Spread the love

أسوء ما قد نقترفه بحق حياتنا الجامعية هو أن نجعل هذه الفترة من حياتنا والتي تمتد لخمسة أو ستة أعوام تمر مرور الكرام وتقتصر على المناهج الدراسية والمحاضرين في الكلية، فعلى الرغم من أهمية ذلك وإن الغاية الأساسية من هذه المرحلة هو التعلم والدراسة في التخصص الذي اخترناه، ولكن هذا لا يجب أن ينسينا إنها إلى جانب ذلك هي مرحلة تكوين الذات وبناء الشخصية واكتساب الخبرات والمعارف والاستعداد الفعلي للحياة العملية والمهنية.

لذا من الضروري أن نستغل كل الفرص المتاحة لنا في هذه المرحلة لنضيف لشخصيتنا ومعارفنا المزيد والمزيد مما يجعلنا أكثر استعدادًا وجاهزية لما بعد هذه المرحلة، ونحقق كل النفع والفائدة المتاحة لنا خلال الحياة الجامعية والتي بالتأكيد لن تكون متاحة لنا في مراحل حياتنا اللاحقة.

إليك هنا مجموعة أنشطة تغني مسيرتك الجامعية وتضيف لها مزيد من المتعة والإثارة إلى جانب التعلم والاستزادة منها وتنمية المعارف والخبرات والمهارات على الوجه الأمثل.

أنشطة تغني مسيرتك الجامعية