ينبع دور المضيف الجوي من المشاركة المباشرة مع الركاب بسبب الأماكن المحصورة على الطائرات. بالإضافة إلى ذلك، فإن وظيفة المضيف تدور حول السلامة إلى حد أكبر بكثير من تلك التي يقوم بها الموظفون المماثلون في أشكال النقل الأخرى. يشكل مضيفو الطيران على متن الرحلة بشكل جماعي طاقم مقصورة، يتميزون عن الطيارين والمهندسين في قمرة القيادة.

تعريف عن مهنة مضيف الطيران

المضيف هو الشخص المسؤول عن تلبية احتياجات السلامة والراحة للمسافرين على متن الرحلة. يشار إليه أيضاً باسم مضيف المقصورة أو مضيف الخطوط الجوية، عادة ما يتم توظيف المضيف من قبل شركات الطيران ويتم تكليفه بموجب القانون لضمان توفير تعليمات السلامة للرحلة. كما يرحب مضيفو الرحلة بالركاب أثناء صعودهم إلى الطائرة، ويوجهونهم إلى مقاعدهم، ويتأكدون من تخزين جميع الأشياء المحمولة بشكل مناسب، واتباع إجراءات السلامة.

ماذا يفعل مضيفو الطيران

عادةً ما يكون للمضيف إحاطات ما قبل الرحلة مع الطيارين، وتجري عمليات تفتيش على معدات السلامة قبل الإقلاع. يقوم المضيفون بتثقيف الركاب حول استخدام معدات السلامة الخاصة بشركات الطيران ومعدات وإجراءات الطوارئ. يقوم هو أو هي بفحص جميع الركاب للتأكد من أن جميع أحزمة المقاعد مثبتة وأن الأمتعة المحمولة في مكانها الصحيح وفقاً لما يقتضيه القانون.

قد يقدم المضيفون أو يبيعون الوجبات الخفيفة أو المشروبات أو الوجبات أثناء الرحلة ويجمعون البقايا بعد ذلك. هم مسؤولون عن رعاية الركاب ذوي الاحتياجات الخاصة. إذا واجهت الطائرة أي اضطراب أثناء الرحلة، فإنهم يطمئنون الركاب. يقدمون الرعاية الطبية الطارئة إذا لزم الأمر، وإذا ظهرت حالة طارئة، فإنهم يقدمون التوجيه للركاب، بما في ذلك إجراءات إخلاء الطائرة.

كيف تصبحون مضيفي طيران

على الرغم من أن المضيفون يجعلون الركاب مرتاحين على متن الطائرات، إلا أن هذه ليست مسؤوليتهم الأساسية. تعتبر سلامة الركاب وأمن سطح الطيران من أهم اهتماماتهم. لذلك، لكي يصبحوا مضيفين لابد من اتباع الخطوات التالية:

الحصول على شهادة بالمجال

يحتاج مضيفو الطيران إلى ما لا يقل عن شهادة الدراسة الثانوية أو ما يعادلها للحصول على وظيفة في شركة طيران. ومع ذلك، تفضل العديد من شركات الطيران الآن توظيف مرشحين لديهم خلفية جامعية. يبحث بعض الموظفين عن متقدمين حاصلين على درجة علمية في السياحة والأعمال والعلاقات العامة والاتصالات والضيافة والعلوم الاجتماعية.

الحصول على تدريب في المجال بالإضافة لإتقان اللغة الانكليزية

بشكل عام، يتلقى جميع مضيفو الطيران المعينين حديثاً ثلاثة إلى ستة أسابيع من التدريب الرسمي أثناء العمل من أصحاب العمل. يتعلم المتدربون إجراءات الطوارئ مثل إخلاء الطائرات وتشغيل معدات الطوارئ وإدارة الإسعافات الأولية، كما يتلقون تعليمات محددة حول لوائح الطيران وعمليات الشركة وواجبات الوظيفة.

عند اقتراب نهاية التدريب، يذهب الطلاب في رحلات تدريبية. يجب عليهم إكمال التدريب للحفاظ على وظيفة مع شركة الطيران. وإذا تم تعيينهم للعمل في رحلات جوية دولية، فقد يحتاجون إلى أن يتقنوا لغة أجنبية.

خبرة عمل في مهنة ذات صلة

يحتاج مضيفو الطيران عادةً إلى سنة أو سنتين من الخبرة في العمل في مهنة خدمية قبل الحصول على أول وظيفة لهم كمضيفي طيران. قد تشمل هذه التجربة مناصب خدمة العملاء في المطاعم أو الفنادق أو المنتجعات. قد تساعد الخبرة في المبيعات أو في المناصب الأخرى التي تتطلب اتصالاً وثيقاً مع الجمهور والتركيز على خدمة العملاء أيضاً في تطوير المهارات اللازمة لتكونوا مضيفي طيران ناجحين.

التراخيص والشهادات والتسجيلات للمضيفين

يجب أن يتم اعتماد جميع المضيفون من قبل إدارة الطيران. لتصبحوا معتمدين، يجب على المضيفين إكمال برنامج التدريب الأولي لصاحب العمل واجتياز الاختبار. مضيفو الطيران معتمدون لأنواع معينة من الطائرات ويجب أن يخضعوا لتدريب جديد لكل نوع من الطائرات التي سيعملون عليها. بالإضافة إلى ذلك، يتلقى المشاركون تدريباً متكرراً كل عام للحفاظ على شهاداتهم.

تقدم أو الترفع للمضيفين

الترفع الوظيفي يعتمد على الأقدمية. في الرحلات الدولية، يشرف كبار المضيفين بشكل متكرر على عمل المضيفين الآخرين. يمكن ترقية كبار المضيفين إلى مناصب إدارية يكونون فيها مسؤولين عن التوظيف والتوجيه والجدولة.

أهم الإيجابيات للمهنة

هناك أوقات يمكن أن يكون فيها العمل كمضيف طيران هو عمل ساحر كما يبدو على التلفزيون أو في الأفلام. وكما غيرها من المهن لها العديد من الإيجابيات، أهمها:

1. هناك الكثير من مزايا السفر المتاحة مع هذا الخيار الوظيفي

واحدة من أهم الفوائد التي ستجدونها متاحة للمضيفين هي القدرة على السفر. يمكنكم غالباً السفر مجاناً أو بسعر مخفض، هذه الوظيفة ستدفع لكم في بعض الأحيان للسفر إلى مدينة جديدة، وتوفر لكم فندقاً عند وصولكم، وحتى تحدد لكم فترة توقف طويلة حتى يكون لديكم وقت للاستكشاف.

تمتلك معظم شركات الطيران عقوداً مع بعضها البعض تسمح لجميع المضيفين بالاستفادة من هذه الميزة، مما يتيح لكم السفر مجاناً في جميع أنحاء العالم. تسمح لكم بعض الاتفاقيات بأخذ زوجتكم أو أطفالكم أو أقاربكم المباشرين الآخرين مثل الوالدين أو الأجداد.

2. هناك الكثير من المرونة في جدول أعمالكم

يتمتع مضيفو الرحلة بفرصة للعمل بجدول من اختيارهم بمجرد وصولهم إلى مستوى عالٍ من الأقدمية. يختار بعض العاملين في هذا المجال الجمع بين رحلات عملهم حتى يتمكنوا من السفر في أيام إجازتهم، مما يعني أنه يمكنهم العمل بدوام كامل ثم الحصول على 12 يوماً على التوالي للسفر دون قضاء أي إجازة.

3. لديكم فرصة لمقابلة أشخاص جدد من جميع أنحاء العالم

تتطلب هذه الوظيفة منكم إدارة البيئة الداخلية للطائرة مع توفير مستوى استثنائي من خدمة العملاء. ستلتقوا وتتفاعلوا مع أشخاص من جميع أنحاء العالم يسافرون لأسباب مختلفة. يمكن أن تحدث هذه التفاعلات في المطار والفندق وحتى في فترات التوقف عندما يجتمع المضيفون الآخرون لمناقشة مواقفهم وجداولهم الزمنية والمزيد.

4. لا توجد رحلتان متماثلتان عند العمل كمضيفي طيران

هناك دائماً شيء جديد يحدث يجعل عملكم ممتعاً. كما أن هناك دائماً مناظر رائعة للسماء يمكنكم التقاطها، على الرغم من أنه قد تكون هناك بعض الأوقات حيث تكونون دائماً على قدميكم وقد لا يكون ذلك مريحاً للغاية، إلا أنها مشكلة ستعتادون عليها بمرور الوقت مع تزايد المرونة لديكم.

5. هناك الكثير من المزايا المهنية التي يمكنكم الوصول إليها كمضيفي طيران

حتى لو لم يكن الراتب مربحاً عند بدء العمل كمضيفي طيران، فإن معظم شركات الطيران ستوفر لكم العديد من المزايا المهنية التي تستحق الدراسة. سيكون لديكم حق الوصول إلى تأمين مدفوع على الحياة بقيمة 50,000 دولار أو أكثر مع بعض شركات الطيران، وتأمين طويل الأجل ضد العجز، وفرصة للمساهمة في خطة التقاعد. يحصل بعض المضيفين أيضاً على خصومات على خدمات الضيافة، بما في ذلك تأجير السيارات والفنادق والرحلات البحرية.

أهم السلبيات للمهنة

بالإضافة للإيجابيات، ومثل العديد من المهن الأخرى، هناك لحظات ستجعلكم تتساءلون لماذا قررتم أن تمارسوا مهنة كهذه في المقام الأول، ومن أهم السلبيات:

1. رواتب المضيفين منخفضة

بالنظر إلى مسؤوليات السلامة الهامة، يحصل المضيفون على راتب منخفض نسبياً. هذا هو الحال بشكل خاص عندما يحلقون في السماء لأول مرة. في الواقع، قد يستغرق الأمر ما يصل إلى 15 عاماً قبل أن يكسب المضيف ما يمكن اعتباره راتباً مرتفعاً.

2. وقتكم دائماً محجوز أو تحت الطلب كمضيفي طيران

دائماً ما يكون المضيفون الجدد دائماً تحت الطلب أو في الحجز لأنهم لا يعرفون الرحلة التي ستتطلب خدماتهم.

3. تتطلب هذه الوظيفة أن تكونوا بعيدين عن المنزل كثيراً

قد تقضون عدة أيام بعيدين عن المنزل أثناء العمل. حتى بعض كبار مضيفي الطيران غير قادرين على إجراء دورات يومية يمكن أن تعيدهم إلى المنزل كل ليلة، قد يكون نمط الحياة الذي تتطلبه هذه الوظيفة صعباً.

4. لا يتم تصنيف تدريبكم دائماً على أنه عمل

على الرغم من أن هذا الشيء لا ينطبق على كل شركة طيران، إلا أن العديد منها يتطلب منكم أن تخضعوا لتدريب غير مدفوع الأجر يمكن أن يستمر لمدة تصل إلى ثمانية أسابيع، اعتماداً على الشركة.

5. هناك العديد من المناطق الزمنية والتغييرات التي يجب إدارتها أثناء الطيران

يمكن أن يكون اضطراب الرحلات الجوية الطويلة مشكلة حقيقية عند العمل كمضيفي طيران إذا كنتم تسافرون عبر مناطق عدة مرات. يمكنكم تجنب هذه المشكلة إذا كنتم قادرين على جدولة رحلة ذهاباً وإياباً، لكن المسؤوليات الدولية قد تجعل من الصعب للغاية الحصول على قسط من النوم بعد القيام برحلة طويلة.

أهم المهارات التي تحتاجونها لتصبحوا مضيفي طيران

سيعدّكم تدريبكم الرسمي لأداء واجبات وظيفتكم، ولكن هناك حاجة أيضاً إلى مهارات شخصية محددة، كالخصائص الشخصية التي ولدتم بها أو اكتسبتموها من خلال الخبرات الحياتية، مثل:

توجيه الخدمة

يجب أن ينتبه المضيفون لاحتياجات الركاب.

مهارات التعامل مع الآخرين

يجب أن تمتلكوا مهارات اتصال ممتازة وأن تتمتعوا بمظهر احترافي ومتقن. بالإضافة إلى ذلك، ستسمح لكم قدرتكم على التعاطف مع الآخرين وإقناعهم وتنسيق أفعالكم معهم بالتفاعل بشكل جيد مع العملاء والمضيفين والطيارين وغيرهم من موظفي شركات الطيران. سيكون لديكم المزيد من فرص العمل إذا كان لديكم ما لا يقل عن عامين من الخبرة في خدمة العملاء.

الاستماع الفعّال

ستسمح لكم قدرتكم على فهم عملائكم والاستجابة لهم بأداء وظيفتكم بشكل جيد.

التواصل الشفهي

نظراً لأن السلامة هي شاغلكم الأساسي، يجب أن تكونوا قادرين على نقل التعليمات بوضوح إلى الركاب والطاقم.

التفكير النقدي

القدرة على استخدام المنطق لحل المشكلات واتخاذ القرارات، خاصة في المواقف العصيبة، هو أمر ضروري.

القدرة على الانتقال

يجب أن يكون لدى المضيفون الرغبة والقدرة على الانتقال وفقاً للاحتياجات العملية.

الانتباه

يجب أن يكون مضيفو الرحلة على دراية بأي مخاطر تتعلق بالأمن أو السلامة أثناء الرحلة. كما يجب أن ينتبهوا لاحتياجات الركاب من أجل ضمان تجربة سفر ممتعة.

 

مهارات خدمة العملاء

يجب أن يكون لدى مضيفي الرحلة الاتزان واللباقة والحيلة للتعامل مع المواقف العصيبة وتلبية احتياجات الركاب.

القدرة على التحمل البدني

يقوم المضيفون بدفع عناصر الخدمة وسحبها وحملها والوقوف والمشي لفترات طويلة.

أهم المصادر لتعلم / تطوير المهنة

يعد إكمال إحدى دورات طاقم المقصورة (دورات مضيفي الطيران) طريقة رائعة لاكتساب الفهم والوعي بأدوار ومسؤوليات عضو طاقم المقصورة الذي يعمل في بيئة الطيران الصعبة. أهم المصادر التي تقدم لكم أهم المعلومات حول المجال:

  1. Vibe Learning – Flight Attendant / Cabin Crew: تحتوي الدروس في دورة مضيف الطيران / طاقم الطائرة على جميع المعلومات التي يتوقع منكم عادةً تعلمها عند الانضمام إلى شركة طيران بصفتكم طاقم الطائرة، مما يمنحكم ميزة كبيرة على المتقدمين الآخرين في المقابلة والتدريب الأولي. يقول العديد من الطلاب الذين أكملوا هذه الدورة أن الثقة المكتسبة من خلال إكمالها كانت لا تقدر بثمن عندما تكونون في مقابلة مع شركة الطيران.
  2. Inflight Institute: يقوم محترفو الطيران المشهورون عالمياً بإنشاء برامج هذا المعهد. يعمل المعهد مع شركات طيران من جميع أنحاء العالم لتوفير تدريب طيران على مستوى عالمي. يمكنكم تخيل أنكم تعدّون نفسكم لمهنة مثيرة والسفر حول العالم، كل ذلك أثناء التدريب في أفضل مدرسة Cabin Crew عبر الإنترنت في العالم ودون ترك وظيفتكم الحالية.
  3. Flight Attendant School Online: تلتزم Flight Attendant School Online بمساعدتكم في الدخول إلى المجال من خلال توفير التعليم والتدريب الجيد الذي يمكن أن يؤدي إلى مؤهلات رسمية معترف بها من قبل الصناعة.
  4. The Essential Guide To Becoming A Flight Attendant: دليل قوي ومفصل كتبه مضيفو طيران منذ فترة طويلة وخبير توظيف للمضيفين ومستشار طيران لإلهام مضيفي الطيران المحتملين وتثقيفهم وإعدادهم في عملية تقديم طلبات الطيران ذات التنافسية العالية وعملية المقابلة.
  5. The Ultimate Guide To Becoming A Flight Attendant: هو دليل إعلامي، والذي سيمنحكم نظرة ثاقبة حصرية على عالم Flight Attending. سوف يعلمكم كيفية تحضير نفسكم لهذا المجال والأهم من ذلك كيفية اجتياز المقابلات مع شركة الطيران وكيف تصبحوا مضيفي طيران.

أهم النصائح من مضيفي الطيران

1.احصلوا على المتطلبات: الخبرة في العمل والتصرف اللطيف مهمان، لكنهما ليسا كافيين. ستحتاجون إلى تجاوز الحد الأدنى المطلوب لتحسين فرصكم في الحصول على الوظيفة. إذا كان طولكم أعلى من الحد الأدنى، فيجب أن يكون وزنكم متناسباً معه.

2.يجب أن تتقنوا اللغة الإنكليزية: حيث أن اللغة المستخدمة بشكل شائع من قبل شركة الطيران لا تقل أهمية، ولكنها ليست مطلوبة.

3.إنهاء المدرسة الثانوية: لا تتطلب مهنة المضيف شهادة خاصة أو شهادة من كلية أو جامعة. كل ما تحتاجونه هو شهادة الثانوية العامة على الأقل.

4.خبرة في خدمة العملاء: إحدى مسؤولياتكم كطاقم مقصورة هي التعامل مع الركاب على أساس منتظم. ستضعكم شركات الطيران على رأس قائمة التوظيف الخاصة بها إذا كنتم قد عملتم في الفنادق والسفن السياحية والمطاعم وغيرها من أماكن العمل الموجهة لخدمة العملاء من قبل. هذا يترك انطباعاً إيجابياً بأن لديكم خبرة في التعامل مع الأشخاص بانتظام.

5.الحفاظ على اللياقة البدنية الجيدة والملائمة: على الرغم من أن بعض شركات الطيران تحدد أنهم أصحاب فرص عمل متكافئة، إلا أن المظهر مهم. كونوا حسني المظهر في جميع الأوقات ليس لأنكم تريدون فقط أن تبدون بشكل جيد، ولكن أيضاً لأنكم ستتعاملون مع الطعام وتتواصلون مع الركاب بانتظام.

6.قوموا بإعداد سيرة ذاتية ناجحة: مثل العديد من طلبات التوظيف، يمكن لسيرتكم الذاتية أن تحدث فرقاً بين القبول والرفض. يجب أن تكون احترافية وموجزة وسهلة القراءة تخبر الفاحص من وماذا ولماذا يجب عليهم اختياركم.

 

في بعض الأحيان، لا تتعلق هذه الوظيفة فقط بالقدر الذي تريدونه، بل إذا كنتم مناسبين لها أيضاً. هناك العديد من الأفراد الذين أرادوا حياة مليئة بالسفر اللامتناهي وأن يصبحوا أفراد في طاقم طائرة أو مضيفين كإحدى الطرق لتحقيق هذا الحلم.

لكن كيف تبقون في صدارة المنافسة؟ كيف يمكنكم أن تتفوقوا على البقية؟ للحصول على هذه المقابلة والحصول على الوظيفة التي تحلمون بها، هناك حاجة إلى تخطيط دقيق. أنتم بحاجة للتحضير، لذلك، قوموا بالاستفادة من المعلومات التي قدمناها لكم وانطلقوا نحو وظيفة أحلامكم.