فرصة هنا
بانتظارك

15 نصيحة لكتابة الملاحظات بشكل فعّال

تدوين الملاحظات بشكل فعّال هو إحدى المهارات المميزة والضرورية لك إذا كنت طالباً أو موظفاً في عملك أو حتى تود تعلّم أشياء جديدة.

إذا كنت تتبع هذه الخطوات البسيطة والنصائح، سوف تتعلّم ليس فقط كيفية تدوين الملاحظات، بل ستكون ممن يحتفظون بملاحظات مفيدة وفعّالة للحد الأقصى، ما سيساعدك على تطبيق المعارف التي حصلت عليها وحفظ المعلومات

  • قم بتحضير ما يلزمك من أدوات:

إذا كنت ممن يفضّل الكتابة اليدوية فعليك ألا تنسى تحضير الأوراق والأقلام اللازمة قبل بدء الدرس أو المحاضرة، أما إن كنت تفضّل استخدام الحاسب المحمول فهنا لا تنسى شحن الحاسب أو اختر مقعداً قريباً من منفذ الطاقة لضمان شحن الحاسب.

تحضيرك للأدوات التي ستستخدمها لكتابة الملاحظات قد يأخذ أكثر من 50% من عملية كتابة الملاحظات وزيادة التركيز..

  • في كل مرة ابدأ صفحة جديدة:

عندما يبدأ درس جديد فهناك عناوين جديدة وأفكار مترابطة مع بعضها البعض، قد تحتاج لكتابة بعض الملاحظات بالقرب من بعضها فتأكّد أنك تستخدم أوراق جديدة أو ملفات جديدة في كل درس،

اكتب اسم المادة وتاريخ الدرس ورقمه التسلسلي في أعلى الورقة، ذلك سيجعل كل شيء منظماً.

  • استخدم جانب واحد فقط من الورقة:

عند كتابة الملاحظات على الورق قد لا تكفي ورقة واحدة، لذلك ننصحك بإستخدام جانب واحد فقط من الورقة فذلك سيساعدك بشكل كبير على ربط المعلومات التي تأخذها سواء أثناء الدرس أو عند مراجعته في المنزل، قد يستدعي الأمر فتح ورقتين أو أكثر بنفس الوقت ولن تتمكّن من ذلك في حال الكتابة على وجهي الورقة.

  • اترك مساحات فارغة وراءك:

اكتب ما تريد ولكن لا تجعل المعلومات تزدحم في مكان واحد من أوراقك، سيسمح لك ذلك بإضافة تعليقات أو ملاحظات أو أسئلة في وقت لاحق.

  • العبرة في الإيجاز:

 اجعل ملاحظاتك موجزة قدر الإمكان، لا تستخدم أبداً شرحاً عندما يمكنك استخدام جملة، ولا تستخدم عبارة عندما يمكنك استخدام كلمة…

  • راجع ملاحظاتك السابقة:

احرص أن تراجع الملاحظات السابقة قبل بدء درس جديد، سيكون ذلك مساعداً في اختصار الكتابة وربط الأفكار وفهمها بشكل جيد.

  • كن مستمعاً نشيطاً:

لا تكتب آخر جملة سمعتها، لا تجعل كتابة الملاحظات عبارة عن تدوين ما تسمعه، ابذل جهداً كافياً في فهم ما تسمعه، تكلّم مع المحاضر اسأله وعبر عن المعلومات كما فهمتها لتتأكّد من صحتها قبل كتابتها.

  • اكتب الملاحظات بخط يدك..

على الرغم من أن فكرة كتابة الملاحظات على الحاسب مفيدة وتساعدك في عدم فقدان ما تكتبه، لكن لا ننصحك بإستخدامها في حال كانت سرعتك في الكتابة متوسطة أو أقل.

  • لا تتردد في طرح الاسئلة:

اسأل عما لا تفهمه، لا تدع أمراً يفوتك بدون فهم جيد، إذا وجدت الوقت غير ملائم لطرح سؤالك فاكتبه في ورقة ملاحظاتك واطرحه في الوقت المناسب، لكن إياك أن تدعه يفوتك.

  • طوّر مهاراتك بكتابة الكلمات الرئيسية:

من أهم المهارات التي يجب عليك تطويرها هي كيف تكتب ملاحظة معبّرة فعلاً عما تريد تدوينه، استخدم الكلمات الرئيسية وتجاهل كلمات الربط بين الجمل..

لا تكتب إلا الفكرة بحد ذاتها، أي اكتب ما يلزمك لفهم ما كتبت.

  • استخدم الألوان:

الأوراق الملونة أو الأقلام الملونة أو الاثنين معاً، نعم ذلك يجعل من كتابة الملاحظات أمراً ممتعاً، كما يجعلك تفصل بين الأفكار التي كتبتها بشكل جيد، فالألوان تحفّز الجانب الابداعي من الدماغ، ستساعدك الألوان على الحفظ الأسرع بالإضافة لجعل ملاحظاتك مثيرة للاهتمام وليست ممّلة، ننصحك أن تلّون الأشياء المترابطة بنفس اللون هذا يجعل دماغك يربط الأفكار بشكل أسهل.

  • لا تكتب إلا المعلومة الجديدة:

إياك أن تضيع وقتك في كتابة كل شيء!!

اكتب فقط المعلومات الجديدة والأفكار المفيدة لك والتي ستعود إليها في وقت لاحق أثناء المراجعة.

  • استخدم رموزك الخاصة:

حاول أن تستخدم شيفرتك الخاصة في كتابة الملاحظات، مثلاً يمكنك استبدال العبارة “هذا يؤدي” برسم إشارة السهم، أو استبدال أداة العطف “و”

بإشارة +، هناك الكثير من الاختصارات، اجعل لدفتر ملاحظاتك شيفرة تفهمها أنت وتساعدك في اختصار الوقت.

  • راجع ملاحظاتك:

          احرص على مراجعة ملاحظاتك في نفس اليوم، هذا سيجعلها تتركّز في ذهنك بقوة، لن تحتاج إلى بذل جهد في دراستها في وقت لاحق، ستكون مدة 10–15 دقيقة يومياً كافية في عملية المراجعة إذا التزمت بها بشكل يومي.

  • اختبر نفسك:

وأخيراً يمكنك اختبار نفسك مثلاً بشرح المعلومات التي فهمتها لصديقك، اشرحها لنفسك بصوت عالي إذا أردت، عملية الاختبار تثبّت المعلومات وتجعلها بديهية بالنسبة إليك.

المصادر

مشاركة المقال

اترك رد

كن الأول و قم بالتعليق

avatar
wpDiscuz