فرصة هنا
بانتظارك

تجربة فراس القصار في منحة الايراسموس

كل يوم نسمع قصص مختلفة لأشخاص قد لا نعرفهم مطلقاً عاشوا تجارب منح دراسية مختلفة لا يمكننا وصفها إلا بالفريدة , فلكل مجتهد في هذه الحياة طريق خاص لا يمكن أن يمشيه أحد دون أن يتبع خطاه

اخترنا لكم هذه المرة أصدقاءنا الطلاب في منطقة المينا تجربة صديقنا فراس القصار لتنهلوا منها ما يساعدكم في الحصول على منحة وتستفيدوا من المعلومات التي سنوردها لكم من خلال عدة أسئلة أجاب عنها صديقنا فراس بكل رحابة صدر

 

_ في البداية ما هو اختصاصك ؟

Computer Science – Artificial Intelligence – Machine Learning and Data Mining

 

_ اخبرنا فراس ما هي المنحة التي حصلت عليها ؟ مع ذكر العام الدراسي ؟

الواقع حصلت على منحتين الأولى : l’universite de Lyon 2016

والثانية : Erasmus+ 2017

_ لماذا فكرت بالتقديم على منحة ؟ وكم مرة قمت بالتقديم على المنحة حتى حصلت عليها ؟ وما هي المنح التي قمت بالتقديم عليها سابقاً ؟

في البداية لم أقدم على منحة حقاً وإنما جهزت نفسي لأكمل دراستي على حسابي الشخصي وبعد أن أخذت القبول في الجامعة وبدأت بإجراءات الفيزا تم الإعلان عن المنحة وكانت مخصصة للسوريين لدراسة الماستر وكان من شروط المنحة حصول الطالب على قبول جامعي مسبق حيث أن الجامعة التي أعطت القبول الجامعي هي من عليها تقديم أوراق الطالب وليس على الطالب التقديم بشكل مباشر وهكذا حصلت على المنحة الأولى

أما المنحة الثانية وهي منحة الإيراسموس للدراسة في هولندا فهي بالحقيقة مدعومة من عدة جهات مثل الجامعة نفسها و المنطقة التي أعيش فيها في فرنسا والهدف من المنحة كان تقوية العلاقات بين الدول الأوروبية لذلك يتم دعم الطلاب للسفر والدراسة بجامعات أوروبية أخرى لفترة معينة وبفضل معدلي الجيد بالسنة الأولى بالماستر تم قبولي ببرنامج الإيراسموس في هولندا .

أود التحدث عن جزء مهم يعتبر هذا الجزء هو الذي يؤمن الدعم المادي الجيد وكثير من الطلاب لا يعلمون هذا وهو (التدريب) لقد كان لدي مشروع في الجامعة علي تنفيذه خلال ثلاثة أشهر لذلك قمت بالتقدم على تدريب بمركز للأبحاث بمدينة ليون وتم قبولي ثم بدأت بالتدرب وحصلت من خلاله على راتب – بالحد الأدنى – للطالب لكنه ساعدني على تأمين مصروفي الشخصي بشكل كبير وبنفس الوقت كنت أعمل على مشروعي

بالنسبة للمنح السابقة كنت قد تقدمت على بعض المنح ومنها منحة DAAD الألمانية

_ برأيك ما هو هدف التقديم على منح دراسية ؟ وما هي الفائدة التي حصلت عليها بعد حصولك على المنحة؟

الجواب الأول الذي يتبادر إلى ذهني هو المنفعة المادية لكن دعوني أطرح السؤال بشكل مختلف وهو ما الفائدة من الدراسة في أوروبا؟ في الحقيقة بالنسبة لاختصاصي (الذكاء الصنعي) فهو اختصاص حديث متجدد يومياً ولو قارنا الاختصاص من سنتين حتى اليوم سنجد فوارق كبيرة تم اكتشافها خلال هذه المدة ومازال تركيز عدد هائل من مراكز الابحاث حول العالم على هذا الاختصاص .

إن عدم وجود مراكز أبحاث خاصة بجامعة دمشق وعدم تجديد المناهج بشكل مستمر إضافة إلى عدم تطور سوق العمل في المنطقة لمستوى عالٍ يصل لتقنيات الذكاء الصنعي جعلتني اتخذ قرار السفر وإكمال دراستي في فرنسا باختصاص Machine Learning and Data Mining   .

إن من أهم الفوائد التي حصلت عليها هو التنظيم الكبير بمنهاج الماستر فهو منهاج عالمي تعتمده عدد من الجامعات بنفس الوقت إضافة لتقدم أوروبا والحاجة الكبيرة لهذا النوع من الاختصاص فايجاد تدريب أو عمل أو دكتوراه في هذا المجال ليس صعباً أبداً

_ ما هي المتطلبات التي ينبغي على الطالب الحصول عليها ليقوم بالتقديم على منحة دراسية ؟

المعدل الجامعي أولاً وأخيراً وأي حديث عن الأعمال التطوعية أو شهادات المشاركة تعادل فقط 1% من أهمية المعدل الجامعي . طبعاً بالإضافة إلى شهادة اللغة المطلوبة من قبل الجامعة بحسب لغة الدراسة كما يؤثر بشكل كبير عدد الطلاب الذين يحق لهم التقديم على المنحة والتي تقوم بتحديده الجامعة المانحة مسبقاً فعندما تكون المنحة متاحة للجميع تكون فرص القبول صعبة جداً فبحالتي مثلاً كان معدلي الجامعي متوسط ولى الرغم من امتلاكي لشهادات خبرة وأعمال تطوعية وحصولي على المركز الأول بالمسابقة البرمجية الوطنية مرتين إضافة إلى عملي كمدرب بعدد من الجامعات السورية كان الرفض هو الجواب الذي أحصل عليه دائماً ولم أحصل على القبول الجامعي إلا عندما كانت الفئة المستهدفة بالمنحة هي فئة صغيرة و أنا من ضمنها .

أما بالنسبة للمنحة الثانية فكان المفتاح الرئيسي هو المعدل فمجرد حصولي على معدل عالي بالماستر تمكنت من الحصول على المنحة وحصلت على التدريب بمركز الأبحاث أيضاً بفضل المعدل .

_ ما هي النصائح التي توجهها للطلاب فيما يخص شهادة اللغة وكيفية الحصول عليها؟ وهل هي عامل أساسي للتقديم على منح دراسية ؟

برأيي اللغة ممارسة _ ابتعد عن الدورات التجارية _ لا تخف من نظرة المحيطين بك لأخطائك فقد حصلت على شهادة الايلتس وأنا عملياً لست متمكناً من اللغة لكن عندما وصلت إلى بلد الدراسة وجدت نفسي أمام وضع لا مهرب منه وأن علي إتقان اللغة تماماً وبفترة قصيرة تمكنت منها وأصبحت لدي المرونة الكافية لأتحدث وأعبر و أشرح بكل وضوح , اللغة برأيي هي العامل الأساسي في كل مكان ولو تمكن أي طالب من السفر والدراسة في أي مكان دون تمكنه من اللغة لوجد نفسه معرضاً لمواقف تجبره على تعلمها من جديد وإتقانها حتماً . لذلك فهو أمر مهم لا يمكن التغاضي عنه وفي حال كان الطالب يجد لغته جيدة لكنه لا يملك الشهادة فبرأيي عليه أن يأخذ وقته ويقدم على الفحص لأن من سيقرأ – الأبليكيشن – عند التقديم على المنحة سيهمه الإثبات .

_ ما هي أهم النقاط الواجب ذكرها في رسالة الدافع ؟

النقاط هي :  لماذا اخترت هذه المنحة أو هذه الجامعة تحديداَ ؟ خبراتك ومشاريعك والجوائز التي حصلت عليها ؟ خطتك المستقبلة وما الذي تطمح للعمل عليه بعد دراستك ؟

الحقيقة لا أنصح بذكر أي شيء يتعلق بالسياسة أو مثلاً سأعود إلى بلدي أو وصف صعوبات الحياة وكم تحتاج إلى تمويل لدراستك فهذه التفاصيل ليس لها داعي في رسالة الدوافع حيث يتم انتقاء الطلاب بطريقة احترافية بعيدة عن العواطف .

_ كيف قمت باختيار الجامعات المشاركة بالمنحة ؟

قمت بالتقديم على الجامعات التي تحوي على اختصاص machine learning  في فرنسا وباللغة الانكليزية حيث وجدت 3 جامعات فقدمت عليهم ووصلني القبول من جامعة Jean Monnet أما منحة الايراسموس سبب اختياري لجامعة Leiden  كان مركزها العالي وتدريسها القوي إضافة إلى رغبتي في تعلم لغة Dutch .

_ ما هي الأسباب التي دفعتك للتقديم على هذه المنحة بالذات (البلد _ المستوى العلمي للمنحة _ التكاليف …) ؟

طبعاً المنحة هي من قامت باختياري ولست أنا من قمت باختيارها لكن سأشرح سبب اختياري لفرنسا وهولندا وبرأيي هذا الموضوع يهم الكثير من الطلاب :

أولاً : فرنسا متوسط المعيشة فيها هو 600 يورو إضافة إلى أن تحصيل قبول جامعي يعتبر سهلاً نسبياً و إجراءات الفيزا ليست مشددة وتقدم دعماً كبيراً للطلاب

ثانياً : هولندا حيث متوسط المعيشة فيها هو 900 يورو كما أنها أكثر انفتاحاً وأقوى بالنسبة للغة الانكليزية , بالتأكيد إجراءات الفيزا أصعب لكن مع وجود قبول الايراسموس يعتبر أسهل بالنسبة لي .

_ كيف تأقلمت مع البلد والمعيشة به ؟ وما هي الصعوبات التي واجهتك وكيف تعاملت معها ؟

لم أواجه أي صعوبة في التأقلم حيث تمكنت من خلق مجموعة من الأصدقاء حولي الذين ساعدوني على التعرف سريعاً على المجتمع الأوروبي وعاداته وتمكنت خلال فترة قصيرة أن أجد نفسي ضمن المجتمع ولدي علاقات قوية مع الكثير من الأشخاص في المدينة التي أعيش فيها .

_ ما هي النصائح التحفيزية التي توجهها للطلاب الراغبين بالتقديم على منحة ؟

لا تعش حياتك على أمل الحصول على منحة وإنما قم بالتقديم عليها وأكمل حياتك بشكل طبيعي وتوقع الرفض قبل القبول

_ ما الذي يجب على الطالب القيام به لرفع احتمالية حصوله على المنحة ؟

الدراسة في الجامعة وتحصيل المعدل ضروري جداً ودراسة اللغة والحصول على شهادة التوفل أو الايلتس في آخر سنة دراسية أفضل من تضييع سنة كاملة بعد التخرج فقط لدراسة اللغة .

_ هل لديك أي إضافات أو اقتراحات أو نصائح أو تحذيرات تود توجيهها للطلاب؟

من المهم وجود شخص يوجهك كطالب باختصاصك الذي تختاره وأن يكون لديه الخبرة الكافية .

لقد كنت محظوظاً بوجود الدكتور عمار جوخدار مشرف مشروع تخرجي وهو الشخص الذي أخذت منه نصائح عن الدراسة والسفر قبل أن أتخذ هذه الخطوة .

مشاركة المقال

اترك رد

كن الأول و قم بالتعليق

avatar
wpDiscuz