الطب البشري هو التخصص الذي يهتم بدراسة الأمراض وعلاجها من أجل الحفاظ على صحة المرضى وعلاجهم، وأيضاً من أجل الوقاية من المرض. يقسم الطب البشري إلى العديد من الاختصاصات منها الأطفال والنساء والعظام وأمراض القلب وأمراض الدم وغيرها. إذاً إن الطب البشري يهدف إلى تعزيز الصحة والحفاظ عليها.

إذا كنت تريد دراسة الطب البشري، إليك بعض أهم وأفضل الدول التي يجب أن تفكر فيها:

أمريكا (الولايات المتحدة) – The United States

تعد دراسة الطب في الولايات المتحدة أمراً صعباً للغاية، ولكن إذا كان لديك الشغف وترغب في بذل الجهد المطلوب، فإن الأمر يستحق العمل الشاق. بعد التخرج، ستمتلك المهارات اللازمة لمساعدة المحتاجين، وإحداث فرق حقيقي في حياة الناس. هذا في حد ذاته يستحق ساعات من العمل الشاق. إن الشهادات الطبية الأمريكية معترف بها دولياً في جميع أنحاء العالم، هذا يجعل من السهل العمل في أي مكان بعد الحصول على الشهادة. يجب عليك معرفة أن دراسة الطب البشري في أمريكا يختلف عن باقي دول العالم، حيث يجب عليك أن تمتلك بكالوريس في تخصص عملي كالبيولوجيا مثلاً ثم يمكنك متابعة دراسة اختصاص الطب. تحوي أمريكا على أقوى كليات الطب في العالم مثل هارفرد وجونز هوبكينز وستانفورد. لمعرفة المزيد عن دراسة الطب البشري في أمريكا قم بقراءة المقال التالي دراسة الطب في أمريكا (كل ما يتعلق بدراسة التخصصات الطبية هناك)

بريطانيا (المملكة المتحدة) – The United Kingdom

قد لا يكون الوصول إلى مجال الطب البشري في المملكة المتحدة أمراً سهلاً للجميع، ولكنه بالتأكيد لن يكون صعباً للغاية بالنسبة للأشخاص ذوي الدوافع الكبيرة مثلك، والذين يفكرون بجدية شديدة في دراسة الطب في المملكة المتحدة. تعد بريطانيا من أفضل الخيارات لدراسة الطب البشري، إذ تحتوي على عدد كبير من الجامعات ومراكز البحث العلمي المتقدمة في مجال الطب. تمتاز جامعاتها بالجودة العالية والشفافية. كما في أغلب الدول، فإن سنوات دراسة الطب في جامعات بريطانيا تعتمد على حصول الطالب على بكالوريس الطب MBBC والذي مدة دراسته من 5 إلى 6 سنوات، ثم متابعة التخصص الذي يريده الطالب، ويستغرق هذا من 4 إلى 5 سنوات. لمعرفة المزيد عن دراسة الطب في بريطانيا قم بقراءة المقال التالي دراسة الطب في بريطانيا ومراحل التخصص ومعادلة الشهادة هناك

أستراليا – Australia

تعد دراسة الطب البشري في أستراليا فرصة مثالية. بشكل عام جميع كليات أستراليا تمتاز بنظام تعليمي مرن و ذو جودة عالية. يركز التعليم الجامعي في أستراليا في الغالب على التعلم القائم على حل المشكلات ومهارات التفكير النقدي، مما يساعدك على أن تصبح متعلماً مستقلاً. أحد الجوانب التي تتميز بها أستراليا حقاً هو دعم الطلاب الدوليين. حتى أن بعض المدن لديها مراكز طلابية مخصصة، وهي على استعداد لمساعدتك في أي مسألة تتعلق بالحقوق القانونية، والحصول على وظيفة، والتواصل، وإيجاد سكن، وما إلى ذلك. تستغرق دراسة الطب في أستراليا 6 سنوات للحصول على دبلوم طبيب. العامين الأولين هما للعلوم الأساسية، و يشترك فيهما جميع طلبة الطب. لمعرفة المزيد عن دراسة الطب في أستراليا قم بقراءة المقال التالي التخصص الطبي في أستراليا

 ألمانيا – Germany

تعد ألمانيا من أكثرالوجهات الدراسية شهرة في العالم لغير الناطقين باللغة الانجليزية. تحتل الجامعات الطبية في ألمانيا مراتب ضمن أفضل 100 كلية طب في أنحاء العالم. البرامج التدريبية في كليات الطب البشري في ألمانيا ذات جودة عالية، بالإضافة إلى معدلات القبول السهلة نسبياً. أول شيء يجب ملاحظته حول البرامج الطبية في ألمانيا هو أن البرامج التدريبية لا تنقسم بين البكالوريوس والماجستير. يستغرق برنامج التدريب الطبي ست سنوات لإكماله ويتم إجراؤه بالكامل باللغة الألمانية، لذلك ستحتاج إلى معرفة قوية باللغة. ومع ذلك، توجد برامج بديلة في المجال الطبي مثل البكالوريوس والماجستير، بما في ذلك بعض البرامج التي تدرس باللغة الإنجليزية. لمعرفة المزيد عن دراسة الطب في ألمانيا قم بقراءة المقال التالي دراسة الطب في ألمانيا – الأنظمة الدراسية والمنهج الدراسي (الجزء الثالث)

السويد – Sweden

يعد التعليم العالي في السويد من بين الأفضل في العالم. تتمتع الدولة الإسكندنافية بنظام ممتاز، والذي يركز بشكل أكبر على الدراسة الجماعية والمستقلة بدلاً من المحاضرات. الحرية والمسؤولية هي القيم الأساسية التي تدعم تنمية الطلاب. نظام دراسة الطب في السويد يختلف عن نظام الدراسة في بقية دول أوروبا, حيث أن هذا النظام يعتمد على مهارات الطالب وخلفيته العلمية. الدراسة سريرية منذ العام الأول. مدة دراسة الطب في السويد 5 سنوات و6 أشهر مقسمة إلى 11 فصل دراسي. تقدم الجامعات السويدية العديد من المنح للطلاب الدوليين و التي تتضمن بعض شروط القبول. لمعرفة المزيد عن الدراسة في السويد ونظام الجامعات قم بقراءة المقال التالي الدراسة في السويد .. الدليل الكامل للدراسة والحياة هناك

بالطبع, لا ننسى بعض الدول الهامة مثل اليابان واسبانيا وفرنسا وبعض دول أمريكا مثل لوس أنجلوس وسان فرانسيسكو.

المعايير المعتمدة في التقييم

  • تصنيف QS للكليات الطبية.
  • تصنيف التايمز للجامعات العالمية.