أن تبدع فهذا يعني أن تطلق العنان لإمكانات عقلك للوصول الى أفكار جديدة خارجة عن المألوف من أجل حل المشكلات وتحسين أنماط الحياة، ومع ذلك، فإن التفكير الإبداعي أكثر تعقيداً، وإن الخيال أكثر أهمية من المعرفة، ولأن المعرفة محدودة فإن الخيال لا يسعه العالم.

بغض النظر عما إذا كنت تنظر إلى نفسك كشخص مبدع أم لا، بإمكانك الآن تعلّم بعض المهارات والتقنيات المفيدة التي ستمكنك من الاستفادة من هذا التفكير الإبداعي  وتقديم منظور جديد للابتكار وحل المشكلات وإدارة التغيير في الحياة.

الفكرة تأتي أولاً ثم بعدها تأتي القدرة على الإبداع

يؤمن الكثيرون بمبدأ “إمّا أن تكون مفكراً مبدعاً أو لا تكون”، لكن الواقع ليس كذلك، فالتفكير الإبداعي مهارة قابلة للاكتساب والتطوير بالتدرّب والتمرين، من هنا نجد أن هناك خلط بين الإبداع والقدرة على التعبير عن الذات بطريقة فنية، فيجب أن نعلم أنه بالفطرة الجميع يولد عبقري، وإن الاستسلام والقول بأننا لا نستطيع، يتسببان في قتل القدرة الإبداعية بداخلنا، في حين أنه ربما تكون الحلول التي نجدها لم يفكر بها أحد على الإطلاق، لذا نحتاج أن نفكّر في “كيف نفكّر”و يجب أن نعيد النظر بطريقة تفكيرنا للتخلص من الاوهام و القناعات التي تقييد التفكير.

التفكير الإبداعي مبدأ حياة للناجحين

الإبداع هو من إحدى عضلات الجسم، لذا يجب علينا تمرينها دائماً، فهو القدرة على إنتاج أو خلق شيء جديد من العدم، كما يمكن أن يُعرّف بأنه القدرة على إيجاد حلول مختلفة لأي نوع من المشكلات، ولا يشمل فقط الفنانين و المصممين و إنما يدخل في جميع أمور حياتنا و هوة من أهم صفات الناجحين في العالم.

هل نمتلك مهارة التفكير الإبداعي؟،، إذاً لا بد أن نقوم بما يلي:

  1. البحث عن البدائل دائماً
  2. القيام برسم الأفكار.
  3. التفكير عكس روتين التفكير العادي.
  4. تطوير الأحلام وإعادة ترتيب الأولويات بشكل مستمر.
  5. العمل على زيادة الخبرة في التوقع و الاستنتاج المنطقي.
  6. الأفكار تتدفق باستمرار لذا يجب ممارسة العصف الذهني مع الآخرين للخروج بأفكار جديد وحلول مختلفة.
  7. الابتعاد عن السخافات مثل: “إن المبدعين نجحوا بالحظ”، فهذه خرافة، بل وصلوا للنجاح عن طريق الجهد و التعب و الإبداع المتواصل.

أهم مهارات التفكير الإبداعي Creative Thinking Skills

لا تقتصر مهارات التفكير الإبداعي على القدرات الفنية فحسب، بل تتوسع لتشمل مختلف مناحي الحياة:

  • مهارة التنظيم Organization

لابدّ من التنويه إلى أنّ التنظيم يعدّ عاملاً مهما من مهارات التفكير الإبداعي، فقد تجد نفسك فوضوياً بعض الشيء عند تجربة فكرة جديدة، لكنك تحتاج بعدها إلى ترتيب أفكارك وتنظيمها حتى يفهمها الآخرون ويتمكّنوا من السير وراء رؤيتك.

  • مهارة التواصل Communication

إذا لم تستطع شرح فكرتك ببساطة، فأنت لا تفهمها جيداً بما يكفي، لذا لن يقدّر أحد أفكارك الإبداعية أو الحلول الإبداعية التي أتيت بها إلاّ إذا امتلكت القدرة على إيصالها بفعّالية للأشخاص الذين تعمل معهم أو أولئك المعنيين بهذه الحلول.

  • مهارة حل المشاكل Solving Problems

القاعدة الأهم هي أنه لا يمكننا حل مشاكلنا بنفس التفكير الذي استخدمناه عندما أنشأناها، فهنا نجد أن الإبداع يزيد حل المشاكل و القدرة على تنمية المواهب، لذا عند التقدم لأي وظيفة، لا تكتفِ بذكر قدراتك الإبداعية، وإنّما وضّح كيف ساهمت قدراتك هذه على حلّ قضايا ومشكلات سابقة.

  • مهارة الإنفتاح و التنوّع الفكري(Intellectual diversity):

يقوم التفكير الإبداعي على التفكير في أمور لم يأخذها أحد بعين الاعتبار من قبل، وهنا لا بدّ لك من أن تضع جانباً أي افتراضات أو تحيّزات تمتلكها، وتنظر للأمور من حولك بطريقة جديدة تماماً و شاملة لكافة الآراء و الجوانب، وهكذا التفكير بمشكلة ما بعقل منفتح، سيتيح لك الفرصة للتفكير بشكل إبداعي.

أهم النصائح لتنمية التفكير الإبداعي

  • استثمار الموارد المتاحة بشكل ديناميكي.
  • الاستمتاع بالعمل و المهام و النشاطات لأن حب العمل هو طريق النجاح.
  • الإبتعاد عن الغرور و تنجب تأثير المديح القابل لإفساد النفس.
  • التعلم والاستفادة من الأخطاء.
  • التركيز أثناء العمل و الإنتباه من الوقوع في دائرة الروتين.
  • الهدف الواضح و الصريح في كل مجالات الحياة.
  • الاجتهاد و الثقة بالنفس دليل قوة العقل.
  • حب الاستطلاع والفضول العلمي هو طريق تنمية المعارف بشكل كبير.
  • الابتكار و التفكير الدائم أهم ميزة في الناجحين.

التفكير خارج الصندوق Think Outside The Box

إن التفكير خارج الصندوق قد يجعل منك صاحب شركة تبلغ قيمتها السوقية مئات ملايين الدولارات، فإذا كنت ترغب في تطوير أعمالك لا تدع البيئة التي نشأت فيها، أو التعليم النمطي، الأفكار المسبقة، الافتراضات، خبرات الآخرين، والثقافة التي نشأت عليها تمنعك من التفكير خارج الصندوق.

مثلاً لقد قامت إحدى الشركات الكبرى بتنظيم مسابقة توظيف، و كانت مقابلة التوظيف تقوم على سؤال واحد فقط، يهدف السؤال الى  كشف المبدعين بين المتقدمين و هو ما يلي:

تخيّل نفسك كنت تقود سيارتك في ليلة عاصفة جداً وفي طريقك مررت بموقف للحافلات، ورأيت ثلاثة أشخاص ينتظرون الحافلة :

امرأة عجوز لا تستطيع المشي، وصديق قديم سبق ان أنقذ حياتك، وخطيبتك التي تود الزواج منها، و كان لديك متسع بسيارتك لراكب واحد فقط، فأيهم ستقلّه معك ؟

أغلب المتقدمين جاوبوا بشكل روتيني مع دليل على صحة جوابهم لكن شخص فكّر خارج الصندوق و كان الفائز بالوظيفة من خلال الجواب التالي:

سأعطي مفاتيح السيارة لصديقي القديم واطلب منه توصيل السيدة العجوز إلى بيتها فيما سأبقى أنا لحماية خطيبتي و نستقل الحافلة معاً !!.

استراتيجيات تنمية مهارات التفكير خارج الصندوق

  • اقرأ كثيراً و بشكل مستمر و خارج نطاق تخصصك.
  • إختبر أشياء جديدة دائماً.
  • اعمل على تغذية وتنمية شبكة علاقاتك الاجتماعية.
  • نمّي قدراتك على الملاحظة الثاقبة.
  • إبحث عن الإلهام دائماً.
  • إنتبه لما يحدث في العالم من حولك.
  • إعمل على تحفيز اللاوعي لديك.
  • حافظ على أوقات الراحة و الاسترخاء لتجديد قوة عقلك.
  • لا تستهين بأي شخص مهما كان بسيط فربما لديه افكار ليست لدى الخبراء.

التفكير الإبداعي الفعّال Effective Creative Thinking

بالطبع من الممكن التفكير بشكل خلّاق في كل وقت، فهناك بعض الأشخاص الذين ينفجرون بأفكار جديدة ويبدو أنهم يرون كل شيء بشكل مختلف قليلاً عن من حولهم، هؤلاء هم الأشخاص الذين يسألون دائماً، “لماذا؟” ولماذا لا؟”، إنهم مبتكرون في حل المشكلات بشكل طبيعي، ومع ذلك، بالنسبة لمعظم الناس، يتطلب التفكير الإبداعي مزيداً من الجهد، لذا يفضلون حفظ تفكيرهم الإبداعي عندما يكون ذلك ضرورياً حقاً.

تظهر المقدرة على الفكر الإبداعي الفعّال عندما:

  • نواجه مشكلة كبيرة ولا يمكننا رؤية طريق واضح للمضي قدماً في حلها.
  • نكون في أوقات التغيير، عندما يكون من الصعب رؤية ما قد ينتظرنا، ونريد التفكير في السيناريوهات المحتملة.
  • عندما يكون هناك الكثير من الخلاف حول ما يجب أن يحدث، ولا يبدو أن أي حل وسط ممكن دون بذل الكثير من الجهد.
  • عندما نحتاج إلى شيء جديد، لم يتم تجربته من قبل، لكننا لسنا متأكدين منه.

نجد أنه من هنا تنمو الموهبة و الإبداع، فعند اشتداد المحن ينجح الأشخاص المبدعون لأنهم يصلوا الى النتائج و الحلول بشكل سريع و غير نمطي و يقدموا أفكار جديدة خارجة عن المألوف.

استعمالات التفكير الإبداعي

يختلف الابداع من مجال الى آخر ومن شخص الى آخر، وهنا يبدع كل شخص في قسمه ومجاله الذي يعمل فيه، على سبيل المثال، قد يكون الإبداع فنياً يتمثل في تنفيذ شعار جديد بطريقة مختلفة وغير تقليدية، وقد يكون الابداع في النصوص من خلال الكتابة بشكل مختلف وجديد، كما قد يكون الإبداع في مجال حل المشكلات، من خلال القدرة على تقديم حلول للشركة  تساعد في تحسين ظروفها مثل تقديم مقترحات لتوفير النفقات، المواد المختلفة التي يتم استخدامها وهكذا، و مثال آخر للتفكير الإبداعي يتمثل في الإبداع في العلوم المختلفة كالهندسة والتكنولوجيا، وغيرها من الأمور الإلكترونية.

أقوال واقتباسات عن التفكير الإبداعي

  • “عليك أن تتعلم قواعد اللعبة أولاً، ثم عليك أن تتعلم كيف تلعب أفضل من الآخرين”
  • ” يتضمن الإبداع كسر الأنماط المعمول بها من أجل النظر إلى الأشياء بطريقة مختلفة . إدوارد دي بونو “
  • ” الإبداع يتطلب الشجاعة لترك اليقين “
  • ” لم أقم أبدًا بأحد اكتشافاتي من خلال عملية التفكير العقلاني. ألبرت أينشتاين “
  • ” الإبداع هو السماح لنفسك لارتكاب الأخطاء، و الفن يعرف أيهما يجب الاحتفاظ به. سكوت ادامز “

يقول الفنان الهولندي الشهير فينسنت فان غوخ قديماً وصدق:

“إذا سمعت صوتاً بداخلك يقول لا.. لا يمكنك أن ترسم “،  ففي تلك اللحظة يجب أن ترسم لتقاوم هذا الصوت، وبمجرد أن تفعل عكس ما سمعته، سيصمت هذا الصوت للأبد”، وهكذا ينطبق القول على العديد من الأمور في الحياة.

 

بعض الكتب الهامة

مسلسلات وأفلام شهيرة