كلنا نعرف إن اللغة الإنكليزية وأي من لغات العالم الأخرى تتألف من مستويات عدة بالنسبة للذين يتعلمون تلك اللغة كلغة ثانية، فاللغة الإنكليزية ومعظم اللغات الأوروبية الأخرى تتألف من ستة مستويات نعرفها، وبناء على المستويات الستة هذه يتم تدريس اللغة الإنكليزية في كل أنحاء العالم.

توزع مستويات اللغة (اللاتينية خصوصاً) على مستويات ستة وذلك بناء على ما يعرف بالإطار الأوروبي المرجعي المشترك للغات Common European Framework of Reference for Languages أو يرمز له اختصارًا CEFRL.

وهذا الإطار هو بمثابة دليل تم تصميمه من قبل الإتحاد الأوروبي كجزء من مشروع تعلم اللغات من أجل المواطنة الأوروبية، والهدف منه تحديد المستوى الذي يصل إليه متعلم اللغة في دول الاتحاد الأوروبي ودول أخرى حول العالم.

وهذا الدليل يقسم اللغة إلى ستة مستويات كالتالي

  1. المستوى التحضيري أو ما قبل المبتدئ ويشار له بالمستوى A1.
  2. المستوى المبتدئ ويسمى المستوى A2 بحسب الإطار الأوروبي للغات.
  3. المستوى ما قبل المتوسط وهو B1 في الإطار الأوروبي.
  4. المستوى المتوسط أو المستوى B2.
  5. المستوى فوق المتوسط ونجده في الإطار الأوروبي بالرمز C1.
  6. المستوى المتقدم وهو أعلى المستويات رمزه C2.

هذه هي المستويات الستة لكل اللغات الأوروبية، والعديد من اللغات الأخرى أيضًا للدول غير الأوروبية يتم تدريسها وفق هذه المستويات. ولكن ما هي المهارات اللغوية التي يشتمل عليها كل واحد من هذه المستويات؟

مستويات اللغة الإنكليزية بحسب الإطار الأوروبي المرجعي المشترك للغات

من أين جاءت مستويات اللغة الإنكليزية التي نعرفها؟

1 – المستوى A1

هو المستوى المبتدئ يستطيع الأفراد في هذا المستوى استخدام تعابير بسيطة للتعريف عن النفس (كالاسم والعمر ومكان الإقامة) وتقديم معلومات أساسية فقط، وبالتأكيد الأفراد بهذا المستوى لا يمكنهم الخضوع الاختبارات العالمية مثل التوفل أو الأيلتس، وإنما يمكنهم التقدم لامتحان EF Set والذي تنظمه مؤسسة EF Education First وتكون النتيجة في هذا المستوى بين 1 إلى 30 درجة.

2 – المستوى A2

ثاني مستويات اللغة الإنكليزية بحسب الإطار الأوروبي المرجعي المشترك للغات، الأفراد بهذا المستوى يمتلكون حد أدنى من المهارات اللغوية الذي يمكنهم من التفاعل مع الأخرين باللغة الإنكليزية باستخدام التعابير والمفردات اللغوية البسيطة حيث أنهم قادرين على فهم واستخدام جمل بسيطة ذات صلة مباشرة بحياتهم و روتينهم اليومي (كالقدرة على استخدام تعابير في التسوق )، ولكنه ليس المستوى الملائم للأوساط الأكاديمية والمهنية. أيضًا هنا يمكن الخضوع للمستوى الثاني من امتحان EF Set والذي ستكون نتيجته بين 30 إلى 40 درجة.

3 – المستوى B1

هو المستوى المتوسط و ثالث مستويات اللغة الإنكليزية. يمكن للأفراد في هذا المستوى التفاعل مع المتحدثين الأصليين للغة الإنكليزية إلى حد جيد، حيث يمكن هنا استيعاب كلام الأخرين وفهم النقاط الأساسية في محيط العمل والمدرسة والقدرة على وصف تجارب , أحداث وأحلام شخصية  وإبداء الآراء الشخصية ودعمها بأسباب.

ويمكن للأشخاص في هذا المستوى التقدم إلى أي من الامتحانات اللغوية المعروفة، شخص بهذا المستوى يمكن أن يحصل على نتيجة في الأيلتس بين 4 إلى 5. أما في التوفل فيمكن أن تكون النتيجة 42 إلى 70 من 120.

4 – المستوى B2

غالبية من يتحدثون اللغة الإنكليزية وهي ليست لغتهم الأم يكونون ضمن هذا المستوى، وهو الأنسب لاستخدام الإنكليزية في الأوساط الأكاديمية والمهنية وبيئات العمل حيث يمكن للأفراد في هذا المستوى التفاعل بدرجة جيدة من الطلاقة والعفوية وإجراء نقاشات في مجال اختصاصهم وفي مجموعة جيدة من المواضيع الأخرى بجمل واضحة ومفصَّلة، والأشخاص بهذا المستوى سيتمكنون من الحصول على نتيجة جيدة سواء في التوفل أو الأيلتس.

شخص بهذا المستوى سيحصل على نتيجة توفل بين 72 إلى 92 درجة، أما في الايلتس يمكن الحصول على نتيجة بين 5 إلى 6.5 درجة. وغالبية الجامعات التي تشترط على الطلاب شهادة توفل أو أيلتس للقبول تطلب نتيجة من بين هذه الدرجات.

اقرأ أيضًا:

5 – المستوى C1

وهو المستوى المتقدم في اللغة. في هذا المستوى لا يواجه الفرد أية صعوبة في استخدام الإنكليزية بشتى المواضيع والنقاشات، حيث يتمتع بمهارات لغوية عالية على صعيد القراءة والكتابة والتحدث والاستماع. الأفراد في هذا المستوى قادرين على التعبير عن أنفسهم بطلاقة وسهولة باستخدام جمل طويلة, مُترابطة ومُنمقة دون الحاجة للبحث عن التعابير بشتى المواضيع المهنية والأكاديمية والاجتماعية. وشخص بهذا المستوى سيتمكن من الحصول على نتيجة جيدة في أي من التوفل أو الايلتس.

نتيجة التوفل لهذا المستوى ستكون بين 90 إلى 120 درجة وهي العلامة الكلية للتوفل، أما في الايلتس يمكن أن تكون النتيجة بين 6.5 إلى 7.5 درجة من 9.

 

6 – المستوى C2

وهو المستوى المُحترف أعلى مستويات اللغة الإنكليزية بحسب الإطار الأوروبي المرجعي المشترك للغات، والأفراد في هذا المستوى قادرين على قيادة نقاشات وحوارات وعروض تقديمية بمواضيع معقدة وفي كل المجالات بطلاقة وسهولة تُشبه الى حدٍ ما المتحدثين الأصليين وقادرين أيضاً على فهم كل مايسمعونه أو يقرؤونه باللغة الانكليزية ببساطة.

بهذا المستوى يمكن للشخص الحصول على درجة تامة في الايلتس، وكذلك في التوفل. امتحان التوفل بتصميمه الحالي لا يقيس مهارات الشخص بهذا المستوى، أي يمكن للشخص سواء كان في المستوى C1 أو C2 الحصول على العلامة التامة في التوفل.

 

هذه كانت المستويات الستة للغة الإنكليزية بحسب الإطار الأوروبي المرجعي المشترك للغات وما يحتويه كل مستوى من هذه المستويات من مهارات لغوية. طبعًا هذه المستويات يتم تطبيقها بذات الألية على باقي اللغات الأوروبية، أي ليست حصرية باللغة الإنكليزية فقط.