Spread the love

يدرس في بريطانيا سنويًا أكثر من 500,000 طالب دولي، الأمر الذي يجعلها ثاني أكبر الوجهات الدراسية للطلاب بعد الولايات المتحدة، وعلى الرغم من الشكوك التي تحوم حول مدى التغييرات التي ستطرأ على آلية استقبالها للطلاب الدوليين من حول العالم بعد عزمها الخروج من الاتحاد الأوروبي على خلفية الاستفتاء الذي جرى عام 2016، إلا أن هذا لم يؤثر على مكانتها والسمعة العلمية والثقافية المرموقة لمؤسساتها التعليمية.

فهي ستبقى البلد الذي يحوي مجموعة من أفضل الجامعات والمراكز البحثية في العالم، إلى جانب الوسط العلمي والثقافي ذو التأثير الوسع، وما تمتلكه من إرث حضاري متميز. تعرف هنا إلى تفاصيل الدراسة في بريطانيا من جامعات ونظام تعليمي وآلية التقديم والمنح المتوفرة لتغطية تكاليف المعيشة والدراسة، ومستقبل الطالب بعد التخرج هناك.

الجامعات البريطانية

لا يختلف اثنان على جودة النظام التعليمي في بريطانيا وتميزه، نظرًا لعراقة الجامعات هناك واستخدامها لأحدث الأساليب والتقنيات التعليمية المتاحة في العالم، إلى جانب الإرث الثقافي والعلمي المميز الذي تمتلكه بريطانيا، الأمر الذي جعلها تمتلك 71 جامعة ضمن تصنيف QS لأفضل جامعات العالم لعام 2018 لا يسبقها بهذا الرقم سوى الولايات المتحدة.

ولأن المملكة المتحدة تتكون من أربعة أقاليم رئيسية (إنكلترا، ويلز، إيرلندا الشمالية، وسكوتلندا) فأن النظام التعليمي يختلف بعض الشيء لدى كل إقليم عن الآخر. فمعظم درجات البكالوريوس في الجامعات البريطانية تستمر لثلاث سنوات، باستثناء سكوتلندا التي تستمر فيها لأربعة سنوات، بالإضافة إلى خيار “المسارات السريعة” الذي توفره بعض الجامعات والذي يتيح للطالب إنهاء درجة البكالوريوس خلال سنتين.

كذلك هناك خيار أخر متاح للطلاب في العديد من الجامعات البريطانية وهو “درجة التأسيس” والتي تكون بعد الدراسة الثانوية مباشرة وتستمر لسنة أو سنتين بحسب التخصص، وتهدف لتزويد الطالب بالمهارات والمعارف الأساسية بمجال ما بهدف تمكينه من متابعة الدراسة في المجال أو دخول سوق العمل.

أما عن لغة الدراسة، فبالتأكيد الإنكليزية هي اللغة الأولى هناك وتدّرس فيها معظم الجامعات ومراكز التعليم العالي، إلى جانب بعض الجامعات في إقليم ويلز التي تقدم برامجها باللغة الويلزية، وأخرى في إقليم سكوتلندا التي تقدم برامجها باللغة الغيلية الأسكتلندية.

الكثير من الجامعات البريطانية بغنى عن التعريف مثل كامبريدج واكسفورد وكلية لندن وكلية لندن الإمبراطورية للعلوم والتكنلوجيا والتي تشغل جميعها مراتب ضمن أفضل عشرة جامعات في العالم. بالإضافة إلى جامعات مثل جامعة أدنبرة تشغل المرتبة 23 على مستوى العالم، جامعة مانشستر في المرتبة 34 عالميًا، وكلية لندن للاقتصاد والعلوم السياسية في المرتبة 35، وغير ذلك الكثير من الجامعات والمراكز التعليمية والبحثية ذات السمعة الممتازة فيما تقدمه من برامج دراسية لكافة المراحل.

التقديم إلى الجامعات البريطانية

بريطانيا لديها خدمة قبول جامعي مركزية (UCAS)، وبالتالي كل الطلاب (المحليين والدوليين) الذي يرغبون بالتقدم إلى أي من الجامعات البريطانية عليهم تقديم طلباتهم إلى هذه الخدمة عبر الموقع الرسمي UCAS، والذي بالإضافة إلى إمكانية تقديم طلبك بشكل كامل فيه إلكترونيًا، يحوي كل التفاصيل التي قد يحتاجها الطلاب الدوليين الذين يخططون للدراسة هناك. إلى جانب دليل الطلاب الدوليين الذي يمكنك الوصول له من الموقع (باعتبارك تقرأ دليلنا هذا لا داعي لذاك) تابع القراءة هنا J

بعد تقديم طلبك في الموقع، سيقوم الموقع بدوره بإرساله إلى الجامعات المحددة (يمكنك التقديم إلى أكثر من جامعة بذات الوقت) ومن ثم سيرسل لك الموقع لاحقًا الرد ضمن إيميل. ويمكن أن تحصل على قبول مشروط أو قبول غير مشروط من أي من الجامعات التي تقدمت لها، القبول المشروط يعني وجود بعض المتطلبات الناقصة في طلبك ويجب عليك إتمامها لتتمكن من الالتحاق بالجامعة، أما القبول غير المشروط يعني كل المتطلبات متوفرة في طلبك ويمكنك الالتحاق بالجامعة دون أي متطلبات أخرى. أو سيكون الرد برفض طلبك في حال كنت سيء الحظ.

بالنسبة للمدارس والمراكز المختصة باللغة الإنكليزية فأن التقديم لها يكون مباشرة إلى المدرسة أو المركز وليس عبر UCAS، والتي أيضًا يتم التقدم لها عبر الموقع الإلكتروني الخاص بالمركز الذي تخطط للدراسة فيه.

تكاليف الدراسة والمعيشة في بريطانيا

التكاليف الدراسية

يعرف عن الجامعات البريطانية التكاليف العالية للدراسة فيها خاصة بالنسبة للطلاب الدوليين من خارج الاتحاد الأوروبي، وبشكل عام فأن الرسوم الدراسية تختلف بعض الشيء هناك بين الأقاليم الأربعة الرئيسية في البلاد. بالنسبة للمرحلة الجامعية الأولى البكالوريوس فأن الرسوم الدراسية للطلاب الدوليين تبدأ من مبلغ 8,000 دولار سنويًا كحد أدنى، وتصل إلى أكثر من 40,000دولار للتخصصات الطبية، أما بالنسبة للدراسات العليا فأن المبالغ تزيد عن ذلك ولا يوجد متوسط واضح لها بالإضافة إلى أنها تختلف بحسب التخصص، وطبعًا تختلف المبالغ بالنسبة لكافة المراحل الجامعية تبعًا للجامعة والتخصص الأكاديمي.

التكاليف المعيشية

كطالب ينوي الدراسة في بريطانيا عليك الأخذ بالاعتبار إنك ستحتاج بين 10,000 إلى 14,000 دولار سنويًا كتكاليف معيشة. وقد تزيد التكاليف عن ذلك إذا ما قررت العيش في لندن التي ترتفع فيها تكاليف السكن والمعيشة عمومًا عن باقي مدن البلاد.

يعتبر السكن الطلابي هو الأرخص والذي تقدمه مختلف الجامعات هناك، بالإضافة إلى خيارات أخرى مثل السكن المشترك والشقق الصغيرة والإقامة مع عائلة، وتمتلك بريطانيا واحد من أفضل أنظمة الرعاية الصحية في العالم والذي يوفر للطلاب رعاية صحية مجانية إذا كانت مدة دراستهم لا تقل عن الستة أشهر.

المنح الدراسية للطلاب في بريطانيا

هناك العديد من الخيارات التي يمكن أن تسعى لها للحصول على المساعدة لتمويل دراستك في بريطانيا، ما بين القروض والمساعدات المالية الجزئية والتي تقدم من قبل العديد من المؤسسات البريطانية، بالإضافة إلى المنح الخاصة بكل جامعة يمكن للطالب أن يجد العديد من الخيارات فيما يخص التمويل ولكن من الضروري الأخذ بالاعتبار إن معظم هذه الأشكال من المساعدات تكون على شكل منح جزئية ولا تغطي كافة تكاليف الدراسة هناك.

منحة مؤسسة سعيد للتنمية تعد واحدة من أشهر المنح للدراسة في أي من جامعات المملكة المتحدة، وهي موجهة لطلاب الدراسات العليا من سوريا ولبنان وفلسطين والأردن فقط، وتغطي تكاليف الدراسة لسنة وحدة في أي من مجالات الدراسات العليا ويمكن أن تصل لسنتين في بعض الحالات الاستثنائية. تفتح المنحة بشكل سنوي وتقدم لنحو 20 طالب في كل عام، يمكنك مراجعة موقع المنحة لمزيد من التفاصيل عنها. ويمكنك دائمًا الاستفسار من الجامعة التي تريد الدراسة فيها عن خيارات المساعدة المالية التي توفرها لطلابها، وبالتالي يمكنك التقدم لها والحصول على تمويل جزئي لدراستك.

اقرأ أيضًا: تجربة حبيب بشور في منحة مؤسسة سعيد للتنمية

تأشيرة الدراسة في بريطانيا

عادة ما يتم التقدم للحصول على تأشيرة الدراسة في بريطانيا بعد الحصول على القبول من الجامعة، ويمكنك التقديم إلى الفيزا قبل ثلاثة أشهر على الأقل من موعد بدء دراستك. يمكنك استخدام هذا الموقع لتعرف متوسط المدة الزمنية التي تحتاجها لتنهي إجراءات الفيزا.

متطلبات الفيزا التي تطلبها السفارة عند التقدم إليها تشمل بالإضافة إلى الاثباتات الشخصية رسالة القبول من الجامعة، ومؤهل يثبت كفاءتك باللغة الإنكليزية، وبيانات مالية تؤكد إنك قادر على تحمل تكاليف الدراسة في بريطانيا طيلة فترة دراستك. الاثباتات المالية يمكن أن تكون على شكل بيان لحساب بنكي، أو رسالة من الجهة التي ستمول دراستك.

يمكن أن تشمل متطلبات الفيزا بيانات أخرى وذلك بحسب الدولة التي تتبع لها، مثل بيانات صحية ومسح إلكتروني لبصماتك واختبار بيومتري وصور عن مؤهلاتك الأكاديمية.

في حال كانت مدة البرنامج الذي تنوي دراسته لا تزيد عن ستة أشهر مثل برامج اللغات يلزمك في هذه الحالات التقديم إلى الفيزا قصيرة الأجل والتي تكون بإقامة لمدة ستة أشهر وقابلة للتمديد حتى 11 شهر. أما إذا ما كانت مدة دراستك أكثر من 6 أشهر فيجب عليك التقدم إلى النوع الآخر Tier 4 (General) student visa.

تكاليف الفيزا تدفع لمرة واحدة وتصل إلى 400 دولار، بالإضافة إلى ضريبة التأمين الصحي التي تبلغ 180 دولار وذلك لتتمكن من الاستفادة من برنامج الرعاية الصحية طيلة مدة إقامتك. أما تكاليف الفيزا قصير الأجل فهي 110 دولار ذات الإقامة لستة أشهر، أما التي تكون مدة الإقامة فيها 11 شهر تبلغ تكاليفها 180 دولار.

الإقامة والعمل في بريطانيا

كل الطلاب من خارج الاتحاد الأوروبي يمكنهم العمل بدوام جزئي إلى حدود 20 ساعة أسبوعيًا طيلة فترة دراستهم، ويمكنهم العمل بدوام كامل خلال فترات العطل الرسمية، ولكن عليهم الحصول على تصريح عمل بدايةً، أما الطلاب من داخل الاتحاد الأوروبي يمكنهم العمل دون تصريح. هذا خلال الحياة الجامعية للطالب.

أما بعد إنهاء دراستك والتخرج فأن فيزا الدراسة التي تحملها لا تسمح لك بالبقاء في المملكة المتحدة بداعي الإقامة والعمل، وإنما يجب عليك تحويل الفيزا إلى النوع الثاني المخصص لهذا الغرض وهو Tier 2 general visa، وهذه الفيزا حتى تحصل عليها يجب توافر جهة صاحبة عمل تؤمن لك تصريح بالعمل لديهم، وتحتاج لبعض الإجراءات التي تستغرق بعض الوقت والتكلفة.

على العموم إذا ما فكرت بهذا المسار يمكنك استغلال عملك ذو الدوام الجزئي خلال حياتك الجامعية لتأسيس شبكة علاقات مع أصحاب العمل هناك، وبالتالي قد تجد من خلالهم من يساعدك في الحصول على تصريح عمل بعد التخرج.