:اذا لا ينبح الكلب دعه و شأنه! يجب عليك أن تحلب الأبقار! نعم قد تسمع هذه العبارات في إحدى اجتماعات رجال الأعمال في مطعم فخم.. و لكن عن ماذا يتحدثون!؟ لنتعرف على أداة جديدة في عالم ريادة الأعمال و هي  مصفوفة  بوستن تم انشائها من قبل  بروس هندرسون عام ١٩٦٨. و هي تستعمل لتميز بين المنتجات او محفظة الأعمال او علامات تجارية ضمن الشركة معتمدة على عاملين 

١-معدل النمو

٢- الحصة السوقية

:اقسام مصفوفة  بوستن BCG

-النجوم: و هي عندما تكون الحصة السوقية عالية للمنتج و معدل النمو عالي أيضا. على الشركة الاستثمار ب(النجوم) لأنها الأفضل من حيث توليد الأرباح  و الزبائن. طبعا قد تتغير النجوم لتصبح (ابقار نقدية) او (كلاب) و هذا يعتمد على كيفية إدارة هذة المنتجات/المحفظة بنجاح.

-الكلاب: و هي تمثل المنتجات التي تكون حصتها السوقية منخفضة و كذالك معدل نموها في السوق. لا ينصح بالاستثمار بهذه المنتجات /المحفظة لأنها لا تعود ب اي فائدة للشركة و لهذا من الأفضل التخلص منها  او تركها على حالها لطالما لا تكلف نفقات اضافية.

-الأبقار النقدية: تتمتع بحصة سوقية عالية  و بمعدل نمو منخفض. تحقق هذة المنتجات إيرادات نقدية هائلة و لهذا يجب على إدارة الشركة أن تحافظ عليها و تستفيد من الإيرادات لاعادة استثمارها لتطوير هذه الأبقار لتتحول إلى نجوم.

-علامات الاستفهام: نمو عالي و حصة سوقية منخفضة. هذا ما يميز هذا القسم من المصفوفة. سبب تسمية هذا القسم ب علامات الاستفهام يرجع إلى خيارين يمكن للإدارة اختيار أحدهما حسب استراتيجية الشركة وهما، إما أن تتخلص الشركة من هذه المحفظة او الاستثمار بها. إحدى الاستراتيجيات للتعامل مع علامات الاستفهام هي : اختراق السوق، تطوير المنتجات، او التجريد.

معظم الشركات في عالمنا اليوم تتنقل بين الأقسام الأربعة للمصفوفة بشكل اسرع و تهدف إلى تحقيق التوازن بين المحفظة المدرة بالنقد و المحفظة التي تحتاج للاستثمار فيها. فقط شركة تمتلك محفظة متنوعة و متوازن يمكن استخدام نقاط قوتها حقا و الاستفادة من فرص النمو.

:مثال مصفوفة بوستن لشركة أبل

من منا لا يعرف ابل منتجها الشهير الآيفون الذي يعتبر من نجوم الشركة كذالك الآيباد و هذه النجوم تسطع في سماء شركة آبل بفضل الزبائن الأوفياء لهذه الأجهزة التي تحقق أرباح كبيرة من لحظة عرضها في السوق. آما منتج آبل تي في فهو منتج ناجح ولكن ليس بالمستوى المطلوب فما مصيره برأيك؟ نعم انه ليس واضح َ لهذا هو يقع في جزء إشارات الاستفهام من مصفوفة بوستن.

أجهزة الحواسيب من آبل او ما يعرف بالماك فهي تعتبر (ابقار نقدية) ل آبل تحقق إيرادات عالية للشركة اما الآيبود فهو للأسف يقع في جزء الكلاب من مصفوفة بوستن لآبل.. عندما اطلق الآيبود كان له شهرة كبيرة و لكن مع تطور التكنولوجيا السريع.. أصبح الجميع يستمعون إلى الموسيقى المفضلة لديهم عبر الجوال فلا داعي لشراء جهاز اخر فقط للموسيقى. على ابل اما تطوير هذا المنتج او التخلص منه…

مصفوفة بوسطن ماتركس

مصفوفة بوسطن ماتركس