الحصول على شهادة في إحدى التخصصات الطبية من واحدة من الدول المتقدمة ذات السمعة الأكاديمية والعلمية العالية طموح الكثيرين من طلاب الطب أو من يخططون لدراسة الطب.

ولكن لأن الطب واحد من المسارات الأكاديمية المختلفة بعض الشيء بين كل دولة وأخرى، وتبعًا لذلك تختلف المتطلبات اللازمة لدراسة الطب دائمًا ما يواجه الطلاب مصاعب وعقبات تتعلق بعدم معرفتهم الجيدة في نظام التعليم في البلد الأجنبي والمسار الأكاديمي والمهني لتخصص الطب بشكل خاص.

في هذا المقال سنتناول بالتفصيل موضوع تخصص الأطباء في ألمانيا والمسار الأكاديمي والمهني للطبيب والمراحل التي سيخضع لها حتى يتمكن من مزاولة المهنة في ألمانيا.

طبعًا من المعروف عن ألمانيا سمعتها العلمية والأكاديمية الجيدة وجودة النظام الطبي ذائع الصيت هناك، الأمر الذي يجعلها واحدة من الخيارات المفضلة للكثير من الطلاب من حول العالم.

التخصص الطبي في ألمانيا

كان معروف سابقًا عن أن التخصص في أحد المجالات الطبية في ألمانيا أمر سهل مقارنة بدول أخرى سواء أوروبية أو غير أوروبية، ولكن مؤخرًا ونتيجة موجات الهجرة إلى ألمانيا وكثرة الطلب على التخصص في الطب هناك ازدادت الأمور تعقيدًا بعض الشيء، ولكنها ما زالت تعد وجهة مفضلة وتصنف بأنها أقل تعقيدًا من دول أخرى كثيرة فيما يخص الدراسة والتخصص هناك.

خيارات الوصول إلى ألمانيا

أولًا لا بد من التطرق إلى الأساليب المتبعة للوصول إلى ألمانيا، بالنسبة للأطباء هناك خيارات محددة يمكن للطبيب اتباعها تتمثل في دخول ألمانيا عبر تأشيرة عمل أو تأشيرة دراسة أو تأشيرة سياحة أو زيارة، هذه التأشيرات تساعد الشخص في الوصول إلى هناك بطريقة قانونية.

ودائمًا يمكن للطبيب زيادة فرصه بالحصول على التأشيرة من خلال مراسلة أطباء ومتخصصين في ألمانيا سواء بغرض الحصول على فرصة عمل أو متابعة التخصص هناك، يمكن التواصل مع مثل هؤلاء الأشخاص من خلال مراسلة إدارات المشافي والمؤسسات الطبية والصحية في ألمانيا، ولكن خذ بالاعتبار دائمًا أن مثل هذه الجهات لا ترد على كل الرسائل وعمليات التواصل التي تردها، وإنما يكون ذلك على حسب ما يتوفر لديها من شواغر. لذلك يجب على الطبيب مراسلة جهات كثيرة في سبيل الحصول على رد من إحداها.

وإليك مجموعة الروابط هذه للبحث في المشافي والمؤسسات الطبية والصحية الألمانية سواء عن فرص عمل أو للتواصل مع أطباء وأكاديميين ومتخصصين ألمان أو Chief كما يسمى في ألمانيا:

مراحل التخصص هناك

الانتهاء من دراسة الطب في بلدك

قبل التوجه إلى ألمانيا من المفترض أنك تابعت دراسة الطب في إحدى الجامعات في بلدك وانتهيت من ذلك وحتى من سنة الامتياز التي تخولك ممارسة مهنة الطب في بلدك، في حال كنت بهذا الموقف فذلك سيسهل عليك الكثير من الأمور لاحقًا. (أمور معادلة شهادتك في ألمانيا)

اللغة الألمانية

عند توجهك لأي بلد كان، فإن اتقانك للغة هذا البلد بمثابة السلاح الذي تستطيع من خلاله مقاومة المصاعب والعقبات التي قد تعترض طريقك، لذلك كلما كانت مهاراتك في اللغة الألمانية جيدة كلما سهلت على نفسك الكثير من الأمور، ولا نقصد هنا فقط أمور الحياة والمعيشة في ألمانيا ولكن حتى التخصص هناك وأمور معادلة الشهادة والامتحانات التي ستخضع لها في هذه المرحلة.

عند وصولك لألمانيا

كطبيب، وعند وصولك إلى ألمانيا هناك خيارين متاحين أمامك، وهما:

تدريب مجاني في أحد المؤسسات الطبية الألمانية

تدريب مجاني غير مدفوع في أحد المستشفيات هناك وهي الحالة التي تسمى Hospitation، وتعد فرصة جيدة للطبيب لمعايشة الحياة والنظام الصحي والطبي الألماني، والأهم تقوية المهارات اللغوية الألمانية.

الحصول على عقد عمل دائم

عقد عمل براتب مناسب ووفق متوسط رواتب الأطباء في ألمانيا، وهي ليست بالخطوة السهلة بل تتطلب الكثير من الجد والمثابرة والسعي لحين الوصول إلى هذه المرحلة.

سواء الحصول على عقد عمل دائم أو تدريب مجاني في مستشفى ألماني، يتعين عليك إجراء معادلة لشهادتك التي كنت حصلت عليها في بلدك أو أي بلد ثاني غير ألمانيا. إجراءات المعادلة تختلف من ولاية لثانية ضمن الدولة الألمانية، ولكن بشكل عام هناك إطار عام ثابت في غالبية المدن سيمر به أي طبيب يقوم بمعادلة شهادته في ألمانيا.

معادلة الشهادة في ألمانيا

قبل التطرق إلى إجراءات معادلة شهادة الطبيب في ألمانيا، من الجدير بالذكر بداية أن الإجراء الذي كان متبع سابقًا بخصوص التعديل لم يعد معمولًا به في غالبية الظروف، وهو الإجراء الذي كان ينص على تقدم الطبيب بالوثائق والمستندات والشهادة خاصته إلى نقابة الأطباء، لتقوم لجنة مختصة بدارستها والمقارنة بينها وبين الشهادة الألمانية، وبناءً على هذه الدراسة قد يتم معادلة شهادة الطبيب دون فحوصات ولا اختبارات.

هذا الإجراء تم إلغاءه تقريبًا ولم يعد معمولًا به إلا لبعض الحالات النادرة للمتخرجين من بعض الجامعات الأردنية والمصرية.

أما عن إجراءات معادلة الشهادة في ألمانيا فهي تختلف من ولاية إلى أخرى ولكن بشكل عام تكون على الشكل التالي:

أولًا يتقدم الطبيب بأوراقه إلى السلطات الصحية الألمانية Gesundheitsbehörde، للحصول على المعادلة الطبية التي تعرف باسم Gleichwertigkeit، وعندها سيكون الطبيب في واحدة من الحالتين:

1 – حصول الطبيب على المعادلة gleichwertig

حيث يحصل الطبيب على تصريح مزاولة مهنة المعروف بـ الأبروباتسيون Approbation وهذا بشرط توافر اللغة الألمانية المطلوبة، ويختلف المستوى المطلوب من ولاية إلى أخرى يبدأ من B2 إلى C1، وفي بعض الأحيان يطلب من الطبيب امتحان Deutsch für ärzte أو Telc Deutsch Medizin وبذلك يحق للطبيب العمل مباشرة بعد حصوله على هذا التصريح واجتياز الامتحان.

2 – عدم حصول الطبيب على المعادلة nicht gleichwertig

في هذه الحالة يطلب من الطبيب أن يبرهن على قدراته العلمية والمعرفية ويظهر أن لديه مهارات كافية كغيره من الأطباء الألمان ويتم ذلك عن طريق اجتياز امتحان يسمى Gleichwertigkeitsprüfun.

تقدر السلطات الصحية الألمانية مدة التحضير لهذا الامتحان حسب عدد الساعات التي تنقص الطبيب للقيام بالمعادلة. وتكون مدة التحضير في المتوسط حوالي سنة واحدة وتسمى Anpassungsjahr يعطى الطالب خلالها تصريح مزاولة مهنة مؤقت والمعروف باسم Berufserlaubnis.

يؤكد القانون الألماني ومنعًا لاستغلال المشافي للأطباء الأجانب على وجوب منح راتب للطبيب الحاصل على تصريح مزاولة مهنة مؤقت ولكن بالطبع ليس ذات المرتب الذي يتقاضاه الطبيب في مرحلة الاختصاص.

بعد اجتياز السنة العملية يستطيع الطبيب التقدم لامتحان معادلة الشهادة الطبية الألمانية وإذا اجتاز الامتحان بنجاح يحصل على تصريح مزاولة المهنة الدائم Approbation.

في أغلب الأحيان تؤخذ مدة الـ Anpassungsjahr بعين الاعتبار وتقلص من فترة الاختصاص.

في أغلب الأحوال يعتبر إذن مزاولة المهنة المؤقت عبارة عن تدريب عملي للأطباء ولا يحق للطبيب العمل مباشرة مع المرضى إلا تحت إشراف طبيب ألماني.

يتم خلال مدة السنة العملية اختبار ما إذا كان الطبيب مؤهلًا للحصول على تصريح مزاولة المهنة الدائم (اختبار الأبروباتسيون) وذلك من الناحية العلمية واللغوية والبدنية والأخلاقية. امتحان الأبروباتسيون عبارة عن قسمين شفهي ويتم التركيز فيه على الجراحة والداخلية وقسم أخر عملي يتم فيه معاينة حالة سريرية، وأهم الشروط لاجتياز هذا الامتحان هي اللغة التي لا يجب أن تقل عن المستوى المطلوب.

باجتياز امتحان الأبروباتسيون يصبح الطبيب قادرًا على العمل والاختصاص.

طبعًا مدة الاختصاص بألمانيا تختلف حسب التخصص فهي تتراوح بين أربع إلى سبع سنوات بعدها يصبح الطبيب اختصاصيًا Facharzt ويُدرج على البورد الألماني بعد اجتيازه لامتحان شفوي مع لجنة طبية ألمانية، ويتم ذلك بعد تزكية كبير الأطباء للطبيب المتقدم والذي يكتب له رسالة التوصية للامتحان النهائي في التخصص ويزوده بـ log buch.

هذا كان كل شيء عن التخصص بالنسبة للأطباء في ألمانيا والمراحل التي يمر فيها الطبيب للتخصص وحتى يتمكن من مزاولة المهنة هناك.

أخيرًا إليك مجموعة من الروابط والمواقع المهمة للأطباء في ألمانيا ولكل من يطمح لمتابعة حياته المهنية والأكاديمية هناك:

اقرأ أيضًا: