فرصة هنا
بانتظارك

اللغة التركية

اعتدنا كثيراً في الآونة الأخيرة على ظاهرة المسلسلات التركية المدبلجة إلى اللغة العربية، فتعرفنا على مظاهر الحياة

والثقافة في تركيا وكان هذا إحدى أسباب الاهتمام باللغة التركية في وقتنا الحالي بالإضافة إلى الهجرات إلى تركيا من

مختلف الدول طلباً للعمل والدراسة، فاللغة هي واحدة من أهم أسباب الانفتاح الثقافي والمعرفي، كما أن من أهم متطلبات

التكيّف مع الشعوب، هو معرفة لغاتهم المختلفة وتعلّمها، حتى يتم التواصل فيما بينهم فكيف إذا كانت هذه اللغة هي لغة

السلاطين والأمراء العثمانيين؟؟!!

رحلة قصيرة في تركيا:

تعتبر تركيا قوة اقليمية كبرى نظراً لموقعها الاستراتيجي بين اوروبا وآسيا، وامتلاكها قوة اقتصادية عسكرية كبيرة، لها

حدود بحرية وبرية هامة ما جعلها غنية بالثقافات والصناعات والتجارة.

تاريخ تركيا على مر العصور غني بالأحداث ولا سيما أنها كانت بلد وعاصمة العثمانيين أصحاب أكبر وأعظم

امبراطورية مرت على تاريخ العالم، فانتقلت من عهد السلطنة قديماً إلى الجمهورية التركية الحديثة على يد مصطفى

كمال أتاتورك مؤسس وأول رئيس لجمهورية تركيا.

ومع كل هذه الأحداث والتقلبات التاريخية نرى تطور اللغة التركية كونها بصمة من بصمات كل عصر لما لها من أثر

كبير في توثيق ونقل هذه الأحداث.

فما هي اللغة التركية وما مدى انتشارها اليوم على مستوى العالم؟

تعتبر اللغة التركية أحد أفرع اللغات الألطية; وسميّت بالألطية نسبة إلى جبال ألطاي في آسيا الوسطى. كما اقتبس الأتراك

قديماً من العرب الحروف العربية لكتابة لغتهم، وذلك رغبة منهم في تطعيم لغاتهم المحلية بالمفردات العربية لكي يسهل

عليهم تعلّمها والاقتراب أكثر من الثقافة الإسلامية وعلى رأسها القرآن الكريم والحديث الشريف.

وحين تم اتخاذ التركية لغة رسمية في الإدارة وصارت تكتب بالحروف العربية، شرع الأتراك في كتابة أدبهم بالتركية

مواكبين تطور الأدبين العربي والفارسي ولهذا يُقال أن أصول التركية "عربية"..

حتى مجيء مصطفى كمال أتاتورك والذي غير الحروف العربية الى حروف لاتينية.

ولهذا السبب نرى الكثير من مفردات اللغة العربية والفارسية تحتل جانب كبير من اللغة التركية، بالإضافة إلى المفردات

الغربية وفي مقدمتها اللغة الألمانية والانجليزية.

إذ أن هناك اليوم كلمات عربية بنسبة 30% من اللغة التركية، وحاليا يوجد أكثر من 6000 كلمة مشتركة بين العربية

والتركية مثل: عاجل – جواب – دعاء – فرق – خيال – قلم – مرحبا – موسم .. الخ.

تعد اللغة التركية، اللغة الرسمية في تركيا، وإحدى اللغتين الرسميتين في قبرص. وهي أيضًا لغة رسمية إقليمية في

كوسوفو، بحيث:

– هي اللغة الأم لقرابة 83 مليون نسمة.

– اللغة الثانية لملايين الأشخاص ذوي الجذور التركية من سكان أوروبا الغربية، وخاصةً في ألمانيا.

– تقع بالمرتبة 23 بين لغات العالم.

– لغة الأقليات إلى جانب اللغة الكردية في كثير من المناطق منها العراق، مقدونيا، بالإضافة إلى بضعة دول في

أوروبا الشرقية.

خصائص اللغة التركية:

1- ذكرنا أنه يوجد كثير من المفردات العربية والفارسية في اللغة التركية، ولكن بعض هذه الكلمات تختلف

بالمعنى كثيراً عن اللغة العربية، وبعضها بتشابه كثيراً بالمعنى واللفظ:

مثلا كلمة “مرحبا” ترادفها في التركية “Merhaba”، كذلك كلمة “كتاب” يرادفها “Kitap”.

2- تحتوي على حروف صوتية غير موجودة باللغة العربية وممكن أن يتغير معنى الكلمة عند التلفظ الخاطئ.

3- تتكون اللغة التركية من 29 حرف لاتيني.

4- بنية الجملة التركية الصحيحة تتكون من (الفاعل ثم المتممات ثم الفعل).

5- اللغة التركية تأتي في مقدمة اللغات التي تستخدم التعبيرات المختصرة.

6- الضمائر في اللغة التركية تتكون من ستة كلمات (أنا ben، أنت sen، هو/ هي/ غير العاقل o، نحن biz،

أنتم siz، هؤلاء للمذكر والمؤنث وغير العاقل (onlar)، وتوجد ميزة إضافية للضمير (siz) في اللغة التركية

وهي التعبير عن الاحترام والتهذيب، وهذا ما تشبه به اللغة الألمانية.

7- تتميز الأبجدية التركية بملائمتها لأصوات اللغة، فهي تُكتب كما تُلفظ.

8- الصعوبة التي قد تواجه المتعلم لهذه اللغة فهو تعلم مخارج الحروف التركية واتقان أصواتها.

مستويات اللغة التركية:

A1-A2: مستويان للمبتدئين في اللغة التركية، يمكن عند التمكن من هذين المستويين تدبير بعض أمور

حياتك.

B1-B2: مستويان للمرحلة المتوسطة، وأغلب الجامعات تطلب وثيقة تثبت وصولك إلى مستوى B2.

C1,C2: وهذا مستويان للمرحلة المتقدمة وعند وصلولك لهذه المستويات فذلك يعني انك تتكلم بطلاقة وهناك

بعض الجامعات(القوية) مثل انقرة تطلب وثيقة بالمستوى C1 للدخول الى الجامعة .

يوجد العديد من المراكز المشهورة والمتعارف على شهادتها في تركيا لتعليم اللغة التركية وأهمها مركز

TÖMER

هو مركز تعليم اللغة التركية المعترف به من قبل وزارة التربية والتعليم التركية وكذلك معترف به من كافة

الجامعات التركية الحكومية والخاصة على حد سواء.

تأسس في جامعة انقره بهدف تعليم الطلبة الاجانب اللغة التركية وتوسع فيما بعد ليشمل عشرين لغة.

لماذا اللغة التركية؟؟

تزداد أهمية اللغة التركية وانتشارها يوماً بعد يوم نظراً إلى أهمية تركيا

على صعيد السياحة: تستقبل تركيا سنوياً عشرات الآلاف من السيّاح العرب والأجانب، الذين يأتون إليها في

أوقات مختلفة من السنة، لقضاء وقت جميل وساحر فيها.

على الصعيد العلمي: تحاول تركيا نشر لغتها عن طريق تقديم منح للطلاب الأجانب وتشترط عليهم تعلم

اللغة التركية لمدة سنة حتى وإن كانوا سيدرسون باللغة الإنجليزية.

وبحسب إحصائيات فإن عام 2014 شَهِد دراسة حوالي 72 ألف طالب أجنبي في الجامعات التركية باللغة

التركية، وهذا يعني إقبال عدد لا بأس به سنويا على تعلم اللغة التركية.

تعلم اللغة التركية:

فاللغة التركية بالرغم من صعوبتها إلا أن تعلّمها يمكن جعله من أمتع الطرق والوسائل وذلك عن طريق

العمل على ثلاث محاور، هي: دراسة القواعد، ثم التحدث مع الأتراك بما تعلمت، ومشاهدة مسلسلات أو

برامج سياسية أو سماع أغاني باللغة التركية لتقوية الفهم وترسيخ اللفظ في ذهنك.

فهل أنت جاهز للتحدي مع اللغة التركية والاطلاع على ثقافة بلد تذخر بروايات الأجداد ومعالم الحاضر…

المصادر

مشاركة المقال

اترك رد

كن الأول و قم بالتعليق

avatar
wpDiscuz