أظن القليل منا من يمتلك المعلومات حول أستونيا وهذا طبيعي لكونها دولة حديثة فقد نالت استقلالها من الاتحاد السوفيتي في عام 1991 ، لكن يبقى السؤال ماذا حدث بعد الاستقلال ؟  حدث أنه شهدت البلاد على مر الأعوام نهضة متقدمة  في جميع المجالات ومن أبرزها في مجال التقنيات والإنترنت والتي أصبحت رائدة فيه فعلى سبيل المثال فقد ساعد العديد من الاستونيين على تطوير وانشاء شركة (Skype )  إضافة إلى كونها أكثر الدول أماناً في العالم وتحتل المرتبة الثانية بحرية الإنترنت عالمياً، والشيء الأهم من ذلك وهو مجالها التعليمي الذي يحظى بأحترام الكثير من دول العالم وخصوصاً من الإتحاد الأوروبي لما يشهده من تطور إضافة إلى تكاليفها المعقولة بعض الشيء مقارنة بباقي الدول الأوروبية.

لغة الدراسة :

بما إننا في أستونيا ، وبالتالي إن لغة البرامج الدراسية المتبعة  في الجامعات هي باللغة الأستونية ( وهي لغة قريبة من اللغة الفنلندية ) ويضاف إلى ذلك أنه بالإضافة إلى اللغة الأستونية فيعتمد أيضاً على اللغة الإنجليزية  على نطاق واسع لكثير من  البرامج الدراسية في أغلب الجامعات مثل جامعة (الاستونية لعلوم الحياة )
قمنا بإعداد دليل شامل لمساعدتك تعلم اللغة الانكليزية

الجامعات الاستونية :

يبلغ عدد الجامعات الاستونية أكثر من 19 جامعة ، ذات اختصاصات متنوعة  وبما أنه يحظى التعليم العالي في أستونيا بمكانة عالمية كما تكلمنا سابقاً فيرجع ذلك نتيجة دخول البلاد ضمن اتفاقية بولونيا للتعليم العالي الخاصة بدول الإتحاد الأوروبي مما يعني أن شهادتها تحظى بالاعتراف الدولي ، كما  أنه دخلت مؤخرا جامعتين لها ضمن تصنيفات QS و The Times لأفضل الجامعات على مستوى العالم وسوف نعرض لكم أبرز الجامعات الأستونية:

  1. University of Tartu: تعد واحدة من أهم الجامعات الأستونية ، نظراً لمستواها التعليمي المتميز ، إضافة إلى كونها تدخل في إطار التعاون التعليمي مع عدد كبير من الجامعات ، مما ساهم في  تفضيل العديد من الطلاب الدوليين للدراسة بها ، ومن أهم تخصصاتها الطب و الآداب والتكنولوجيا.
  2. Tallinn University of Technology: تأسست جامعة تالين في عام 1918 في العاصمة الأستونية تالين ، وهي الجامعة الوحيدة المختصة بدراسة التكنولوجيا والتقنيات، كما أنها تتميز بكونها من أعرق الجامعات الأستونية نظرا لجودة تعليمها وبما أن أستونيا دولة تكنولوجية بأمتياز فإنها تعد خيار محبب للكثير من الطلاب الدوليين.
  3. Estonian University of Life Sciences: من أهم الجامعات التي تختص بدراسة الزراعة في العالم ، نظرا لما تتمتع به الجامعة مستوى تعليمي متميز إضافة إلى انه يحظى خريجو الجامعة على فرص عمل مباشرة  ومن اختصاصات الجامعة  العلوم الزراعية والبيئية و الغابات.

التقديم إلى الجامعات الأستونية :

سهلت أستونيا أمور التقدم  للطلاب الدوليين الراغبين بالدراسة في جامعاتها بحيث عندما يرغب  الطالب بالبحث عن اختصاص معين ضمن جامعة ما أو يرغب بمعرفة متطلبات البرنامج الدراسي أو وثائق القبول وغيرها العديد من الأمور فما عليه إلا بزيارة موقع Estonia Dreamapply  وهي منصة تعاونية ومعتمدة لمؤسسات التعليم العالي يشمل كافة الدرجات الدراسية بالإضافة إلى كافة البرامج الدراسية لكل الجامعات الاستونية ، حيث يتم من خلاله التقديم للجامعات ضمن إجراءات معينة موجودة ضمن الموقع.

وتختلف أوقات التقديم بين الجامعات لكن بشكل تقريبي تمتد بين شهر  كانون الثاني / يناير إلى شهر أذار / مارس.

الأوراق المطلوبة للتقديم:

تختلف الأوراق المطلوبة للتقديم باختلاف الاختصاص والدرجة الأكاديمية التي يرغب بدراستها الطالب ولكن هناك أوراق أساسية للتقديم وهي:

  • جواز السفر ساري المفعول
  • الشهادات الأكاديمية المصدقة والمترجمة
  • كشف الدرجات الأكاديمية مترجم ومصدق
  • رسائل التوصية
  • رسالة الدافع
  • شهادة إجادة اللغة الانكليزية (للبرامج التي ستكون باللغة الانكليزية)
  • رسوم التسجيل إن وجدت (حسب الجامعة)

المنح الدراسية في أستونيا:

  • يوجد في أستونيا العديد من المنح الدراسية التي تقدمها الجامعات للطلاب من جميع أنحاء العالم  والتي تكون أما تمويل جزئي أو كلي وبمختلف التخصصات. لذلك عليك دائماً مراجعة موقع الجامعة التي ترغب بالدراسة فيها ومعرفة المنح التي تقدمها.
  • ونذكر بعض المنح التي تقدمها الجامعات مثل منحة جامعة تالين للتكنولوجيا  Tallinn University of Technology الشاملة لكل الدرجات الدراسية
  • منحة جامعة تارتو  University of Tartu لدراسة الدكتوراه في الجغرافيا الممولة بالكامل.
  • وبرنامج المنحة الوطنية الاستونية المخصصة للطلاب الدوليين الراغبين بدراسة الماجستير.
    للمزيد من النصائح والمعلومات تجدها في قسم خطوات التقديم على منحة دراسية

 

تكاليف الدراسة والمعيشة في إستونيا:

تكاليف الدراسة:

  • تختلف التكاليف الدراسية في إستونيا تبعاً لإختلاف التخصص وإختلاف الجامعة إضافة إلى إذا كان الطالب من داخل الأتحاد الأوروبي أو خارجه والتي تعتمده بعض الجامعات.
  • وتتراوح الرسوم الدراسية  بشكل تقريبي بين  2000 – 8000 يورو سنوياً لبرامج البكالوريوس و والماجستير وفي بعض الأحيان تقوم بعض الجامعات بإعفاء من رسوم الدراسية ، أما دراسات الدكتوراه فتكون مجانية في معظم الجامعات.

تكاليف المعيشة:

  • بشكل عام تعتبر تكاليف المعيشة  في إستونيا  أقل تكلفة مقارنة بباقي الدول الأوروبية ، حيث تقدر متوسط المعيشة الشهرية للطلاب بين 400 – 600  يورو.
  •  أما من ناحية  تكاليف السكن  فإذا كانت ضمن سكن الجامعات فتقدر شهرياً بين 80 إلى 160 يورو أما إذا كان السكن ضمن شقة خاصة فتتراوح بين 200 إلى 500 يورو شهرياً.
  • ومن ناحية العمل حيث أنه يسمح للطلاب الدوليين بالعمل  أثناء الدراسة ولا يحتاجون إلى تصريح عمل بشرط أن لا يأثر ذلك  على دراستهم بمعنى أنه يوجد نظام نقاط  بحسب نجاحك في الدراسة يمكنك العمل.

التسهيلات المقدمة للطلاب

  • يوجد في الجامعات نوادي رياضية بأسعار مخفضة ومناسبة للطالب .
  • للطلاب الذين يقيمون في Tallinn  ويدرسون بها فإن المواصلات العامة مجانية بالكامل لهم، في حين في باقي المدن يستطيع الطالب الحصول على بطاقات بأسعار مخفضة €7,67  شهرياً.
  • كما أنه هناك تخفيضات للطلاب بموجب البطاقة الطلابية على بطاقات السينما والحفلات والمسرحيات.

التأشيرة والإقامة في إستونيا :

بالنسبة للطلاب القادمين من خارج الإتحاد الأوروبي فبعد حصولهم على القبول الجامعي فيجب عليهم التقدم لأقرب سفارة أو قنصلية

إستونية  للحصول على إقامة مؤقتة للدراسة قصيرة المدة TPR حيث أن أستونيا لا تصدر تأشيرة دراسية وبعد وصلهم إلى هناك وبعد إتمام عملية التسجيل الجامعي يقومون بإصدار إقامة طويلة المدة ، ولمزيد من المعلومات يمكنكم زيارة موقع الشؤون الخارجية الاستونية.

وطبعا الكلام يختلف بالنسبة للطلاب من داخل الإتحاد الأوروبي.

بعد إنتهاء الدراسة :

بعد التخرج يمكن للطلاب من خارج الإتحاد الأوروبي البقاء في إستونيا لمدة 9 أشهر من أجل البحث عن عمل وطبعاً هذا يتم بعد موافقة الجامعة على ذلك . وجدير بالذكر أن إستونيا تعد من الدول المساعدة في تشجيع الخريجين في إنشاء شركاتهم الخاصة من خلال العديد من المبادارت والبرامج الخاصة والحكومية من خلال تأمين البيئة المناسبة لنجاحهم.

 

الحياة في أستونيا:

عندما نتكلم عن أستونيا فإننا نتكلم عن دولة افتراضية تعتمد على التكنولوجيا في حياتها وتعتبر جزء لا يتجزأ منها حيث تقريبا يتم كل شيء عن طريق التكنولوجيا  من الخدمات المصرفية إلى التقديم على منح دراسية وتم مؤخراً إصدار الإقامة الإلكترونية وطبعا يساعد على ذلك نتيجة توفر خدمة  ( WIFI) المجاني في كل مكان تقريباً.  وهذا لا يعني أن ننسى بأنها دولة بيئية حيث تشكل الغابات نسبة كبيرة في أراضيها ، فإضافة إلى هذه الأمور وغيرها الكثير ساعدت على جعل الحياة في أستونيا فرصة لا تفوت.
بالإضافة لمقال الدراسة في أستوينا يمكنك قراءة المزيد من المقالات لأكثر من 60 دولة في قسم الدراسة حول العالم في موقعنا