سنستعرض أهم ما قدمه سكان هذه الأرض أو حملة جنسيته، حيث تميّزت الدول العربية بتاريخٍ طويلٍ من الإنجازات، وتفرّدت كل دولة بمجموعةٍ من الاكتشافات التي ميزتها عن غيرها من الدول، وفي مقالنا هذا سنتحدث عما قدمته دولة سلطنة عُمان عبر تاريخها وحاضرها، علماً أنّ التاريخ العماني يزخر بالعديد من الإنجازات والثروات الفكرية التي أسهمت في بناء الإنسان العُماني.

لنتابع سويةً هذا المقال لنتعرف اكتشافات وانجازات دولة عُمان.

لماذا عُمان؟

يُبهَر كل من يزور عُمان منذ أول لحظة يركن فيها وحتى مغادرته، وذلك لما يجد فيها من كرم ضيافة وأناقة عُمرانها وآثارٍ تنطق بتاريخها، بالإضافة للتطور والحضارة المُنقطعي النّظير في دول الخليج العربي.

 

تُعتبر سلطنة عُمان بمحافظاتها العريقة مركزاً تجارياً مهمّاً، فالمتعة بها تبدأ من التسوق بأسواقها المشتهرة بتوافر اللؤلؤ والمجوهرات، إلى الذهاب للمشي على الكورنيش الخاص بها والمتواجد في مدينة مسقط، ثم بعد ذلك الانتقال لمشاهدة الدلافين عند الغروب، بالإضافة لزيارة جامع السلطان قابوس الأكبر والاستمتاع بالنظر لبراعة تشييده وعُمرانه.

 

أصبحت عُمان وجهةً سياحيّةً وحياتيّة مهمة لما تذخر به من مقومات طبيعية وحضارية ساحرة خصوصاً بعد إعلانها واحةً للأمن والأمان والاستقرار، إضافةً لاعتبارها كنموذج للنجاح الكبير في بناء مجتمع متماسك ومتفاهم ومنفتح.

 

أهم إنجازات سلطنة عُمان وأهم ما يميزها

  • تُعتبر دولة عُمان أول مدينة عربية في الخليج العربي يُطلق عليها واحة الأمن والأمان والاستقرار وذلك منذ عهد السلطان قابوس.

  • تُعد مسقط وهي عاصمة سلطنة عُمان بأنها أحد أكثر الأماكن الخلابة في العالم لما تشتهر به من أسواق وتراث، إضافةً لكونها مدينة ساحلية مطلّة على الخليج، فهي ميناء تجاري غنية بالثقافة والتاريخ.

 

  • التسوق، من منا لا يحب التسوق! ستجد عند زيارتك لعُمان لا بد لك من زيارة سوق مطرح والمعروف بأنه متاهة مميزة من السيراميك والمجوهرات والهدايا تحت عنوان الجمال في عُمان، علماً أنه أفضل ما يمكن للمرء شراؤه هو باشميناس اللاما ذات الصوف الناعم والزبدة والمصنوعات الجلدية والمجوهرات الذهبية الرائعة.

سوق مطرح، من أجمل الوجهات السياحية في سلطنة عمان

  • قدمت عُمان أيضاً للعالم أناقة جديدة في العمارة والبناء الفخم والحديث، بما في ذلك الهندسة الملكية في قصر العلم والذهب المتألق بالإضافة للمبنى الأكثر روعة وهو جامع السلطان قابوس الأكبر لما له من أربع مآذن وقبة ذهبية بارتفاع 50 متر، ولن ننسى دار الأوبرا الملكية والذي هو مزيج مثير للإعجاب من الرخام العماني والمستورد الإيطالي وخشب الساج البورمي.

  • تصدر عُمان أجود الخيول العربية لكافة أنحاء العالم، كما نالت براءة اختراع لجهازي ” إنتاج الطاقة من جزيئات الماء” وجهاز “الطوارئ في المركبات ـ مسعف”.

 

شخصيات مؤثرة

 

يوجد ستة شخصيات عمانية أُدرجت ضمن برنامج اليونسكو للذكرى الخمسينية أو المئوية للأحداث التاريخية المهمة والشخصيات المؤثرة عالمياً في مختلف المجالات وهي:

في مجال الأدب

عالم اللغة الخليل بن أحمد الفراهيدي أدرج عام 2005م، والشاعر العُماني ناصر بن سالم الرواحي المُلقب بأبي مسلم البهلاني أدرج عام 2019م.

في مجال الطب والفيزياء

الطبيب والصيدلاني راشد بن عُميرة الرُّستاقي أدرج عام 2013م، والطبيب والفيزيائي أبو محمد عبدالله بن محمد الأزدي الملقب بابن الذهبي.

في المجال الإرشادي والنفسي

أُدرج الموسوعي والمصلح الاجتماعي الشيخ نور الدين عبدالله بن حميد السالمي في عام 2015.

في مجال المِلاحة

أُدرج الملاح العماني أحمد بن ماجد عام 2021م.

 

ويوجد أيضاً شخصيات أُخرى برزت في عدة مجالات كالفنان سلطان العماني وسالم العريمي وعلي سالم.

شخصيات عُمانية تاريخية

أحمد بن ماجد، الصلت بن مالك (ملبي النداء)، أحمد بن ماجد (أسد البحار)، السيد سعيد بن سلطان البوسعيدي، المهلب بن أبي صفرة.

 

أشهر مأكولات المطبخ العُماني

 

بالتأكيد لا يمكننا حصر كافة ما قدمته عُمان للبشرية، لكننا قمنا بذكر بعض من أشهر الإنجازات والشخصيات التي أثّرت بالكثير من الناس وأخيراً وبعد معرفة أهم ما يميز عُمان وتاريخها، هل انتابك شغف التعرف على هذه الدولة عن كثب؟ فهي خير نصيحة وخير وجهة سياحية ومعرفية.

.