الاستراتيجية كلمة مبالغ باستعمالها وتضخيمها … هي ببساطة الانتقال من أين نحن الآن إلى أين نريد أن نكون

نعم الاستراتيجية هي ببساطة عبارة عن خطة، خطة عمل مصممة لتحقيق هدف او أهداف طويلة الاجل ليتمكن كل قسم من أقسام الشركة من العمل سوياً بتناسق للنجاح و توليد الإيرادات. ولكن كيف تختار الإستراتيجية بشكل صحيح؟ قام هنري منتزبرج بوضع ٥ مناهج لوضع و لتطوير الاستراتيجية عام  ١٩٨٧، حيث تساعدكم في الاطلاع على جميع أمور الشركة المهمة و إيجاد الحلول المبكرة و مراقبة العمليات

 سميت هذه المناهج  5Ps لأن كل منها يبدأ بحرف P

Plan الخطة

التخطيط هو جزء أساسي في عملية صياغة الاستراتيجية و هي تتضمن اختيار المسار الأنسب للعمل لتحقيق الرؤية التنظيمية للشركة او المؤسسة.

Ploy الحيلة

ان كانت الشركة تريد أن تتفوق على منافسيها فيجب ان تقوم بشيء مختلف عن ما يتوقعونه.

Pattern النمط

وهنا نعني النمط في اختيار إستراتيجيات معينة و تكرارها. فإذا اتخذت شركة استراتيجية معينة في الماضي، فمن المحتمل انها قد تتخذ الاستراتيجية ذاتها في المستقبل.

Position التموضع

من أهم القرارات التي يجب على أي شركة اتخاذها هو اختيار وتحديد موقعها في السوق. هل من الأفضل تطوير منتج مختلف وتجنب المنافسة او الدخول بين المنافسين و إيجاد طرق لابتكار منتج/خدمة التي تقدمها الشركة؟ 

Perspective المنظور 

وجهات النظر لأصحاب المصلحة في الشركة لها أهمية كبيرة أيضا. فهي ستساهم في تشكيل منظور المنظمة ككل الذي أيضا قد يعتمد على ثقافة الشركة و طريقة تفكير القائمين عليها.  

 يمكن إستخدام هذه العناصر الخمسة بشكل مستقل في تطوير الاستراتيجية. ولكن من المفضل أيضا مراعاتها جميعها و استخدامها بشكل فعال عبر جمع المعلومات و إجراء تحليل للبيانات اللازمة والتأكد من أنها شاملة و قوية وقابلة للتطبيق. يجب أيضا مراجعتها جميعا و التأكد من عدم وجود عقبات او فرص لم يتم التفكير بها. كل العناصر السابقة هي مأخوذة من نظرية منتزبرج و جميعها وصفية و تساعد في الجواب على السؤال “ما هي استراتيجية الشركة؟” ولكن نحتاج أيضا الجواب على “كيف نطبق هذه الاستراتيجية؟”. و لهذا تم اضافة عنصر سادس وهو سير العمل . 

العنصر السادس Process سير العمل 

عندما تحدد الشركة كيفية تطبيق و ممارسة الاستراتيجية التي وضعتها سابقاً، يمكنها أن تدمجها مع العناصر الخمسة الأخرى و بذلك جعلها اكثر تماسكاً و قابلة للتنفيذ بشكل صحيح لتحقيق الأهداف المرجوة. هذا العنصر الاخير يشمل تطوير ومراقبة وتحسين برنامج انشطة يبلغ هدف الشركة و يحقق الاستراتيجية المخطط لها سابقاً