تعد فرنسا إحدى الدول القليلة التي تميزت في المجال الطبي عبر التاريخ، إذ اُكتشف ما يقارب ال 80 إنجازًا طبيًا للمرة الأولى ضمنها، الأمر الذي أدى لنيل 13 مواطنًا فرنسيًا لجائزة نوبل في الطب وعلم وظائف الأعضاء (الفيزيولوجيا).

ونظرًا لقوة أنظمتها الصحية واعتبارها من الدول الرائدة طبيًا حول العالم، أصبحت فرنسا وجهة لأعداد كبيرة من الطلاب الذين يطمحون في دراسة الطب ضمن جامعاتها، إذ بلغ عدد الطلبة الأجانب ضمن كلياتها  حوالي 18,000 طالب سنويًا من مختلف الجنسيات. في حال كنت مهتمًا بإكمال دراستك في فرنسا ضمن أعرق الجامعات عالميًا، نقدم لك فيما يلي كل ما تحتاج لمعرفته حول هذا الموضوع.

متطلبات وشروط الدراسة في فرنسا

نتيجًة لكونها وجهة لأعداد هائلة من الطلاب من مختلف جنسيات العالم سنويًا، ممن يطمحون في الحصول على دراسة طبية في واحدة من أعرق الدول وأكثرها تقدمًا في هذا المجال، وُضعت عدد من الشروط والمتطلبات للتقدم إلى الجامعات الفرنسية والتي لا تعتبر بهذه السهولة مقارنًة بغيرها.

تختلف متطلبات وشروط الدراسة في فرنسا من جامعة إلى أخرى، لكن عمومًا يوجد بعض الأمور المشتركة ما بينها والتي ينبغي على الطالب التأكد من توافرها لديه عند تفكيره بالتقدم لإحدى الجامعات الفرنسية لدراسة الطب، تشتمل هذه الشروط على ما يلي:

  • شهادة الثانوية العامة مع كشف علامات مصدقة ومترجمة للغة الفرنسية، وقد تتضمن متطلبات بعض الجامعات على علامات محددة في بعض المواد كالفيزياء والكيمياء والعلوم (لذا من الضروري دومًا العودة لموقع الجامعة والنظر في شروط ومتطلبات الدراسة لديها).
  • جواز سفر ساري المفعول.
  • رسائل توصية في حال وجودها، وأي خبرات سابقة قد يمتلكها الطلاب.
  • السيرة الذاتية والأكاديمية وصور شخصية للمتقدم.
  • خطاب القبول من إحدى الجامعات ليتمكن الطالب من الحصول على تأشيرة الدخول للدولة، والتي تعتبر العائق الأكبر نظرًا لكونها تتعلق نوعًا ما ببلد الطالب الأصلي أو مكان إقامته (في حال كان الطالب قادمًا من إحدى دول الاتحاد الأوروبي مثلًا فهو لن يحتاج لتأشيرة دخول، عكس دول الشرق المتوسط التي يعتبر الحصول على تأشيرة من بعضها أمرًا صعبًا).
  • شهادة تثبت إجادة المتقدم للغة الفرنسية أو اجتيازه لاختبار DELF، ويمكن لبعض الجامعات التي تشتمل لغة الدراسة ضمنها على الإنكليزية قبول شهادة إتقان اللغة الإنكليزية مثل IELTS أو TOFEL.

آلية التقديم

تعتبر كل من اللغتين الإنكليزية والفرنسية رئيسيتين للدراسة في جامعات فرنسا، إذ يمكن للطلاب الدوليين اختيار لغة الدراسة التي يرغبون بها بعد التأكد من وجودها ضمن البرنامج المرغوب، يمكن ذلك من خلال الدخول لموقع الجامعة أو عبر البحث ضمن موقع Campusfrance المختص بتقديم أهم المعلومات حول البرامج الإنكليزية والجامعات الفرنسية التي تقدمها.

تفتح الجامعات الفرنسية أبوابها أمام الطلبة للتقدم في حوالي شهر يوليو/ تموز (تختلف المدة من سنة لأخرى ومن جامعة للثانية)، علمًا أن بدأ الفصل الدراسي يكون مع بداية شهر سبتمبر/ أيلول. بعد اختيار الطلبة للبرنامج الطبي في الكلية الملائمة لهم، يلزم عليهم القيام بالخطوات التالية:

  • تعبئة استمارة التسجيل وإدخال السيرة الذاتية الخاصة بهم مع صور لجواز سفر ساري المفعول، وذلك على الموقع الإلكتروني الرسمي للجامعة
  • تقديم إثباتات مالية مع صور للحساب البنكي تؤكد قدرة الطالب على إعالة نفسه ودفع رسوم الدراسة والتسجيل
  • رسالة الدافع والتي تعتبر جزءًا أساسيًا وهامًا جدًا نظرًا لكون الدراسة تنافسية جدًا في فرنسا
  • تقديم تصريح الدخول (الفيزا) للجامعة مع بقية متطلبات التسجيل
  • تختلف الشروط والمتطلبات الأخرى وفقًا لما تعينه كل جامعة

مراحل الدراسة في الكليات الطبية

تختلف مراحل دراسة الطب في فرنسا عن غيرها من الدول إلى حد ما، إذ تستغرق سنوات الدراسة حوالي 9 سنوات للحصول على شهادة الطب العام، وحوالي 10- 12 سنة أخرى لإكمال دراسة التخصص الطبي وفقًا لرغبة الطبيب.

وتشتمل على عدة مراحل ينبغي على الطالب اجتيازها تباعًا ليتمكن من الحصول على درجة البكالوريوس في الطب، وهي كالتالي:

المرحلة الأولى DEGSM

تستغرق هذه المرحلة سنتين، وهي عبارة عن سنوات تحضيرية عامة لمختلف الطلاب في كليات الطب البشري والصيدلة والأسنان والتمريض.

  • السنة الأولى PACES: تدرس خلالها العلوم الأساسية من كيمياء وأحياء وعلم الأنسجة والعقاقير وغيرها، تحدد هذه السنة فيما إذا كان الطالب سيكمل للسنة الثانية من خلال محصلة نتائج الفصل الأول والثاني. تبلغ نسب نجاح الطلبة في هذه المرحلة حوالي 85% ممن يكملون في المسار الذي اختاروه، ويمكن لغير الناجحين إعادة السنة لمرة واحدة فقط.
  • السنة الثانية PCEM2: يكمل خلالها الطلاب التدريب العملي التابع لما درسوه خلال السنة الأولى، ويخضعون في نهاية السنة لاختبار يحدد أهليتهم للاستمرار إلى ثاني المراحل، كما يحصل الطالب في نهاية السنة الثانية على شهادة الدبلوم.

المرحلة الثانية DCEM

تستغرق المرحلة الثانية حوالي ال 4 سنوات، يعمق خلالها الطلاب معرفتهم بالعلوم الأساسية مع دراسة بعض التخصصات الجديدة مثل علم الأشعة والتصوير الطبي وعلم الأحياء السريري، إضافًة لبعض المواد العامة مثل اللغة الأجنبية وعلوم الحاسوب. تنتهي السنة الرابعة والأخيرة من هذه المرحلة باختبار وطني والذي اعتمادًا على نتائجه، يمكن للطلبة اختيار التخصص والمستشفى الجامعي الذين يرغبون بمتابعة المرحلة الثالثة ضمنه.

المرحلة الثالثة DES

تشتمل هذه المرحلة على مساريين للدراسة، أولهما الطب العام والآخر هو أحد التخصصات الأخرى. يمكن للطالب الحصول على شهادة دبلوم الدراسات التخصصية في حال اختياره لأي منهما. كما ينبغي على الطلبة في هذه المرحلة إكمال 6 أشهر من التدريب السريري وإعداد أطروحة متعلقة بمجال تخصص الطالب ومناقشتها للحصول على شهادة طبيب.

يرغب البعض في نهاية هذه المرحلة في استكمال دراستهم والحصول على ما يعرف ب “دبلوم الدراسات المتخصصة في الطب” أو “DESC” والذي قد يستغرق حوالي 4- 6 فصول دراسية (حوالي السنتين) وفقًا للتخصص.

لمزيد من معلومات حول مراحل دراسة الطب في فرنسا، يمكنكم زيارة الرابط التالي من هنا.

التكاليف الدراسية

يبلغ متوسط الرسوم الدراسية في جامعات فرنسا وكلياتها الطبية الحكومية حوالي 450 يورو سنويًا، إلا أن الرسوم المترتبة على الطلاب الملتحقين بالمرحلة الأولى قد تبلغ حوالي 6000 يورو سنويًا مشتملة على رسوم التسجيل والدورات الخاصة. وتنخفض التكلفة السنوية لحوالي 4000 يورو سنويًا بدءًا من السنة الثالثة وفقًا للبرنامج الدراسي والجامعة.

بالإضافة لما سبق، تصل التكاليف المترتبة على مستلزمات الدراسة لحوالي 250 يورو، إضافًة لنفقات السكن الطلابي وغيرها.

أفضل الكليات الطبية

أبرز المنح المقدمة

يمكنك التقدم لمنح الاستحقاق الخاصة بدراسة بكالوريوس العلوم الطبية في فرنسا، إلا أنها تعتبر من المنح الأكثر تنافسية بين الطلاب، ومن أهمها:

يوجد العديد من المنح الأخرى المختلفة، بعضها خاص بدول ومناطق محددة، يمكنكم متابعة آخر الأخبار حول المنح من خلال الاطلاع على آخر مستجدات قسم المنح والدراسة الجامعية.

روابط ذات صلة