Spread the love

رسالة التوصية من اسمها هي رسالة تشتمل على توصية أو تزكية بشخص أخر هو محور وموضوع الرسالة، ويمكن أن تكون الرسالة من أستاذ أو دكتور أكاديمي أشرف على تدريسك لبعض الوقت، مدير أو مسؤول عنك في وسط مهني أو بيئة عمل طوعي، يكتب فيها رسالة يعبر فيها عن رأيه بعملك أو شخصيتك أو التزامك وما عرفه عنك خلال الفترة التي عرفك فيها.

يمكنك معرفة المزيد عن رسالة التوصية من هنا

أما الأغراض التي تكون من أجلها رسالة التوصية فهي متعددة، للتقدم بطلب للحصول على منحة دراسية، للحصول على قبول جامعي، للقبول بأحد برامج الدراسات العليا، قد تكون لغايات مهنية ووظيفية أيضًا.

هنا سنتعرف على 5 خطوات للحصول على رسالة التوصية التي تريد ولأي غرض كانت.

كيفية الحصول على رسالة توصية؟

1 – اختر الجهة التي تود الحصول منها على الرسالة

قد تكون هذه الجهة دكتور أو أستاذ من اللذين سبق ودرست لديهم، قد تكون إدارة الكلية أو المعهد الذي تدرس أو درست فيه، مديرك السابق أو الحالي في العمل، أو المسؤول عنك في المكان الذي تطوعت فيه لبعض الوقت.

في هذه المرحلة حدد ممن تريد رسالة التوصية، والأهم أن يكون هذا الشخص أو الجهة على معرفة جيدة بك وبتفاصيل كافية عن شخصيتك وحياتك المهنية أو الأكاديمية والدراسية، حتى يتمكن من كتابة رسالة توصية دقيقة عنك وليس مجرد تلميع عام لشخصيتك يخلو من أي مضمون ذو فائدة لمن سيقرأ الرسالة. قبل التوجه إلى ذلك الشخص أو الجهة اسأل نفسك:

  • هل يعرف هذا الأستاذ اسمي؟
  • هل تحدثت إليه من قبل خارج قاعة المحاضرات؟
  • هل حصلت على تقدير جيد جدًا أو أعلى؟
  • هل درست أكثر من مادةٍ مع هذا الأستاذ؟

2 – المعلومات اللازمة

مهما كان الشخص الذي طلبت منه رسالة التوصية على معرفة بك وبشخصك، قد يحتاج لمعلومات إضافية أو ربما يجب تزويده بمعلومات دقيقة عنك لتجنب حصول أي خطأ، تفاصيل مثل اسمك الكامل، وتخصصك الدراسي، عدد السنوات التي عرفت فيها هذا الشخص، ما هو الغرض من الرسالة التي تريدها، هل تريد التركيز على أمور معينة مثلًا.

أو قد يكون من الأفضل أن تعطي نسخة من سيرتك الذاتية إلى الشخص الذي طلبته منه خطاب التوصية. فكل ذلك معلومات يجب تحديدها وتزويد الشخص بها لتحصل على رسالة توصية مثالية.

3 – اطلب الرسالة قبل وقت كاف

الأخرين دائمًا مشغولون بالكثير من التفاصيل والمهام والأعمال الخاصة بهم، لذلك لا تتوقع الحصول على رسالة التوصية عقب يوم أو اثنين من طلبك لها، حتى لو كان الموضوع لا يتطلب أكثر من عشرة إلى خمسة عشر دقيقة لكتابتها.

لذلك من غير اللائق طلب الاستعجال في كتابة رسالة التوصية من الدكتور أو أي كان الشخص، بل الأفضل أن تقوم بطلب الرسالة قبل وقت كاف ومبكر من حاجتك لها وتوقع التأخر فيها، وبالتالي مهما تأخر الدكتور بتسليمك الرسالة سيكون معك وقت أنت.

4 – استفد من العلاقات

في حال كان بإمكانك الحصول على رسالة التوصية من شخص على صلة بالجهة الأخرى التي ستقدم لها الرسالة تلك سيكون ذلك أمر رائع لك وللفرصة التي تتطلع لها. مثلًا في حال كان هناك دكتور تخرج من ذات الجامعة التي تريد التقدم لها، أو دكتور تعرف إنه سبق ودرّس في تلك الجامعة سيكون ذلك فرصة رائعة لتسهيل حصولك على رسالة توصية مثالية.

أخيرًا

بعد الحصول على رسالة التوصية من الجيد أن تشكر الدكتور، فلا تدري قد تحتاج للشخص مرة أخرى لكتابة خطاب توصية ثاني، أو قد تقوم الجهة التي ستقدم لها رسالة التوصية بالتواصل مع هذا الشخص لسؤاله عنك.

كذلك لا تنسى مراجعة الرسالة أو الخطاب بشكل جيد والتأكد من خلوه من أية أخطاء إملائية أو نحوية أو في المعلومات والتفاصيل عنك.

اقرأ أيضًا: أهم الخطوات لكتابة رسالة دوافع ناجحة