ربما تستغرب كلما ذهبت إلى السوق من رؤية “موديلات” جديدة، ألا تنتهي دوّامة “الموديلات”؟ ألا تنضب الموضة؟
من أين تأتي الأفكار الجديدة كل عام وكل موسم وتختلف عن سابقاتها أو تُجدّد فيها لتنتج في النهاية سوقًا ممتلئ بالأقمشة والنقشات والألوان.
تأتي الموضة في أغلب الأحيان تعبيراً عن المجتمع ونمط حياته ولباسه فالثقافة الامريكية تعتمد الملابس العملية، والثقافة الأوروبية تهتم بحياكة القماش ونوعيته، ونلاحظ نقشات الحياة البرية واضحة في التصاميم الأفريقية، ولا يصعب على أحد تمييز اللباس العربي، وأحيانًا أخرى تأتي الموضة مختلفةً تمامًا عن المألوف ومن هنا يتميز المصمم ويصنع بصمته، ورغم غرابة أطوار واختلافات أذواق مصممين الأزياء، فإنهم يمشون على خطوط أساسية تقدمها معاهد وكليات تصميم الأزياء. تعلم كليات تصميم الأزياء التصميم والرسم والحياكة والتصميم الإلكتروني والنقد، بالإضافة إلى تسويق الأزياء وإدارة الأعمال التي تأتي مرافقة لعمل التصميم وتساعد المصمم في بناء اسم وشهرة بشكل أسرع.
خيارات الدراسة واسعة جداً وجميعها مثيرة للإعجاب وتستحق الاحترام، لكنها محيرةٌ في ذات الوقت، لذا  نقدم لكم في هذا المقال أفضل الدول لدراسة تصميم الأزياء.

أفضل الدول لدراسة تصميم الأزياء

المملكة المتحدة

تضم المملكة المتحدة عدداً من أشهر جامعات ومدارس تصميم الأزياء، بالإضافة إلى المنسوجات وتصميم المجوهرات، ومن أفضل الجامعات التي تقدم برامج تصميم الأزياء، Royal College of Arts, Centeral Saint Martins المعروفة بكادرها التدريسي المميز وطلابها من المشاهير مثل Stella McCartney، Alexander McQueen، Jenny Packham، Riccardo Tisci

الولايات المتحدة الأمريكية

تدرّس الولايات المتحدة تسويق الأزياء بالإضافة إلى تصميمها مما يوسّع خيارات الطلاب ومجالات عملهم، وتعتبر مدينة نيويورك الأولى في مجال الموضة ومن جامعاتها Parsons ، و Fashion Institute of Technology، بالإضافة لخيارات واسعة في الولايات الأُخرى مثل Kent State University و Savannah College of Art and Design، وDrexel University ومن أشهر خريجي هذه الجامعات ريم عكرا، Calvin Klein ،Donna Karen.

فرنسا

من أهم الأحداث التي يترقبها العالم سنويا في عالم الأزياء هو أسبوع الموضة في باريس، فلا بد أن يكون لهذا البلد العريق يدٌ في مجال الموضة، في تأهيل المصممين وصانعي الأزياء، حيث تعلّم تصميم الأزياء والحياكة وإدارة الأعمال، وتُعدّ كلية ESMOD الأولى في العالم وهي أول من اخترع تمثال عرض الملابس وشريط القياس، وكلية Ecole de la Chambre Syndicale من الكليات ذات السمعة الراقية في فرنسا حيث تشرف على تصنيف دور الأزياء بالإضافة لتدريسها المحترف.

إيطاليا

أول ما يتبادر للذهن عند ذكر إيطاليا الطبيعة والعمران والطعام اللذيذ والأناقة بالطبع.. فمدينة ميلانو على وجه التحديد معروفة بالموضة ودور الأزياء ويعقد فيها أسبوع الموضة سنوياً، وفيها المقر الرئيسي لكلية Istituto Marangoni كما أنه يوجد مقر لها في لندن وباريس أي أشهر مدن الموضة، لذا يتوجه آلاف الطلاب إلى إيطاليا لدراسة الموضة، ومن الكليات الرائدة في المجال أيضاً Polimoda وIED Istituto Europeo di Design، ومن أشهر خريجي الجامعات الإيطالية Domenico Dolce، وEmilio Pucci.

اليابان

تتسم الأزياء اليابانية بنمط مميز يختلف اختلافاً واضحاً عن بقية صيحات الموضة في العالم، تهتم كليات الموضة في اليابان بتدريس تسويق الأزياء وإدارة الأعمال في الأزياء إلى جانب تصميمها، حيث تضم اليابان كليات ومعاهد متنوعة لدراسة تصميم الأزياء تستقطب الطلاب المحليين والدوليين، ومن أشهرها Bunka Fashion College، و Sugino Fashion College، و Ueda College of Fashion.