Spread the love

فنلندا واحدة من بلدان شمالي أوروبا وواحدة من الدول الإسكندنافية ذات الكثافة السكانية المنخفضة، إذ تعد أقل البلدان الأوروبية كثافة، ومن أكثرها رفاهية اجتماعية ورخاء معيشي واقتصادي.

أما من حيث التعليم سواء التعليم العالي أو في المراحل الدنيا فهي في مقدمة البلدان ذات النظام التعليمي عالي الجودة والأكثر كفاءة.

لذلك فأن فرصة الدراسة في فنلندا تعد مثالية للطلاب اللذين يبحثون عن وجهات دراسية مميزة، يختبرون من خلالها تجربة دراسة ومعيشة استثنائية في واحدة من طليعة البلدان الأوروبية على صعيد التعليم والحياة.

هذا دليل كامل عن الدراسة في فنلندا ومتطلبات المعيشة هناك، تعرف من خلاله إلى الجامعات والنظام التعليمي وتكاليف الدراسة والمعيشة ومتطلبات الدخول إلى هناك.

الجامعات والتعليم في فنلندا

على صعيد التعليم العالي وحتى قبل مراحل التعليم العليا، فنلندا تمتلك واحد من أفضل أنظمة التعليم في العالم على الإطلاق بحسب تقرير التنافسية العالمي، إذ تمتلك ثقافة على قدر كبير من التقدير والاحترام للتعليم، تمتلك نظام اختيار صارم للمدرسين والمعلمين لمختلف المراحل، وأنظمة تعليم على قدر كبير من الكفاءة وحسن الإدارة.

هذا بالإضافة إلى التركيز الكبير من الجامعات على البحث العلمي والابتكار، أكثر من 93% من إجمالي المواطنين هناك متخرجين من الجامعات والمدراس العليا، تمتلك 10 جامعات ضمن تصنيف QS لأفضل جامعات العالم بحسب تقرير عام 2018، كلها مصنفة ضمن أفضل 300 جامعة في العالم.

على رأس الجامعات الفنلندية تأتي جامعة هيلسنكي Helsinki تأتي في المرتبة 102 على مستوى جامعات العالم، وهي أقدم الجامعات الفنلندية تأسست عام 1640 وكذلك أكبر الجامعات الفنلندية.

تأتي في المرتبة الثانية جامعة ألتو Aalto تأسست في العام 2010 من اتحاد ثلاث مؤسسات تعليم عالي هناك وتأتي في المرتبة 137 على مستوى جامعات العالم. تتبعها جامعة توركو Turku ثالث أفضل الجامعات الفنلندية وفي المرتبة 276 عالميًا. بالإضافة إلى ذلك تأتي جامعات أخرى مثل جامعة فنلندا الغربية وجامعة Jyväskylä وجامعة Tampere للتكنلوجيا على رأس الجامعات الفنلندية جنبًا إلى جانب مع الجامعات الأخرى.

أما عن لغة الدراسة في فنلندا، اللغات الرسمية الرئيسية في فنلندا هي اللغة الفنلندية واللغة السويدية، وهي اللغات المستخدمة في الجامعات، قد تجد بعض التخصصات متاحة باللغة الإنكليزية في برامج الدراسات العليا، ولكن معظم برامج المرحلة الجامعية الأولى تدّرس في الفنلندية.

الدراسة في فنلندا .. الدليل الكامل للدراسة والحياة هناك

التقديم إلى الجامعات الفنلندية

عادةً ما يتم التقدم إلى الجامعات الفنلندية أونلاين، أما عبر التقدم إلى الجامعة المراد الدراسة فيها مباشرةً أو عبر التقدم إلى خدمة القبول المركزية للجامعات في فنلندا (UFA) من خلال الموقع الرسمي الخاص بهم أو الموقع الرسمي الخاص بالجامعة إن كنت تود التقديم إلى الجامعة مباشرةً.

فترة التقديم الأولى تبدأ من نوفمبر/تشرين الثاني حتى يناير/كانون الثاني، هذا بالنسبة لمن يود بدء العام الدراسي مع خريف العام. عادة ما يكون هناك فترة تقديم ثانية من أغسطس/أب حتى سبتمبر/أيلول ولكن هذه الفترة غير متاحة في كل الجامعات لذا يجب التأكد من مواعيد التقديم المتاحة من الجامعة مباشرةً التي تنوي الدراسة فيها.

التكاليف المعيشية والدراسية في فنلندا

التكاليف الدراسية

بالنسبة للرسوم الدراسية، في حال كنت من خارج الاتحاد الأوروبي والبرنامج الذي تدرسه باللغة الفنلندية أو السويدية فأنه لن يكون مطالب منك دفع أية رسوم، بغض النظر عن جنسيتك.

وفي حال كنت من خارج الاتحاد الأوروبي أو المنطقة الاقتصادية الأوروبية وتدرس مرحلة الماستر أو البكالوريوس أو الدكتوراه باللغة غير الفنلندية أو السويدية فأنك ستدفع رسوم دراسية كاملة، وتختلف هذه الرسوم بحسب البرنامج الذي يدرسه الطالب والمرحلة الجامعية وكذلك بين كل جامعة وأخرى، إذ تتراوح الرسوم بين 4,800 دولار حتى 24,000 لبعض البرامج والتخصصات.

التكاليف المعيشية

بالنسبة للتكاليف المعيشية فأنها تختلف بين مدينة وأخرى، تعتبر العاصمة هلنسكي أغلى المدن في البلاد والمعيشة فيها مرتفعة بعض الشيء، مدن أخرى تعد التكاليف فيها أقل، مدن مثل لابرنتا، بوري، تامبيري معروفة بأنها الوجهة الأنسب للطلاب الدوليين من حيث تكاليف المعيشة والحياة.

عند الدراسة في فنلندا ستحتاج إلى اقتطاع نحو 44% من مصاريفك للسكن، السكن الجامعي سيكلفك نحو 380 يورو في الشهر، ولا يحصل عليه إلا نحو 35% من الطلاب سنويًا، السكن مع شريك بين 350 حتى 550 يورو شهريًا، والسكن في استديو بمفردك ستحتاج لنحو 400 حتى 600 يورو في الشهر.

أما التكاليف الثانية من طعام وتكاليف مواصلات ودارسة وهاتف وأنترنت، فأنك ستحتاج بين 700 إلى 1100 يورو شهريًا.

يذكر إنه يسمح للطلاب هناك بالعمل بدوام جزئي لمدة 25 ساعة كل أسبوع خلال الفصول الدراسية، والعمل بدوام كامل أوقات العطلة.

اقرأ أيضًا: أفضل الدول التي تسمح لك بالعمل إلى جانب الدراسة

منح الدراسة في فنلندا

على الرغم من إن الدراسة في الجامعات الفنلندية مجانية تقريبًا إذا ما كنت تدرس باللغة الفنلندية أو السويسرية، معظم الجامعات هناك تقدم منح سنوية للطلاب من مختلف أنحاء العالم، في تخصصات مختلفة، وبظروف مختلفة ما بين تمويل جزئي وكلي للدراسة فيها.

يمكنك دائمًا مراجعة موقع الجامعة مباشرة التي تريد الدراسة فيها للتعرف إلى برامج التمويل التي تقدمها للطلاب الدوليين، مثل جامعة هلينسكي وبرامج التمويل التي تعلن عنها في هذه الصفحة.

وكذلك يمكنك دائمًا متابعة والتعرف إلى كل المنح المتاحة للطلاب من منطقة المينا عبر قسم المنح الدراسية في موقعنا.

التأشيرة والإقامة

بالنسبة للطلاب من خارج الاتحاد الأوروبي يتعين عليهم التقدم بطلب للحصول على تأشيرة سفر وإقامة في فنلندا بمجرد حصولهم على القبول من الجامعة التي ينوون الالتحاق بها.

يمكن التقدم بطلب الحصول على التأشيرة والإقامة إما بشكل إلكتروني عبر هذا الموقع، أو عبر التقدم بشكل مباشر إلى السفارة الفنلندية في بلدك، وفي حال تقدمت بطلبك هذا بشكل إلكتروني يتعين عليك لاحقًا مراجعة السفارة لتثبيت طلبك والتأكد من هويتك وإعادة تقديم الأوراق المطلوبة بشكل شخصي.

الأوراق المطلوبة تشمل:

  • الإثباتات الشخصية مثل جواز السفر والصور الشخصية ورسالة القبول من الجامعة.
  • إثباتات مالية تثبت فيها قدرتك على تحمل نفقات وتكاليف الدراسة والمعيشة هناك، مثل بيانات حسابك البنكي، أو إثبات من الجهة التي ستمول دراستك.
  • التأمين الصحي.

وهناك أحيانًا بعض المتطلبات التي قد تكون خاصة بالطلاب من بلدان معينة، لذلك يجب التأكد من السفارة في بلدك عن متطلبات التقدم بطلب الحصول على تأشيرة الدراسة في فنلندا والتي عادة ما يستغرق طلب مثل هذا شهر، ومع ذلك ينصح بالتقدم إلى السفارة مبكرًا قدر الإمكان.

اقرأ أيضًا: أكثر 7 أسئلة شيوعاً عند التخطيط للدراسة في الخارج

بعد التخرج

بعد إنهاء دراستك في فنلندا في أي مرحلة كنت

  • فأنه يمكنك تمديد إقامتك هناك وتحويلها إلى إقامة عمل في حال تمكنت من الحصول على عمل فور تخرجك.
  • أو يمكنك تمديد إقامتك بقصد البحث عم عمل في حال لم تتمكن من الحصول على فرصة عمل فور تخرجك.

يذكر إنه يمكنك استغلال علاقاتك هناك للحصول على وظيفة، خاصة إنه يسمح للطلاب بالعمل بدوام جزئي طيلة مدة دراستهم، الأمر الذي يعزز من فرصة حصولك على عمل عند التخرج.