ماليزيا هي بلد لا تزال التقاليد الأسرية تلعب فيه دوراً مهماً
يأتي الجيل الجديد، المتأثر بالوسائط الرقمية بعقلية جديدة وتقدمية.
إن تربية أول طفل في الأسرة يُعد فرصة لتأكيد هذا التباين مع الاستمرار في التعلق بقيم الأسرة.

الأمهات في هذا العصر الحديث يريدون أطفالهم أن يكونوا ناجحين.مع الإصرار على إظهار أن طفلهم مميز بطريقة خاصة، ومع وجود مزيج جيد من العمل الجاد والفرص المتاحة والحظ يمكن أن تتكون أفضل نسخة من هذا الطفل.
ولكن كأمهات لأول مرة ممن يجربن أسلوب الأبوة والأمومة، قد يكونون أحياناً غير متأكدين مما ينبغي عليهم فعله.
إن المعضلة هي أن الطريقة التي يحدد بها المجتمع النجاح أو الإنجاز تنطوي على العديد من المعايير التي يمكن في بعض الأحيان أن تمنعهم عن تحقيق إمكاناتهم الفعلية.

شركة Dugro صاحبة العلامة التجارية المعروفة لحليب الأطفال في ماليزيا، تعتقد أن كل طفل هو طفل فريد من نوعه ولديه القدرة على النجاح.
نحتاج إلى إبداعك لأطلاق حملة تنتشر بين الأطفال وقادرة على إقناع الأمهات بأن أطفالهم يمكن أن يكونوا أفضل نسخة لأنفسهم.

ساعد في إطلاق العنان لإمكانيات كل طفل ماليزي من خلال تصميم ملصق يوضح كيفية عدم الحد من مقدرات الأطفال.

أعلمني عند إضافة مسابقة جديدة من هذا القسم




مسابقات أُخرى قد تهمك

رسم الاشتراك: {{last_post.price}}
آخر موعد للتقديم: {{last_post.last_date | lim_date}}
التاريخ المتوقع لإعلان النتيجة: {{last_post.result_expected_date | lim_date}}