بلد أوروبي صغير، بتاريخ عريق، اقتصاد قوي، تعليم عالي مرموق في جامعات هي الأقدم في العالم وشهادات معترف عليها في كامل الدول الأوروبية .. هي هنغاريا قلب أوروبا. تحتضن هنغاريا أكثر من 10000 طالب من كافة الدول يتقدم للدراسة فيها، فرصها مميزة لكافة الاختصاصات وعلى رأسها الاختصاصات العلمية ومجالات الطب البشري وطب الأسنان، والدرجات المختلفة من بكالوريوس وماجستير ودكتوراه. لذلك تلوح لها أنظار الراغبين بتعليمها ذي المستوى العالي والكفؤ ناهيك عن بيئتها الآمنة ، تكاليف معيشتها المقبولة، المواصلات المناسبة وطبيعتها الخلابة.

والآن لنلقي نظرة عن كثب على نظام تعليمها وكل ما يتعلق بالدراسة والحياة فيها.

لغة الدراسة

اللغة الرسمية هي الهنغارية، أما لغة الدراسة يمكن أن تكون الهنغارية أو الإنكليزية حسب الجامعة وحسب البرنامج الدراسي؛ هناك برامج دراسية باللغة الإنكليزية بالكامل.
إذا كان برنامج الدراسة الذي تقدّمت إليه باللغة الإنكليزية فيجب أن تملك شهادة توفل أو أيلتس، والحد الأدنى لعلامة الاختبار الموافَق عليها:

  • لشهادة البكالوريوس: (5.6-6.0) للأيلتس، (60-80) للتوفل.
  • لشهادة الماجستير: (5.5-6.5) للأيلتس، (70-90) للتوفل.

طبعاً قد تختلف العلامة المطلوبة للشهادة حسب الجامعة فالأرقام هنا وسطية
قمنا بإعداد دليل شامل لمساعدتك تعلم اللغة الانكليزية

الجامعات ونظام التعليم في هنغاريا

أظهر نظام التعليم الهنغاري كفاءة على مدى 600 عام، قدّم فيها فرص التعليم باللغات الأجنبية إلى جانب اللغة الهنغارية. تمتلك هنغاريا اليوم 67 مؤسسة تعليمية بين جامعات وكليات ومعاهد هي الأعرق والأكثر كفاءة في أوروبا، من بينها جامعات مصنفة ضمن تصنيف QS لأفضل الجامعات في العالم.

من هذه الجامعات يوجد جامعة Szeged التي تعتبر من أهم الجامعات الهنغارية تأسست عام 1872. هناك أيضاً جامعة Debrecan التي تعتبر أقدم جامعة ما زالت قائمة ومستمرة منذ تأسيسها عام 1538. ونجد جامعة Eötvö التي أثبتت جدارتها على مدى أربع قرون موفرة فيها البيئة العلمية المثلى للتعليم والبحث العلمي. ولا ننسى جامعة Pecs أضخم جامعات هنغاريا ببرامجها الأكاديمية والبحثية.

آلية التقديم على الجامعات الهنغارية

  1.  عليك اختيار البرنامج الدراسي المناسب لك من خلال زيارة موقع الجامعة، وانتبه دوماً لمتطلبات التقديم والتسجيل قبل أن تتقدم للجامعة. غالباً ما تكون مواعيد التقديم مختلفة من جامعة لأخرى ومن برنامج دراسي لآخر فمن الأفضل التواصل مع الجامعة مباشرة. البرامج التي تبدأ في شهر شباط/فبراير يبدأ التقديم عليها عادة في شهر تشرين الثاني/نوفمبر  أما التي تبدأ في أيلول/سبتمبر فالتقديم عليها يبدأ في شباط/فبراير.
  2. قم بتعبئة طلب التقديم الذي غالباً مايكون أونلاين، وبعد تقديم الأوراق واستمارة الطلب قد يُطلب منك تحديد موعد لإجراء مقابلة سكايب. وأيضاً من الأفضل التواصل مع الجامعة لمعرفة الأمور الأخرى التي عليك القيام بها إن وجدت.
  3.  في حال تم قبولك ستصلك رسالة القبول وسيخبروك  بالخطوات اللاحقة – عادة ما يطلب من الطلاب دفع جزء من رسوم الدراسة قبل تسجيلهم.

الأوراق المطلوبة عموماً عند التقديم:

سيرة ذاتية، رسالة دافع، نسخة عن جواز السفر أو الهوية، إثباتات على اللغة الإنكليزية، نسخ مترجمة للغة الإنكليزية عن الشهادات السابقة، رسالة توصية (هناك برامج وجامعات قد تطلب أوراق أخرى إضافية).

المنح الدراسية

  • أشهر المنح الهنغارية هي منحة Stipendium Hungaricum وهي منحة من الحكومة الهنغارية لطلاب العديد من الدول من بينها: مصر، سوريا، المغرب، العراق، لبنان، فلسطين، الجزائر، تونس وغيرها.
    تغطي هذه المنحة الأقساط الدراسية، راتب شهري، سكن أو مساعدة مالية لتأمين السكن، تأمين صحي.
  • هناك منح سنوية قد تقدّمها الجامعات لذلك يمكنك مراجعة المواقع الرسمية للجامعات لتتعرف برامج التمويل المتاحة.
    للمزيد من النصائح والمعلومات تجدها في قسم خطوات التقديم على منحة دراسية

تكاليف الدراسة والمعيشة

تكاليف الدراسة

تختلف الرسوم الدراسية بحسب الجامعة والبرنامج ومستوى المتقدِّم، فتكون دراسة الطب البشري وطب الأسنان هي الأكثر غلاء، إلا أنها وبالمقارنة مع بقية دول أوروبا المكان المعقول والمناسب لا بل الأمثل.
وسطياً تقدّر هذه الرسوم بين €4900 و13200€ بالسنة، إضافة لرسوم التقديم والتسجيل والامتحانات تقريباً 300€.

تكاليف المعيشة

كما ذكرنا فإن تكاليف المعيشة في هنغاريا أقل مما هي عليه في باقي دول أوروبا، وتكون المدن الكبيرة مثل العاصمة بودابست هي الأكثر غلاء. كمصروف شخصي يحتاج الطالب 6400€- 9300€ بالسنة: مواصلات، تأمين صحي، حاجات معيشية وحاجات الدراسة.
بالنسبة للسكن فمعظم الجامعات الهنغارية لديها مهاجع ومساكن خاصة للطلاب. هناك خيار آخر وهو استئجار شقة إما الطالب بمفرده أو مجموعة مع بعضهم (أجار الشقة 190-230€). غالباً ما تقوم الجامعات بمساعدة طلابها في تأمين السكن.

التسهيلات المقدمة للطلاب

هناك الكثير من التسهيلات للطلاب في هنغاريا، فمثلاً يحصل الطالب على بطاقة هوية الطالب التي توفر له خصومات على المواصلات والنقل العام، الأماكن الرياضية والنوادي، وتذاكر السينما، حيث يحصل الطلاب على هذه الخدمات مقابل نصف السعر الأصلي.
يمكن للطالب الحصول على هذه البطاقة من الجامعة أو يحصل على بطاقة دولية تدعى ISIC. مع الأسف، هناك قيود تخص طلاب التبادل، أي أن هذه التسهيلات قد تختلف حسب الشركة التي تقدّمها.

متطلبات الدخول والتسجيل والحصول على التأشيرة

للقبول الجامعي بشكل عام  أنت بحاجة إلى:

  • شهادة أو نسخة موثقة أصلية عن شهادتك بالمرحلة التعليمية السابقة مترجمة للغة الإنكليزية أو الهنغارية حسب البرنامج.
  • النجاح بامتحان القبول (إذا كان مطلوب فهناك جامعات لا تطلبه).
  • الإثباتات على إتقان اللغة الإنكليزية.

بعد الحصول على رسالة القبول من الجامعة يجب التجهيز للحصول على تأشيرة الدخول(الفيزا)، انتبه أن تكون الأوراق جاهزة وكاملة بوقت أبكر من المحدد فالحصول على التأشيرة عادة يستغرق حوالي الشهر قيجب مراعاة المدة بين وقت التقديم وتاريخ بدء البرنامج الدراسي.

يتم تقديم الطلب على التأشيرة من القنصلية الهنغارية أو السفارة الهنغارية بمكان دولة الإقامة. الأوراق المطلوبة:

  • إثباتات شخصية مثل جواز السفر، صور شخصية، وثائق أو إثباتات السكن ومكان الإقامة بهنغاريا.
  • إثباتات مالية أي القدرة على دفع الأقساط الدراسية وتغطية نفقات السكن.
  • التأمين الصحي.
  • رسالة القبول واستمارة التقديم على التأشيرة والظروف والطوابع.

بعد إنهاء الدراسة

يمكن للطالب البقاء في هنغاريا بعد إنهاء دراسته للعمل، لكن يجب عندها أن يمدّد إقامته. إذا كنت بحاجة لوقت أطول لإيجاد عمل قد يفيدك التقديم على Study-to-work permit وهو إذن إقامة يتيح لك البقاء لمدة 9 أشهر في هنغاريا وهي الفرصة للبحث وإيجاد عمل. أما إذا كنت قد وجدت عملاً مسبقاً قبل انتهاء الإقامة فعليك التقديم على تأشيرة وإقامة عمل.

الحياة في هنغاريا

مما لاشك فيه أن الدراسة والحياة في هنغاريا ستكون تجربة مليئة بالمغامرة والاستكشاف، فكونك في قلب أوروبا ستتمتع بالمناظر الخلابة لنهر الدانوب الذي يغمر مدينة بودابست بالإضافة إلى الريف الهنغاري الجميل الذي ينشر في النفس الطمئنينة والسكينة .
بالإضافة لمقال الدراسة في هنغاريا يمكنك قراءة المزيد من المقالات لأكثر من 60 دولة في قسم الدراسة حول العالم في موقعنا