نوع فريد من أنواع الذكاء…يعطي لعلاقاتنا مع الآخرين نكهة خاصة، ويرفع  مستوى حياتنا إلى فضاء جديد يشعّ بالنجاح المهني والشخصي…

فهل عرفتم ما هو؟

إنه الذكاء الاجتماعي، ولنغوص معاً في تفاصيله مع هذه المقالة…

مفهوم الذكاء الاجتماعي

الذكاء الاجتماعي هو القدرة على فهم الآخرين والتفاعل معهم بشكل جيد،  إذ ينطوي على التواصل الفعال اللفظي وغير اللفظي، والقدرة على ملاحظة الفروق بين الأمور، والحساسية للحالات المزاجية ومزاج الآخرين، والقدرة على استيعاب وجهات نظر متعددة. 

يُظهر المعلمون والأخصائيون الاجتماعيون والممثلون والسياسيون ذكاءً اجتماعياً بارزاً، والشباب ذوو هذا النوع من الذكاء هم قادة بين أقرانهم، يجيدون التواصل، ويفهمون مشاعر الآخرين ودوافعهم.

علامات الذكاء الاجتماعي

إن مهاراتنا الاجتماعية هي نتيجة لهذا النوع من الذكاء وامتلاك العمق العاطفي لقياس رد فعل شخص ما والقراءة بين السطور يخبر الكثير عنها.

فيما يلي بعض خصائص الذكاء الشخصي بناءً على كيفية تشكيل المهارات الاجتماعية لشخص ما:

فهم الآخرين

تأتي القدرة على التماهي مع الآخرين وتخيل أنفسكم مكانهم من الذكاء الاجتماعي، بالإضافة لفهم تصرفاتهم بعيداً عن التحيز وتقييم نقاط القوة والضعف الفريدة لديهم. 

التواصل الفعال

أهم جانب من جوانب الذكاء الاجتماعي هو التواصل الفعال لأنه عندما تكونون قادرين على فهم الآخرين، ستجدون أنه من الأسهل التواصل معهم  سواء كان الأمر يتعلق بالاستماع أو التحدث، فإن قراءة شخص ما والتقاط إشارات صغيرة مثل تعابير وجهه أمر مفيد للغاية في بيئة احترافية.

حب النشاطات الجماعية

من أبرز صفات الأشخاص الأذكياء اجتماعياً هي انفتاحهم على الآخرين وانتمائهم القوي للجماعة، إذ نجدهم يحبون الحشود والمناسبات الاجتماعية ويستمتعون مثلاً بالرياضات الجماعية والرحلات والنشاطات التعليمية الجماعية وغيرها، ويحبون دائماً لقاء أشخاص جدد ولديهم العديد من الأصدقاء.

طرق تنمية الذكاء الاجتماعي

تتمثل إحدى الطرق الرئيسية لبدء تطوير ذكائكم الاجتماعي في التفاعل مع أكبر عدد ممكن من الأشخاص المختلفين. 

وهذه أخبار سيئة لمن يقضي أيامه في مكان وحيد في غرفته أليس كذلك؟؟

إن لم تخرجوا من منطقة الراحة الخاصة بكم وتندمجوا مع الناس فلن تمنحوا أنفسكم أبداً الفرصة لفهم الآخرين!

 جربوا بعض هذه الأفكار لتطوير ذكائكم الاجتماعي:

  • حددوا هدفاً لمقابلة شخص جديد في الأسبوع، سواء كان ذلك في المقهى أو في غرفة الاستراحة في العمل.
  • انضموا إلى نادٍ محلي يتعلق بشيء ما لديكم اهتمام به، ستجدون أنه من الأسهل التحدث إلى الآخرين إذا كنتم تعلمون أن لديكم بالفعل شيء مشترك.
  • اقضوا ما لا يقل عن نصف ساعة يومياً في محاولة لفهم شركائكم أو أخوتكم أو رفاقكم في السكن بشكل أفضل.
  • ابدؤوا محادثة مع شخص ما أثناء الانتظار في الطابور.
  • اقضوا خمسة عشر دقيقة على الأقل يومياً في مشاهدة الأشخاص ومحاولة تحديد ما يشعرون به بناءً على لغة جسدهم.
  • انضموا إلى مجموعة تطوعية تعمل مباشرة مع الآخرين ( Look in MENA مثلاً!).

كم عدد الطرق الأخرى التي يمكنكم التفكير بها والتي من شأنها أن تساعدكم على تطوير ذكائكم الاجتماعي؟ 

جربوا شيئاً جديداً واحداً على الأقل من هذه القائمة كل أسبوع ولاحظوا مدى تغير طريقة تفاعلكم مع الآخرين، والشيء الرئيسي الذي يجب تذكره هو أن تظلوا هادئين ومتعاطفين لأنه كلما عملتم على هذه الصفات، كانت علاقاتكم أفضل مع من حولكم.

ولا يسعنا أن ننسى هنا أهمية الذكاء الاجتماعي للطلاب في المدارس وكيف يساهم في تنمية شخصياتهم، حيث يتمتع الطلاب الأقوياء في الذكاء الاجتماعي بقدرة طبيعية على التفاعل مع الآخرين والتواصل معهم والتعامل معهم بشكل فعال، كما أنهم قادة جيدين، ويستخدمون رؤاهم حول الآخرين للتفاوض والإقناع والحصول على المعلومات وعادة ما يكون لديهم الكثير من الأصدقاء.

ويمكن للمعلمين أن يطوروا الذكاء الاجتماعي لتلاميذهم من خلال عدة نشاطات:

  • العمل في مجموعات تعاونية لتصميم المشاريع واستكمالها
  • العمل في أزواج لتعلم حقائق الرياضيات
  • إجراء مقابلات مع أشخاص لديهم معرفة بموضوعات المحتوى (مثل فني مختبر للتعرف على علوم الحياة، أو طبيب لفهم إجراء بعض العمليات الجراحية وهكذا)
  • تعليم الطلاب الأصغر سناً أو زملاء الدراسة
  • استخدام الدمى لتقديم عرض للدمى المتحركة

فوائد الذكاء الاجتماعي

بناء علاقات اجتماعية قوية

نحن كائنات اجتماعية بالفطرة، ويساعدنا الذكاء الاجتماعي على تشكيل روابط قوية مع من حولنا والتفاعل معهم بشكل أفضل.

الحصول على فرص عمل

يعتبر الذكاء الاجتماعي أحد عوامل التقييم الهامة عند التقدم لفرص العمل، والأولوية في القبول لمن يملكه، لأن الجميع يرغب بشخص قادر على الاندماج بسرعة مع فريق العمل وتبادل المعرفة بسهولة وراحة.

حل المشكلات

يساعد الذكاء الاجتماعي على مواجهة المواقف الصعبة وتخطيها بسهولة أكبر، كما أنه يطور مهاراتنا في حل المشكلات.

المهن التي يبدع فيها أصحاب الذكاء الاجتماعي

هناك مجموعة من المهن المرتبطة بالمهارات الاجتماعية والتي يمكن لأصحاب الذكاء الاجتماعي أن يبدعوا فيها ومنها:

الذكاء الاجتماعي يشبه البوصلة التي تدلنا على الاستجابات الصحيحة للأشخاص من حولنا، وعلينا الاهتمام بتطويره لنعزز قدرتنا على الاندماج مع الآخرين واكتساب مكانة اجتماعية لها تأثير فعال في المجتمع، لنبني…ونعلّم…ونؤثّر!

من مشاهير هذا المجال

توني روبينز
بيل كلينتون
فيل ماكجرو
أوبرا وينفري