يكمن التحدي في تصميم استاد (ملعب) للأحداث الدولية في مدينة صغيرة، بحيث يمكن إعادة استخدام الاستاد لأغراض متعددة خارج الرياضة. العديد من المرافق وخدمات البناء تجعل الملاعب صندوقاً مثالياً لخدمة العديد من الوظائف خارج الرياضة. على سبيل المثال; مساحة عامة أو سوق أو حديقة للياقة البدنية والعديد من الأمثلة الأخرى. يُرى منظور الاستخدام المتعدد في فترة زمنية تمتد لعقود حيث قد يظل الاستاد في وضع الخمول لأكثر من نصف عام.

أعلمني عند إضافة مسابقة جديدة من هذا القسم




مسابقات أُخرى قد تهمك

رسم الاشتراك: {{last_post.price}}
آخر موعد للتقديم: {{last_post.last_date | lim_date}}
التاريخ المتوقع لإعلان النتيجة: {{last_post.result_expected_date | lim_date}}