هل سئمت الاستيقاظ كل يوم، والخوض في زحام المرور، والاستماع إلى رئيس غير مقدّر يصرخ في وجهك، أو يحبطك ويقول إنك لا تفعل ما يكفي. هل لديك أيضاً مجموعة من المهارات الفريدة والتي يمكن استخدامها لكسب المال بمفردك؟

إذا كان بإمكانك الإجابة بنعم على كلا السؤالين، قد تكون جاهزاً لبدء التفكير في الشروع في رحلة العمل المستقل المثيرة والمُرضية. لذلك، قمنا بإعداد هذا الدليل للمساعدة في إرشادك للعمل الحر.

ما هو العمل الحر

في الأساس، الوظيفة المستقلة هي الوظيفة التي يعمل فيها الشخص لنفسه، وليس لصالح شركة. بينما يقوم المستقلون بعمل عقود للشركات والمؤسسات، فإنهم في النهاية يعملون لحسابهم الخاص.

العامل المستقل، أو المتعاقد المستقل، هو فرد يعمل لحسابه الخاص ولا يتعين عليه الالتزام بصاحب عمل واحد طويل الأجل. بدلاً من ذلك، يعملون بشكل مستقل لعدة شركات أو عملاء مختلفين. عادةً ما يتقاضى المستقلون رسوماً بالساعة أو اليوم ولا يُطلب منهم التسجيل كعمل تجاري إذا كانوا يعملون باسمهم.

اليوم، غالباً ما يرتبط المصطلح بالكتاب والمصورين والمحررين والمبرمجين ومصممي مواقع الويب والمستشارين المحترفين، بالإضافة إلى العديد من الخدمات المهنية الأخرى.

العاملون المستقلون مسؤولون عن جميع أنواع الأشياء التي لا يتحملها الموظفون التقليديون، مثل تحديد ساعات عملهم، وتتبع الوقت الذي يقضونه في مشاريع مختلفة، ودفع الفواتير للعملاء، ودفع ضرائب التوظيف والأعمال الخاصة بهم. لا يعتبر العاملون لحسابهم الخاص “موظفين” من قبل الشركات التي يعملون بها، بل “مقاولين”.

بعض تسميات العمل الحر

عندما تبحث عن وظائف مستقلة، هناك عدد من المصطلحات المختلفة التي يجب أن تكون على دراية بها. يمكن استخدامها لمساعدتك في العثور على فرص عمل مستقلة، كما أنها مفيدة أيضاً عند وصف نفسك والعمل الذي تقوم به للعملاء المحتملين:

1- Freelance job أو وظيفة مستقلة: مصطلح شائع الاستخدام للعثور على وظائف مستقلة.

2- Contract work أو العمل بعقد: الوظائف التي تعمل فيها كعامل متعاقد مؤقت، وليس موظفاً دائماً.

3- Contract job أو وظيفة بعقد: مثل عقد العمل.

4- Independent contractor أو المقاول المستقل: طريقة شائعة أخرى للبحث. يتم تحديد شروط عملك بموجب عقد مع شركة أو فرد آخر.

5- Contract consultant أو مستشار العقد: الشخص الذي يتم تعيينه للاستشارات المؤقتة لقضايا محددة داخل الشركة.

6- Contract-to-hire أو عقد للتوظيف: وظيفة تبدأ كمتعاقد مستقل ولكن لديك القدرة على أن تصبح موظفاً منتظماً إذا سارت الأمور على ما يرام.

أهم مجالات العمل الحر

  • التسويق: المسوق الرقمي المستقل هو محترف يتمتع بمجموعة متعددة من المهارات من المحتوى وكتابة الإعلانات إلى وسائل التواصل الاجتماعي وتحسين محركات البحث وإنشاء الإعلانات وبناء مواقع الويب وبناء الإستراتيجيات والتصميم.
  • إدارة مشاريع الأعمال: مدير المشروع المستقل هو مقاول يقود المشاريع نيابة عن المنظمات العميلة. يعمل البعض بشكل مستقل تمامًا، بينما يجد البعض الآخر عملًا من خلال وكالات التوظيف أو جهات خارجية أخرى.
  • تطوير الويب: يمكن أن يؤدي إلى إنشاء البرامج أو التطبيقات أو اختبارها أو توفير الدعم لها.
  • الكتابة: الكاتب المستقل هو كاتب يعمل لحسابه الخاص. يمكنه العمل لمجلة واحدة فقط أو يكتب في كثير من الأحيان لعدة منشورات مختلفة في نفس الوقت. يمكن أن تشمل المدونين ومحرري النسخ ومديري المحتوى مما يجعل الكتابة المستقلة خياراً مربحاً لصانعي الكلمات.
  • المحاسبة: تشمل بعض المهام الموكلة إلى المحاسبين المستقلين، تسجيل الإيرادات والنفقات على دفاتر الأستاذ الرقمية للحفاظ على توازن حسابات الأعمال، فوترة لعملاء الشركة ومتابعة المدفوعات المتأخرة، إعداد تقارير الأعمال والبيانات المالية.
  • فحص التأمين: يمكن أن يشمل جمع المعلومات، مثل الصور الفوتوغرافية وكتابة تقارير التأمين.
  • التدريس أو التدريب: المعلمون المستقلون ليسوا موظفين رسميين في مدرسة، وبالتالي فهم مسؤولون عن العثور على طلابهم، والقيام بالتسويق الخاص بهم، وإيجاد الفصل الدراسي الخاص بهم، وما إلى ذلك.
  • وسائل التواصل الاجتماعي: يمكن أن تكون مدير مجتمع أو منسق وسائط اجتماعية.
  • التصميم الجرافيكي: مصمم الجرافيك المستقل هو محترف مبدع ينتج تصميمًا باستخدام المرئيات، ويعمل كرئيسه عند التعامل مع العملاء. وظيفته هي تجميع الصور والرسومات والطباعة بطريقة إبداعية باستخدام التكنولوجيا والأدوات وبرامج الكمبيوتر.
  • مساعد إداري: يضمن المساعدون الإداريون المستقلون الدعم الكتابي لمجموعة متنوعة من العملاء. غالبًا ما يقدم هؤلاء العاملون لحسابهم الخاص خدمات عبر الإنترنت ويتعاملون مع واجبات مثل فرز رسائل البريد الإلكتروني وتنظيم الاجتماعات وإجراء ترتيبات السفر والإقامة وإعداد التقارير وتحديث مواقع الويب.
  • التصوير الفوتوغرافي: التصوير الفوتوغرافي المستقل هو التقاط الصور كعقد أو مصور يعمل لحسابه الخاص. عادة ما يعمل بموجب عقود خاصة بكل عميل من عملائك. بصفته مصورًا فوتوغرافيًا مستقلاً، فإنه يقوم بتسويق نفسه من خلال المحفظة والمواقع الإلكترونية ووسائل التواصل الاجتماعي المهنية للعثور على العملاء المحتملين.

إيجابيات وفوائد العمل الحر

سواء كنت قد تم تسريحك من العمل مؤخراً، أو سئمت من العمل اليومي، أو كنت ترغب فقط في الدخول في مشروع تجاري لنفسك، فإن بدء عمل تجاري مستقل يوفر عدداً من المزايا المذهلة التي لا يستطيع معظم أصحاب العمل التنافس معها:

  1. أنت المدير: وهذا يعني أنه يمكنك اختيار وقت ومكان عملك. يمكنك العمل طوال الليل والنوم حتى الظهر دون الحاجة إلى مغادرة المنزل. بالإضافة إلى ذلك، يمكنك أيضاً تحديد المشاريع التي تريد العمل عليها.
  2. يمكنك كسب المزيد من المال: إذا كان لديك الدافع، فإن العاملين لحسابهم الخاص لديهم القدرة على جني أموال أكثر من الشخص العادي. وجدت بعض التقارير أن العاملين لحسابهم الخاص يكسبون 45٪ أكثر من متوسط ​​ربح الموظف بدوام كامل.
  3. ضرائب أقل: لا يتم خصم الضرائب من راتبك ويدفع العاملون لحسابهم الخاص لمصلحة الضرائب مباشرة. لديهم أيضاً إمكانية الوصول إلى الخصومات الضريبية مثل نفقات المكتب والسفر والوجبات والإنترنت.
  4. التوازن بين العمل والحياة: بين الجداول الزمنية المرنة، وحقيقة أن 29٪ فقط من العاملين المستقلين يعملون أكثر من 40 ساعة في الأسبوع، يتمتع المستقلون بتوازن لا يُصدق في الحياة العملية.
  5. أكثر سعادة وصحة: وجدت الدراسات أن العاملين لحسابهم الخاص أكثر سعادة وصحة، عقلياً وجسدياً، من العمال التقليديين.

سلبيات العمل الحر

في حين أن هناك عدداً من الفوائد المذهلة المتعلقة بالعمل المستقل، إلا أن هناك بعض العيوب التي يجب مراعاتها:

  1. لا يوجد أمان وظيفي: إذا لم يكن لدى عملائك أي عمل من أجلك، فلن تتمكن من جني أي أموال. حتى عندما تكون موظفاً، لديك دائماً عمل يجب إكماله ما لم يترك صاحب العمل نشاطه التجاري أو يتم تسريحك.
  2. عمل غير متسق: هناك شهور عندما يكون هناك الكثير من العمل لإكماله وشيكات الرواتب أكثر مما كنت تتوقع. ومع ذلك، قد يجف العمل وستحقق في الشهر التالي نصف ما حققته في الشهر السابق. بصفتك موظفاً، فأنت تعرف على الأقل مقدار الراتب الذي ستحصل عليه كل شهر حتى تتمكن من وضع الميزانية وفقاً لذلك.
  3. لا توجد مزايا: إحدى مزايا العمل لدى شخص آخر هي أن صاحب العمل سوف يتعامل مع جميع مزاياك الصحية أو التقاعد أو المكافآت مثل الإجازات المدفوعة أو تقاسم الأرباح. غالباً ما يكون شراء التأمين الصحي الخاص بك أكثر تكلفة مما يقدمه صاحب العمل.
  4. يجب عليك التعامل مع المحاسبة: فالضرائب ومسك الدفاتر ودفع الفواتير وإدارة التدفق النقدي أمر متروك لك. في حين أن هناك برامج متاحة بسهولة لمساعدتك في المحاسبة الخاصة بك، فهي مهمة إضافية لا يتعين على الموظفين التقليديين الاهتمام بها.
  5. أنت تخاطر بعدم الحصول على مدفوعاتك: ليس من غير المألوف أن يواجه المقاولون المستقلون صعوبة في الحصول على أموال مقابل خدماتهم. بعض العملاء إما لا يدفعون في الوقت المحدد أو لا يدفعون على الإطلاق. على عكس الموظفين التقليديين حيث تعرف دائماً أن شيك الراتب سيصل في الوقت المحدد له.
  6. يجب أن تكون قادراً على تحفيز نفسك دون حث من مصدر خارجي.
  7. تعدد الفئات من الأشخاص الذين يمكن أن تتعامل معهم، في حين أن العمل ضمن شركات يوحد نوع الفئة التي تتعامل معها.

إعداد مكان العمل

بعد تقييم إيجابيات وسلبيات العمل الحر، ربما تكون قد قررت المضي قدماً لتصبح مقاولاً مستقلاً. حان الوقت الآن للتعرف على مكان عملك حتى تتمكن من بدء العمل:

  • إذا كنت تعيش بمفردك، فأنت بالفعل تتمتع بميزة. يمكنك ببساطة الجلوس على طاولة المطبخ أو تحويل تلك الغرفة الاحتياطية إلى مكتب ولا داعي للقلق بشأن تشتيت انتباه الآخرين. إذا كنت تعيش مع آخرين، فسيتعين عليك العثور على مكان حيث يمكنك تركك بمفردك خلال “ساعات العمل”. يفضل أن تكون هذه المساحة عبارة عن غرفة يوجد فيها باب يغلق.
  • إذا كان منزلك لا يفضي إلى العمل الحر، ففكر في إنشاء متجر في مقهى محلي أو استئجار مكتب. حتى المكتبة مكان رائع لإيجاد بعض الهدوء والسكينة للعمل فيه.

بغض النظر عن المكان الذي تقرر إنشاء مكتبك فيه، تأكد من أنه في مكان خالٍ من المشتتات ويناسب احتياجاتك. يحتاج الكاتب فقط إلى جهاز الكمبيوتر المحمول ومنفذ لشحن البطارية. ولكن، قد يحتاج المصور إلى غرفة مظلمة لتطوير صوره.

العلامة التجارية الخاصة بك

سواء قررت العمل باسمك فقط، أو دمجه مع اسم تجاري، يجب عليك إنشاء علامة تجارية لنفسك. إلى جانب اسم عملك، يجب أن يكون لديك أيضاً شعار يمكن وضعه عبر وسائط متعددة. إذا كنت تستخدم اسمك، فقد يكون شعارك ببساطة الأحرف الأولى من اسمك بخط فريد يتم وضعه على موقع الويب الخاص بك وحسابات الوسائط الاجتماعية والفواتير. يجب أن يكون لديك أيضاً رقم هاتف وعنوان مخصص للنشاط التجاري، حتى لو كان عنوان لصندوق البريد، لإضافته إلى علامتك التجارية المهنية.

الأهم من ذلك، يجب أن يكون لديك موقع ويب حيث يمكنك عرض مجموعة أعمالك ومشاركة المراجع والترويج للعلامة التجارية الخاصة بك لخدماتك. عندما يتعلق الأمر بموقعك على الويب، تأكد من أن يكون سهل التذكر (سيكون اسمك أسهل مكان للبدء) من السهل تهجئته، ووصف ما تفعله.

تسهل العلامة التجارية لنفسك التميز عن غيرك من العاملين لحسابهم الخاص في مجال عملك، وإظهار احترافك، وتمنحك الفرصة للترويج لخدماتك بشكل صحيح والعثور على المزيد من الوظائف المستقلة.

إعداد سيرتك الذاتية CV ومحفظة أعمالك Portfolio

 يعد إنشاء سيرة ذاتية احترافية مكوناً رئيسياً لموقع الويب الخاص بك لأنه يبرز مهاراتك ومواهبك. تذكر أن السيرة الذاتية هي وسيلة فعالة لجذب العملاء لأنها تريح أذهانهم عندما يرون بأنفسهم أنك أكثر من قادر على التعامل مع المهمة المطروحة.

عند بناء سيرتك الذاتية، ضع في اعتبارك ما يلي:

  • اعرض فقط المشاريع التي تفتخر بها وتعتقد أنها تمثل أفضل أعمالك.
  • أظهر التنوع في عملك. إذا كنت كاتباً، على سبيل المثال، قدم أمثلة للمقالات التي تناقش مواضيع مختلفة لإظهار تنوعك.
  • قم بتضمين معلومات الاتصال الخاصة بك مرة أخرى حتى يسهل على العملاء الاتصال بك.

تحديد التقديرات والأسعار

يعد تحديد الأسعار التي ستفرضها مقابل خدماتك من أصعب الأجزاء في العمل المستقل. إذا كنت تتقاضى القليل جداً من الرسوم، فإنك تتعرض لخطر تجاوزك لأنك قد تراك كهاوٍ، ناهيك عن أنك قد لا تكون قادراً على كسب عيش مناسب. إذا كنت تتقاضى الكثير من المال، فستفقد فرصة عمل لأن العميل يمكنه العثور على شخص آخر يمكنه القيام بالمهمة مثلك تماماً ولكن بجزء بسيط من السعر.

التسويق والإعلان

إذا كنت تعتقد أنه كان من الصعب محاولة تحديد أسعارك كمستقل، فما عليك سوى الانتظار حتى تبدأ في محاولة تسويق علامتك التجارية والترويج لها. على الرغم من أن هذا قد لا يكون مصدر قلق كبير بالنسبة للعاملين المحنكين، إلا أنه لا يزال يمثل عقبة يجب على كل موظف مستقل التعامل معها إذا كان يريد الحصول على مهنة من عمله المستقل. هناك طرق عديدة للحصول على اسمك وهي تجربة بعض الاستراتيجيات التالية:

  • قم بإنشاء دراسات حالة لا توضح مهاراتك ومواهبك فحسب، بل توضح أيضاً كيف ساعدت العملاء السابقين في حل مشكلة ما.
  • اسأل العملاء السابقين عما إذا كانوا على استعداد لتقديم شهادة تصف عملك وتضع هذه الشهادة على موقع الويب الخاص بك.
  • تواصل شخصياً في الأحداث الصناعية أو في غرفة التجارة المحلية أو من خلال التفاعل مع المجموعات والمنتديات ذات الصلة عبر الإنترنت. على سبيل المثال، يمكنك الإجابة عن أسئلة على Quora أو تبادل الأفكار مع مجموعة LinkedIn ذات الصلة.
  • كن كاتباً ضيفاً لمنشورات صناعية مرموقة أو مدونة في مجال عملك. لن توضح معلوماتك فحسب، بل ستحصل أيضاً على بعض الروابط الخلفية القيمة.
  • قم بتثقيف الآخرين في مجال عملك من خلال تدريس ورشة عمل أو دورة تدريبية أو التحدث في حدث ما أو تقديم عرض تقديمي أو الحكم على مسابقة أو كتابة كتاب إلكتروني.
  • احصل على قائمة في أدلة الأعمال المحلية وفي كل من إعلانات Google و Facebook.
  • قم بالترويج لعلامتك التجارية من خلال هدية: قمصان أو أقلام أو أكواب قهوة أو أي أشياء رائعة قد تعتقد أن عملائك سيستمتعون بها.
  • قدِّم استشارة مجانية أو إصداراً تجريبياً مجانياً لمدة 30 يوماً أو منتجاً. من لا يحب الأشياء المجانية؟

إدارة المشروع

نظراً لأنك تضع جدولك الزمني الخاص، فأنت بحاجة إلى التنظيم عند التخطيط للمشاريع. علاوة على إبقائك متحمساً، يمكن أن تساعدك إدارة المشاريع في إبقاء العملاء والمقاولين من الباطن في الحلقة الخاصة بك. أحد أفضل الأماكن للبدء هو استخدام التقويم الذي يحتوي على مواعيد نهائية مهمة أو مواعيد اجتماعات مع العملاء. بينما تحتاج إلى إدارة مشاريعك، لا تنسَ تحديد موعد للترويج لعلامتك التجارية والتواصل مع العملاء والتعامل مع مهام مثل الفوترة.

كيف يتم الدفع

الحصول على المال هو أحد الأمور الضرورية التي يجب أن يواجهها المستقلون. بدون تلقي مدفوعات مقابل عملك، فإنك تخسر إلى حد كبير الغرض من ممارسة الأعمال التجارية لنفسك. 

  • كن محترفاً: إذا تأخرت باستمرار في المشروعات، وقدمت أعمالاً دون المستوى، ولديك موقع ويب قديم، فلماذا يجعل العميل دفع فاتورتك أولوية؟ كن دائماً محترفاً من خلال امتلاك موقع ويب يسلط الضوء على عملك، والشرح الموسع في تقديم مشروع، والوفاء بالمواعيد النهائية، والتعامل مع الآخرين بأدب.
  • كن مرناً مع الأسعار وخيارات الدفع: لن يتمكن جميع العملاء من تحمل أسعارك أو حتى استخدام جميع الخدمات المقدمة. من العدل أن يكون لديك أسعار للعملاء الذين يبحثون فقط عن جزء من الخدمات. بالإضافة إلى ذلك، تريد قبول أشكال متعددة من المدفوعات من عملائك. لا يسهّل هذا الأمر عليهم الدفع فحسب، بل يسرّع أيضاً عملية الدفع.
  • الدفع مقدماً: يطلب معظم المستقلين شكلاً من أشكال الدفع مقدماً. سيختلف هذا المبلغ من صناعة إلى أخرى، لكن الإيداع بنسبة 25٪ -50٪ من التكلفة هو ممارسة شائعة جداً. يجب أن يوضح عقدك أيضاً ما إذا كنت تتلقى مدفوعات مؤقتة، دعنا نقول 50٪ مقدماً و 25٪ في المنتصف و 25٪ الأخيرة عند اكتمالها.
  • الفاتورة بشكل فوري ومتكرر: عندما لا يكون لديك عملاء متكررون، تأكد من قيامك إما بالدفع أسبوعياً أو فور الانتهاء من الوظيفة. هذا لا يحافظ على تدفق الأموال إلى حسابك المصرفي فحسب، بل يضمن أيضاً أنك لن تنسى إرسال تلك الفاتورة.
  • لا تعمل أبداً حتى يتم الدفع لك: لماذا تستمر في العمل في مشروع مجاناً بينما يمكنك أن تعمل لحساب عميل يدفع لك مقابل خدماتك؟ كما سيخبرك أي عامل مستقل، لن تعمل أبداً في المشروع التالي حتى يتم الدفع لك مقابل الوظيفة الأخيرة. ومع ذلك، هذا لا يعني أنك فقط ترسل فاتورة وتنتظر السداد. إذا اقترب تاريخ الاستحقاق بسرعة، فاتصل بالعميل وابحث عن ما يحدث. ربما وضعوا فاتورتك في غير محلها عن طريق الخطأ أو ربما كانوا خارج المدينة.

 

في حين أن هناك إيجابيات وسلبيات للعمل الحر، فليس كل شخص يستطيع أن يكون مستقلاً. يحتاج بعض الناس إلى هذا الهيكل في حياتهم. ولكن إذا كنت تمتلك دوافع ذاتية وتعبت من ساعات العمل الطويلة، فإن العمل الحر مناسب تماماً لك ويمكن أن يصبح مشروعاً تجارياً ومهنة ناجحة.