من أنماط الذكاء الثمانية التي حددها عالم النفس هاورد غاردنر كان الذكاء الشخصي أو الداخلي، والذي كسائر الأنماط الأخرى يمكن العمل على تنميته وتطويره لتحقيق أفضل توظيف له في حياتنا على كافة الأصعدة.

تعريف الذكاء الداخلي

وفقاً لغاردنر نفسه، في كتابه أطر العقل Frames of Mind فإنه يعرّفه كالتالي:

هو القدرة على التعامل مع مايحدث ويدور داخل عقل الفرد أو ذاته. 

وبكلمات أخرى فإن التمتع بالذكاء الشخصي يعني أنك أكثر فهماً لنفسك ورغباتها واحتياجاتها ومشاعرك تجاه كل مايدور من حولك، وكذلك معرفتك لنقاط قوتك وضعفك؛ هذا النوع من الذكاء يجعل عملية تطوير نقاط القوة وتقوية نقاط الضعف أكثر مرونة لديك.

صفات الأشخاص عاليي الذكاء الشخصي

  • يميلون لقضاء الوقت بمفردهم، أو يفضلون العمل لوحدهم.
  • حدسهم قوي ولديهم ثقة عالية بأنفسهم.
  • يعلمون نقاط قوتهم لكنهم لا يتباهون بها كثيراً بل يعملون على تطويرها أكثر.
  • يميلون لتحليل أخطائهم في المواقف التي تحصل معهم وفهم لماذا فعلوا ذلك.
  • منضبطين وقادرين على تحفيز نفسهم بأنفسهم.
  • يعالجون دوماً الأحداث التي مروا بها لتطوير ردود فعل صحية أكثر في المواقف المستقبلية.
  • منفتحين للأفكار الجديدة، يتعلمون دوماً، وصبورين.
  • مستقلين وقادرين على التحكم بمشاعرهم.

فوائد الذكاء الشخصي

امتلاكك لذكاء شخصي عال، أو سعيك لتطويره سيؤدي بالنهاية لتحسين علاقتك مع نفسك وقبولك إياها بالشكل الذي هي عليه، وبما أن علاقتك مع نفسك علاقة دائمة ومستمرة حتى مماتك، ففهمك لها وتحديدك للطرق الصحية للتعامل معها سيؤدي لتطورات مشابهة في أسلوب حياتك وعلاقاتك الشخصية والمهنية وعلى كل الأصعدة؛ وكل هذا بدوره يصب في مصلحة سلامك الداخلي وراحة بالك، فمثلاً:

  • ستكون أكثر قدرة على معالجة النقد وتحديد البناء منه من ذاك الذي يقصد به إزعاجك وتدميرك.
  • ستكون أكثر قدرة على تحديد أهداف واقعية وإدارة أفكارك ومشاعرك بطريقة صحيحة.
  • قدرتك على معالجة مشاعرك وأفكارك ستبني لديك قدرة على فهم ومعالجة مشاعر الآخرين من حولك مما يؤدي لعلاقة أفضل مع عائلتك وزملائك في العمل.

طرق لتنميته

ابدأ عادة تدوين اليوميات أو bullet journal

البوليت الجورنال أو دفتر اليوميات أو المذكرات هي بمثابة وسيلة تواصل مكتوبة بينك وبين نفسك، فهي توثيق مباشر لمشاعرك وأحداث يومك والمواقف والأفكار واللأهداف الخاصة بك بصورة يومية؛ هذا بدوره يتيح لك فرصة التعمق بنفسك وبردود أفعالك وفهمها أكثر، كما يفيدك الاطلاع عليها على المدى الطويل حيث يكسبك ثقة أكبر بنفسك وتحفيز مباشر حين تتطلع على إنجازاتك خلال الأشهر السابقة في حال كنت تمر بأسبوع سيئ مثلاً.

مراقبة حديثك مع نفسك لتقليل السلبي منه قدر المستطاع

قليلاً من نقد الذات هو بالحقيقة شيء مفيد ويساعدنا على تطوير أنفسنا والتعامل مع مواقع أخطائنا بمرونة وسرعة أكبر؛ لكن الامشكلة تكمن عندما يسيطر ذلك علينا وتصبح هذه هي الطريقة الوحيدة التي نتحدث بها مع أنفسنا، لأن ذلك عندها سيشكل حاجزاً أو جسراً بيننا وبين ذواتنا الحقيقية، سيمنعنا من رؤية باقي الأجزاء من شخصيتنا وبالتالي سيعيق ذكائنا الشخصي.

كما يقول جيم كويك: دماغك هو كومبيوتر خارق وحديثك مع نفسك هو لغة البرمجة التي تشغله. لذلك لا مانع من إبقاء حد أدنى من النقد الذاتي الخفيف ولكن من الأفضل أن نسمح لكلمات التحفيز والتشجيع بالسيطرة، لنرصد نجاحاتنا وإنجازاتنا الصغيرة منها والكبيرة بسرعة أكبر.

الانخراط بمزيد من الأنشطة والفعاليات الاجتماعية

ذكرنا قبل قليل كيف أن الذكاء الشخصي العالي يجعلك أكثر قدرة على تحديد ما تريده وما تحتاجه من نفسك ومن الأشخاص حولك، ومن خلال الانخراط بالأنشطة الاجتماعية فإن هذه هي الطريقة المثلى لتطبيق ذلك؛ أي لتكون أكثر تعبيراً عن احتياجاتك ورغباتك وبالتالي تطبيق فعلي لذكائك الشخصي.

ممارسة العناية بالذات أو Self-Care

بشكل أكبر؛ كأن تخصص وقتاً للاستراحة، تناول وجبات صحية، ممارسة الرياضة، إلخ.

خصص مزيداً من الوقت للتأمل في ذاتك Self-Reflection

وملاحظة وتحليل ردات فعلك لتفهم أكثر دوافعك (يفضّل تطبيق ذلك كتابياً).

جرّب التأمل Meditation.

مهن مناسبة

  • طبيب أو معالج نفسي Therapist
  • كاتب Writer
  • عالم Scientist 
  • صاحب مشروع أو رائد أعمال Entrepreneur
  • مخطط برامج Program planner

أنشطة لتعزيزه عند الأطفال

هناك نشاطات معينة يمكن أن يقترحها الأهالي على أبنائهم أو المدرسين على طلابهم والتي من شأنها تعزيز الذكاء الشخصي لديهم؛ ومنها:

  • أن نطلب منهم كتابة أهداف مستقبلية مع تخطيط الطريقة التي يمكنهم تحقيقها بها.
  • إبفاء مذكرات يومية أو جورنال على مدار العام.
  • توفير البرمجيات التي تسمح لهم بإضفاء طابعهم الخاص، كاختيار لون للتطبيق أو صور وملصقات محددة.
  • كتابة سيرة ذاتية أدبية يصفون بها شخصياتهم وشخصيات من حولهم أو سيرة ذاتية تخص الكتب التي قرأوها مسبقاً أو يقرأونها حالياً.
  • كتابة مقالات أو مواضيع من وجهة نظر شخصيات تاريخية؛ مثلاً شخصيات ناجية من حرب أو شخصية قيادية مميزة أو عالم بأفكار خارجة عن المألوف.

علاقته بالذكاء العاطفيEmotional Intelligence

الذكاء العاطفي هو القدرة على فهم مشاعرك، إدراكها والتعامل معها، وأيضاً القدرة على فهم مشاعر الّأشخاص حولها والتعامل معها بالشكل المناسب لتحقيق أفضل نتيجة مرجوة أو أفضل شكل للعلاقة بينك وبينهم.

لذلك يمكننا القول أنه يتطلب ذكاء شخصي Intrapersonal Intelligence وكذلك ذكاء اجتماعي Interpersonal Intelligence.

 وهناك الكثير والكثير من الدراسات التي تؤكد أن امتلاك معدل عالي من الذكاء العاطفي يجعل الشخص أكثر نجاحاً ويوفر له فرصاً أكبر فهو يعلم كيف يستفيد من نفسه ومن الآخرين وكيف يفيدهم بنفس الدرجة.

من علامات امتلاك ذكاء عاطفي:

  • تعطي أهمية للمشاعر وتتوقف لتحدد شعورك أو شعور الآخرين في لحظات معينة.
  • تستفيد من النقد.
  • تساعد الآخرين وتتعاطف معهم وتقدم تعليقات إيجابية ومفيدة.
  • تعتذر وتسامح وتحافظ على التزاماتك.

من مشاهير هذا المجال

Albert Einstein
Oprah Winfrey
Friedrich Nietzsche