Spread the love

الدراسة في الخارج حلم الكثيرين، ولكن ليس بمقدور الجميع السعي إلى هذا الحلم على الرغم من كل التسهيلات التي تقدمها الجامعات والمؤسسات التعليمية الدولية لجذب المزيد من الطلاب الدوليين، والمتمثلة بالمنح الدراسية أحد أشهر الطرق التي يتبعها الطلاب للحصول على فرصة استكمال الدراسة في الخارج.

إذ أن التكاليف المالية هي أبرز العوائق في وجه الطلاب أصحاب هذا الطموح، رسوم جامعية عالية ناهيك عن تكاليف المعيشة والحياة في المدن الأوروبية والأمريكية. لذلك يفكر البعض في خيار الدراسة والعمل في نفس الوقت.

صحيح إن هذا الخيار لا يعد هو الحل الأمثل، فالطالب لن يتمكن بكل تأكيد من تأمين كافة نفقات الدراسة من عمل بدوام جزئي في غالب الأحوال إلى جانب دراسته. ولكن هو خيار مساعد للطلاب اللذين يسعون لاستكمال دراستهم في الخارج.

أفضل الدول للدراسة والعمل في الخارج

هنا سنتعرف إلى أفضل خمسة دول تسمح للطلاب الدوليين فيها العمل إلى جانب دراستهم طيلة فترة أقامتهم وطيلة البرنامج أو التخصص الدراسي الذي يدرسونه.

1 – نيوزيلندا

نيوزيلندا واحدة من الوجهات الدراسية البارزة حول العالم وتجذب سنويًا أعداد كبيرة من الطلاب الدوليين إليها. وهي واحدة من الدول التي تسمح للطلاب الدوليين فيها العمل بدوام جزئي حتى 20 ساعة أسبوعيًا طيلة فترة دراستهم في أي من الجامعات في البلاد، ويمكن العمل بدوام كامل خلال فترات العطلات السنوية.

أما بالنسبة لطلاب الدراسات العليا الماستر والدكتوراه فمن الممكن لهم العمل بدوام كامل طيلة فترة برنامجهم الدراسي.

2 – ألمانيا

بالإضافة إلى أن الدراسة مجانية في الجامعات الألمانية الحكومية سواء للطلاب الألمان أو الأجانب، فأنه أيضًا يمكن للطلاب هناك العمل إلى جانب دراستهم في نفس الوقت، حيث يسمح للطالب العمل بدوام جزئي طيلة فترة الدراسة، مع إمكانية العمل بدوام كامل لمدة 120 يوم في كل سنة، أي فترات العطل والإجازات.

اقرأ أيضًا: حياة الطالب في برلين

3 – إسبانيا

في إسبانيا أيضًا يمكنك العمل لمدة 20 ساعة كل أسبوع بعد أن تقوم بتوقيع عقد عمل بدوام جزئي مع إحدى الجهات هناك سواء الحكومية أو الخاصة، وطبعًا هذا العقد لا يجب أن يكون بمدة أطول من مدة دراسة الطالب، أي أنه سينتهي بمجرد انتهاء برنامجك الدراسي. ويجب أن يكون مجال عمل الجهة تلك على صلة بتخصصك الدراسي. يمكن أن تعمل بدوام كامل لمدة 3 أشهر كل عام.

4 – أستراليا

في أستراليا كذلك يمكنك العمل لمدة 20 ساعة كل أسبوع في حال كنت تحمل فيزا دراسة للمرحلة الجامعية الأولى، ويمكن العمل بدوام كامل خلال العطلات والإجازات الرسمية. أما بالنسبة لطلاب الدراسات العليا فأنه يمكنهم العمل بدوام كامل طيلة فترة برنامجهم الدراسي لمراحل الماستر والدكتوراه.

5 – فرنسا

يمكن للطلاب الدوليين العمل في فرنسا إلى جانب دراستهم في حال كانت الجهة التي يدرسون فيها تخضع لبرنامج الضمان الاجتماعي للطلاب، حيث يمكن لهم العمل بدوام جزئي طيلة فترة دراستهم دون الحاجة للحصول على تصريح بذلك، باستثناء الطلاب الجزائريين اللذين يحتاجون لتصريح عمل. أما في فترات العطل السنوية والإجازات فأنه يمكنهم العمل بدوام كامل.

اقرأ أيضًا: حياة الطالب في باريس – 5 أسباب تجعل باريس مدينة مميزة

هذه كانت خمسة من الدول للدراسة والعمل في ذات الوقت، حيث يمكنك استكمال دراستك فيها إلى جانب العمل بدوام جزئي خلال السنة الدراسية، وبدوام كامل خلال العطل والإجازات السنوية.

طبعًا يوجد دول أخرى كذلك يمكنك العمل فيها إلى جانب دراستك بشروط مثل هذه الدول التي تعرفنا لها الآن أو بقوانين مشابهة، أبرز هذه الدول كندا وأيرلندا وسنغافورة والمملكة المتحدة والنرويج.