآكل، والحفاظ على ما نملك من ثروات وموارد وتحقيق الاستدامة بما يضمن حق الأجيال القادمة بالعيش في الطبيعة على طبيعتها

نقدم لكم في هذا المقال معلومات عن دراسة الجغرافيا ومجالات العمل فيها وكل ما يساعد الطالب في تطوير نفسه أثناء وبعد الدراسة

عدد سنوات الدراسة

لا تزيد مدة دراسة البكالوريوس عن ثلاث أو أربع سنوات في أغلب الجامعات، وللجغرافيا قسمان رئيسيان، هما الجغرافيا الطبيعية، والجغرافيا البشرية

يبدأ الطلاب بدراسة الجغرافيا بشكل عام في سنوات الدراسة الأولى ومن ثم يتخصصون بأحد المجالين السابقين في السنة أو السنتين الأخيرتين بحسب نظام كل جامعة، وقد تتضمن بعض الجامعات تخصصات فرعية أكثر مثل الجغرافيا الاقتصادية والجغرافيا البيئية والجغرافيا الفلكية

بعض المواد التي تتم دراستها عادةً

تختلف أسماء المواد الدراسية بين الجامعات و البلدان و ذلك تبعاً لاختلاف المناهج الدراسية والتخصصات المتاحة في كل جامعة، لكن من المواد الرئيسية التي تُدرَّس في أغلب الجامعات المواد التالية:

  • الجغرافيا السكانية
  • المناخ
  • جغرافيا المياه
  • مبادئ الجيومورفولوجيا
  • الجيولوجيا
  • المساحة
  • الطبوغرافيا
  • الفلك
  • جغرافيا السياحة والخدمات
  • التخطيط والعمران
  • الجغرافيا السياسية
  • الجغرافيا الاقتصادية
  • الجغرافيا الزراعية
  • أصول البحث الجغرافي
  • نظم المعلومات الجغرافية
  • مبادئ علم الخرائط
  • مبادئ الاستشعار عن بعد

ماذا بعد التخرج؟

يمكن لخريج الجغرافيا أن يبدأ بالعمل في التدريس، ضمن الدوائر الحكومية أو الشركات الخاصة في مجال المساحة أو الزراعة أو السياحة أو العمران أو المناخ أو البيئة، لكن الجغرافيا متشعبة جداً وتتضمن الكثير من التخصصات لذا يتجه أغلب الخريجين لدراسة الماجستير والتخصص في مجال معين, ومن برامج الماجستير الشائعة:

الدراسات السكانية، الدراسات البيئية، الدراسات المناخية، الجيومورفولوجيا، الجغرافيا السياحية، الموارد المائية، وغيرها الكثير

مجالات العمل

نظم المعلومات الجغرافية Geographic Information System (GIS)

  ال GIS هو برنامج حاسوبي يقوم بجمع وتخزين وتحليل البيانات الجغرافية والوصفية تحليلاً مكانياً وإحصائياً، وتطال استخدامات هذا البرنامج مجالات واسعة، مثل التخطيط الزراعي والتخطيط العمراني وشبكات الخدمات العامة، والمجالات العسكرية، وإدارة الكوارث والأزمات الصحية والاجتماعية، ومن أهم استخدامات نظام GIS هو رسم الخرائط وتحديثها

الاستشعار عن بعد Remote Sensing

هو نظام للحصول على معلومات عن ظاهرة أو جسم معين من مسافة بعيدة، دون التماس الفيزيائي أو الكيميائي معها اعتماداً على قياس حرارة الجسم أو الظاهرة المراد دراستها، وذلك باستخدام الصور الملتقطة إما عن طريق الطائرات أو الأقمار الصناعية أو الرادارات، وللاستشعار عن بعد أهمية كبيرة في الدراسات الجغرافية لأنه يعطي معلومات بصورة شاملة وواسعة لا يمكن قياسها أثناء التواجد على الأرض بالقرب من الظاهرة، كما يعطي معلومات عن الكوارث الطبيعية وأمراض النبات واكتشاف المعادن والمياه داخل الأرض، ويستخدم في المراقبة و التتبع، لكن من الجدير بالذكر أن أعداد العاملين في هذا المجال أعداد محدودة

التسويق الجغرافي Geo marketing

هو إحدى التقنيات الحديثة التي تعتمد على دمج الجغرافيا بالتسويق، ومن خلالها يصبح المسوّق أقدر على تحديد رغبات العملاء وتحديد أماكنهم واستقطابهم وتقديم الخدمات الأفضل لهم، كما يساعد في وضع تصوّر أو خريطة لتوزيع المنتجات بحسب طلب المستهلكين ومعرفة أماكن وضع الإعلانات، وللتسويق الجغرافي نمطان هما الاستهداف الجغرافي Geotargeting، والسياج الجغرافي Geofencing، يُستفاد من كل هذه الخدمات من خلال تطبيقات الهواتف المحمولة وبمساعدة  نظام تحديد المواقع GPS، وبذلك يمكن للجغرافيين العمل في هذا المجال ضمن شركات التسويق.

علم مناخ Climatology

هو العلم الذي يراقب الطقس ويدرس أنماطه وظواهره على مدى فترة من الزمن،حيث يمكن للجغرافي أن يعمل مع الأرصاد الجوية، أو الهيئات الدينية لمراقبة ظهور القمر وغيره من الظواهر ذات الصلة، أو تقديم المعلومات عن حركة الملاحة الجوية والأوقات المناسبة للطيران، ومراقبة الظواهر الفلكية، كما يعمل على دراسة طبقات الغلاف الجوي وما يطرأ عليها من تغيرات، ويقدم معلومات عن المناخات والمناطق المناسبة لكل نوع من الزراعات، ويمكن أن يعمل في مراكز الأبحاث لتحليل الظواهر المناخية السابقة والتنبؤ بالظواهر المستقبلية

برمجة جغرافية Geo Programming

يعتبر دمجاً بين البرمجة والجغرافيا، وتستخدم البرمجة الجغرافية في إنشاء وتطوير البرامج الجغرافية المستخدمة في التسويق والتتبع ونظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد، وكافة مجالات الجغرافيا التي تحتاج إلى تقنيات وبرامج، ومن الاستخدامات الحديثة لهذا المجال تطبيقات تتبع مرضى فيروس كورونا أثناء الحجر الصحي.

التدريس Teaching

هو المهنة الأكثر شيوعاً والتي باعتقاد الغالبية أنها المجال الوحيد لخريج الجغرافيا، لكنها أحد مجالات العمل ذات الأهمية البالغة في الجغرافيا لضمان استمرار المعلومات وتطورها ونقلها من جيل إلى آخر، فيمكن للجغرافي أن يدرّس في المدارس أو المعاهد أو الجامعات، أو حتى يمكن أن يدرّس البرامج الجغرافية المستخدمة في نظم المعلومات وغيرها من التطبيقات التقنية الجغرافية، كما يمكن أن يعمل على وضع المناهج التعليمية لجميع المراحل وتطويرها باستمرار.

نلاحظ أن رقعة المجالات الجغرافية واسعة جداً، وهناك العديد من مجالات العمل الأخرى في السياحة و العمران والبيئة والصحة والسياسة وغيرها، وهذا يعتمد على التخصص الجغرافي الذي يرغب الطالب بدراسته ومتطلبات المنطقة التي يرغب بالعمل فيها

 

ماذا نفعل خلال الدراسة؟

فترة الدراسة الجامعية تتيح الوقت للطلاب لتنمية مهاراتهم واكتساب المعرفة وزيادة الخبرة العملية لتساعدهم في الحياة المهنية، ومن المجالات التي يمكن استثمار فترة الدراسة في تنميتها

  • تقوية اللغة الانكليزية
  • زيارة الأماكن الأثرية والمناطق التي تتّسم بتضاريس مميزة في المنطقة التي يعيش فيها الطالب
  • التعلم على برامج نظم المعلومات الجغرافية
  • تطوير المهارات في مجال تحليل الإحصائي
  • تطوير المهارات في مجال رسم الخرائط.